المنتدى لاينتمي لاي جهه سياسيه او دينيه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الثلاثاء يونيو 06, 2017 11:28 am

اوضاع الشام قبل السفياني
يطلق اسم الشام ، وبلاد الشام ، والشامات في مصادر التاريخ والحديث الشريف على المنطقة التي تشمل سوريا الفعلية ولبنان ، ويسمى لبنان أيضاً بر الشام ، وجبل لبنان.
يطلق اسم الشام ، وبلاد الشام ، والشامات في مصادر التاريخ والحديث الشريف على المنطقة التي تشمل سوريا الفعلية ولبنان ، ويسمى لبنان أيضاً بر الشام ، وجبل لبنان.
ويشمل اسم الشام أيضاً الأردن ، وربما يشمل فلسطين. وإن كان يعبر عن المنطقة كلها ببلاد الشام وفلسطين.
والشام في نفس الوقت اسم لدمشق عاصمة بلاد الشام. يطلق اسم الشام ، وبلاد الشام ، والشامات في مصادر التاريخ والحديث الشريف على المنطقة التي تشمل سوريا الفعلية ولبنان ، ويسمى لبنان أيضاً بر الشام ، وجبل لبنان. اخواني ثمة أوضاع سياسية وأمنية معينة تمر بها سوريا، واتفاقات دولية تجري بشأن حلحلة النزاع الدائر هناك، تفضي الى تهميش جهات معارضة واختفاءها عن المشهد السياسي، وصعود جهات أخرى لم يكن لها دوراً أساسياً في صراع المعارضة السورية مع النظام.
ومن أجل الإقتراب أكثر من واقع الأحداث في زمان ارتفاع رايات الشام الثلاث "السفياني والاصهب والابقع" بعد الحرب العالمية الثالثة، وخروج راية المرواني قبل ذلك، ومشاركته في حرب طاحنة ضد بني العباس؛ ينبغي علينا القيام باستقراء لشخصيات قادة الرايات الثلاث وراية المرواني وبقية الرايات الأخرى، لأجل الوقوف على الحالة الأقرب الى الواقع، والأكثر منطقية من بين الحالات المحتملة لمآل أوضاع الشام آنذاك..وقدذكرت الأحاديث الشريفة فتنة تكون ببلاد الشام قبل السفياني ، وقد تكون نفس الفتنة الغربية والشرقية العامة على المسلمين ، التي تقدم الحديث عنها.
فعن النبي صلى الله عليه وآله قال : ( يوشك أهل الشام أن لا يصل إليهم دينار ولا مد. قلنا من أين؟ قال : من قبل الروم. ثم سكت هنيهة ثم قال : يكون في آخر الزمان خليفة يحثي المال حثياً لايعده عداً ). ( البحار : 51/92 ).
فالسبب في هذه الضائقة الاقتصادية المالية والغذائية ( منع الدينار والمد ) هم الروم ، أي الغربيون.
   وعن جابر بن يزيد الجعفي عن الإمام الباقر عليه السلام قال في قوله تعالى : "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَئٍْ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ" فقال : الجوع عام وخاص. فأما الخاص من الجوع فبالكوفة ، يخص الله به أعداء آل محمد فيهلكهم. وأما العام فبالشام ، يصيبهم خوف وجوع ما أصابهم قط. أما الجوع فقبل قيام القائم ، وأما الخوف فبعد قيام القائم ). ( البحار : 52/229 ).
وعن الإمام الصادق عليه السلام قال : ( لابد أن يكون قدام القائم سنة يجوع فيها الناس ، ويصيبهم خوف شديد من القتل ، ونقص من الأموال والأنفس والثمرات ، فإن ذلك في كتاب لبين ، ثم تلاهذه الآية : "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَئٍْ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ" ( البحار : 52/229 ). ووجود هذه الضائقة في سنة الظهور لايمنع أن تكون موجودة قبلها بمدة ، ثم تكون في سنة الظهور أشد مما سبقها ، ثم يكون الفرج.
أما مدة الفتنة على بلاد الشام ، فتذكر الأحاديث أنها طويلة متمادية ، كلما قالوا انقضت تمادت وأنهم ( يطلبون منها المخرج فلا يجدونه ) ( البحار : 52/298 ) ، وتصفها بأنها تدخل كل بيت من بيوت العرب ، وكل بيت من بيوت المسلمين ، وبأنها : ( كلما رتقوها من جانب انفتقت من جانب آخر ، أو جاشت من جانب آخر ) كما في ص 9 و 10 من مخطوطة ابن حماد ، وغيرها.
بل تسميها بعض الأحاديث صراحة باسم : ( فتنة فلسطين ) كما تقدم عن مخطوطة ابن حماد ص 63 )  فقد ورد في الرواية عن الإمام علي عليه السلام أنه قال: إذا اختلف أصحاب الرايات السود بينهم كان خسف قرية بأرم يقال لها حرستا وخروج الرايات الثلاث بالشام عندها. (الفتن/ نعيم بن حماد/ رقم الحديث595)  واساتكلم في موضوع خاص عن حرستا وخسف الشام
هذه الرواية تؤكد أن الإختلاف بين الرايات السود يعقبه زلزال دمشق وخسف حرستا، وخروج رايات الشام الثلاثة (السفياني والأصهب والأبقع). مما يعني ذلك أن اختلاف الرايات السود فيما بينها، هو علامة لحصول زلزال دمشق المدمر والذي يؤدي الى خسف حرستا والجابية وسقوط جانب من مسجد دمشق. كما أن ذلك الزلزال، يكون سببا لتمكن الرايات السود من دخول دمشق، حيث أن الحكومة ستكون منشغلة بالمناطق المنكوبة بالزلزال. وبالنتيجة فإن اختلاف الرايات السود هو علامة لخروج السفياني، وكما في الرواية التالية:
عن الإمام الباقر عليه السلام قال: (لابد لبني فلن أن يملكوا. فإذا ملكوا ثم اختلفوا تفرق ملكهم وتشتت أمرهم حتى يخرج عليهم الخراساني والسفياني هذا من المشرق وهذا من المغرب، يستبقان إلى الكوفة كفرسي رهان: هذا من هنا، وهذا من هنا، حتى يكون هلاك بني فلان على أيديهما، أما إنهما لا يبقون منهم أحداً). (البحار:52/231)  
بني فلان هنا هم النواصب في غرب العراق، وشرق وجنوب شرق سورية، وهم الرايات السود، بعد أن يختلفوا فيما بينهم، يخرج عليهم السفياني والخراساني، للقضاء على عدوهما المشترك.
كما ورد في الرواية: إذا خلع من بني العباس رجلان وهما الفرعان وقع بينهما الاختلاف الأول ثم يتبعه الاختلاف الآخر الذي فيه الفناء وخروج السفياني عند اختلافهم الثاني. (الفتن/ نعيم بن حماد/ رقم الحديث -596 )وعن سعيد بن المسيب، قال: تكون بالشام فتنة كلما سكنت من جانب، طمت من جانب، فلا تتناهى حتى ينادي مناد من السماء: إن أميركم فلان. ص238. وهذا النص يوضح انه بعد انتهاء داعش القريب يقوم السفيانى حتى تكون الصيحه للمهدى. اما عن الكتاب المقدس فقد وصف خراب دمشق بوصف دقيق جدا نقراءه معا «انظروا ها دمشق تنقرض من بين المدن وتصبح كومة أنقاض. 2 تهجر مدن عروعير، وتصبح مراعي للقطعان تربض فيها ولا أحد يخيفها 3 تزول المدينة المحصنة من أفرايم، والملك من دمشق، وتصبح بقية أرام مماثلة لمجد أبناء إسرائيل الزائل، هذا ما يقوله الرب القدير) اشعياء17: 1-3.هنا نجد نبوة على دمشق وإسرائيل (أَفْرَايِم), لأنهما تحالفا مع
وكانا يداً واحدة ضد يهوذا. فشركاء الخطيّة صاروا شركاء الخراب, وسبب الخراب واضح في الآية (10) (لأنكم قد نسيتم إله خلاصكم، ولم تذكروا صخرة عزكم   هنا اوضح السفر ان بداية خراب دمشق نهايته هو خراب اسرئيل المؤكد. وهكذا استخدم (تغلث فلاسر) ملك أشور, لخراب أفرايم ودمشق معاً  مع توضيح ان من سيخرب هذه البلد
سيسبى اهلها كما فعل (تغلث فلاسر). فقتل (رصين) ملك دمشق ونقل اهلها إلى قير (2ملوك16: 9). لتفقد مجدها وتزول من بين المدن متحولة إلى رجمة ردمأي كومة من الأنقاض.___ وهذا تحزير شديد اللهجه لان السبى وبيع النخاسه سيكون على اخره فى اهل دمشق
وقد خربت دمشق فعلاً عدة مرات تاريخياً. مرتين علي يد أشور, ثم الكلدانيين, ثم الفرس, ثم اليونان. ولكن لم يكون لليهود دوله اما الان فان النبؤه مؤكده فى ظل وجود اليهود وربطهم فى النبؤه
 وهذا ما تجده فى كتب التراث الاسلامى مطابق نفس النص  خراب الشام.
عن الامام الصادق (الفرج كل الفرج في خراب الشام)._ وهذا يشر الى الفرج فى القضاء على اليهود
*(23 نبوءة عن دمشق: «قد لحق الخزي بحماة وأرفاد إذ بلغتهما الأنباء المزعجة، ذابتا خوفا واضطربتا كالبحر الهائج. 24 خارت قوى دمشق وأدبرت لتهرب، واستولى عليها الرعب، وأدركها الكرب والألم كامرأة ماخض. 25 كيف لم يبق على المدينة الشهيرة، مدينة مسرتي؟ 26 لذلك سيتساقط شبابها في ساحاتها، ويبيد جميع جنودها في ذلك اليوم، يقول الرب القدير. 27 سأضرم النار في سور دمشق فتلتهم قصور بنهدد»)ارميا49: 23- 27
انها تكرار لنبوة إشعياء السابقة, حيث فيها سقطت دمشق وانتهت على وهنا يوضح المدن التى ستسقط باترتيب الايام المقبله وبداء بحماءوارفاد ثم خراب دمشق ثم مدينة مسرتى وهنا مفاجاة كبيره وهى انه اوضح سقوط سور من قصر وهذا الموضوع ذكر بالتفصيل فى احاديث اهل البيت عن سقوط . طائفة من مسجد دمشق الأيمن  عن الإمام الباقر عليه السلام قال : ( فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب ، فأول أرض تخرب الشام ، يختلفون على ثلاث رايات : راية الأصهب ، وراية الأبقع ، وراية السفياني ). ( البحار : 52/212 ).
ويبدو أن هذا الزعيم الأبقع أي المبقع الوجه يكون في العاصمة ، لأن الرواية تذكر أن ثورة الأصهب تكون من خارج العاصمة أو المركز ، فيثور عليه الأصهب فلايستطيع أحدهما أن يحقق نصراً حاسماً على الآخر ، فيستغل السفياني هذه الفرصة ويقوم بثورته من خارج العاصمة أيضاً فيكتسحهما معاً.
ومن المحتمل أن يكون الأصهب غير مسلم ، لأن بعض الأحاديث وصفته بالعلج ، وهو وصف للكفار عادة.
كما يبدو أن المرواني الذي ورد ذكره في مصادر الدرجة الأولى ، مثل غيبة النعماني ، هو الأبقع نفسه ، وليس زعيماً منافساً للسفياني.
أما الإتجاه السياسي للأبقع والأصهب فيظهر من أحاديث ذمها أنهما معاديان للإسلام ومواليان لأعدائه من القوى الكافرة.
وعلى هذا ، يكون معنى اختلاف رمحين في بلاد الشام الوارد في الأحاديث هو اختلاف زعيمين يمثلان اتجاهين متنازعين ، فقد جاء في الحديث المتقدم عن الإمام الباقر عليه السلام أنه قال الجابر الجعفي رحمه الله :
( إلزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتى ترى علامات أذكره لك : اختلاف بني فلان ، ومناد ينادي في السماء ، ويجيؤكم الصوت من ناحية دمشق بالفرج ، وخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية. وستقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة. وستقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة. فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب ، فأول أرض تخرب الشام ، يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات : راية الأصهب ، وراية الأبقع ، وراية السفياني ).
والمقصود باختلاف بني فلان كما ستعرف في حركة الظهور ، اختلاف أسرة حاكمة في الحجاز أو غيره ، يظهر على أثره المهدي عليه السلام.
والصوت الذي يجئ من ناحية دمشق لا بد أن يكون صوت الفتنة وبداية الأحداث ، وليس النداء السماوي الموعود في شهر رمضان.
وفي رواية أخرى ( ومارقة تمرق من ناحية الترك ، ويتبعها هرج الروم ).
( البحار : 52/237 ) ، فقد عبر عنهم من ناحية الترك ، فيحتمل أن يكونوا أتراكاً ويحتمل أن يكونوا أقواماً أخرى كالروس يجيئون من جهة الترك.
يبقى أن نشير إلى رواية وصفت الرايات الثلاث التي تختلف في بلاد الشام بأنها راية حسنية وراية أموية وراية قيسية ، وأن السفياني يأتي فيقضي عليها. فقد رواها في البحار عن الإمام الصادق عليه السلام قال :
( يا سدير إلزم بيتك وكن حلسا من أحلاسه ، واسكن ما سكن الليل والنهار ، فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو على رجلك.
قلت : جعلت فداك ، هل قبل ذلك شئ ؟ قال : نعم ، وأشار بيده بثلاث أصابعه إلى الشام وقال : ثلاث رايات ، راية حسنية ، وراية أموية ، وراية قيسية. فبينما هم على ذلك إذ قد خرج السفياني فيحصدهم حصد الزرع ، ما رأيت مثله قط ).
ويشكل قبول هذه الرواية لأنها تعارض الأحاديث الكثيرة التي تحدد الرايات الثلاث بأنها راية الأبقع والأصهب والسفياني ، ولأن الكليني رحمه الله رواها في الكافي : 8/264 ، إلى قوله عليه السلام : ( ولو على رجلك ) فقط ، فيحتمل أن يكون آخرها إضافة أو تفسيراً لبعض الرواة اختلط بالأصل
  وبهاذا يكون مسلسل الاحداث بعد سقوط هذه المدن المذكوره فى النبؤه يسقط الجانب الايمن من المسجد وهى اشارة بداية السفيانى…….. وبعد ان يستولى عليها السفيانى تاتى نبؤه تحدد حدود الدوله الجديده…………
*( 16 ومن حماة وبيروثة وسبرائم الواقعة بين تخم دمشق وتخم حماة وحصر الوسطى التي على حدود حوران. 17 فتمتد الحدود الشمالية من البحر إلى حصر عينان التي على الحدود الشمالية مع حماة وإلى حدود دمشق جنوبا. فتكون هذه هي حدودكم الشمالية. 18 وتمتد الحدود الشرقية من حصر عينان، بين حوران ودمشق وعلى طول الأردن الفاصل بين جلعاد وإسرائيل، مرورا (بالبحر الميت) حت ثامار. فتكون هذه هي حدودكم الشرقية) حزقيال47: 16-18.
هذه نبوءة عن الايام الأخيرة حيث تكون دمشق على حدود مملكة اسرائيل. قارن (أعمال1: 6)._________________ وهذا ما ذكره فعن أبي عبد الله أنه قال: السفياني من المحتوم وخروجه من أول خروجه إلى آخره خمسة عشر شهرا : ستة أشهر يقاتل فيها فإذا ملك الكور الخمس ملك تسعة أشهر ولم يزد عليها يوما . (بحار الأنوار 52/249) وهذه المعارك تؤكدها ايه سورة مريم وهي الآية التي يقول الله (فاختلف الأحزاب من بينهم فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم) 37 سورة مريم__ وهذه الكور الخمس هى التى حددها الكتاب المقدس واكدها حديث اهل البيت تستقيم مع كلام الرسول والقران____ ويصف على رضي الله عنه المشهد انه سيكون خسف قبل رجب القادم او الذى يليه بعد القضاء على داعش مباشرتا
 قال أمير المؤمنين: إذا اختلف الرمحان بالشام لم تنجلِ .. فإذا كان ذلك فانظروا خسف قرية من دمشق يقال لها حرستا، فإذا كان ذلك خرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس، حتى يستوي على منبر دمشق، فإذا كان ذلك فانتظروا خروج المهدي) النعماني/305  وتاتى نبؤه توضح مدى الدمار الذى سيلحق بدمشق والذى ينجم عن الريات الثلاثه التى سيذكرهم فى اول النبؤه واضاف لهم واحده منفصله وتوضح انه سيتم قصف من قبل دمشق على اسرئيل ينجم عنه هلاك محقق فى حصون دمشق وسبى اهل دمشق من السفيانى فى بلد يقال لها قير هى تقريبا فى العراق…والبراذين الشهب المحذوفة : وصف لوسائل ركوب المغاربة أو الغربيين بأنها شهباء الألوان ، ومقطعة الآذان!
وابن آكلة الأكباد : أي ابن هند زوجة أبي سفيان ، لأن السفياني من أولاد معاوية ، و ( الوادي اليابس ) يقع في منطقة حوران عند أذرعات ( درعا ) ، في منطقة الحدود السورية الأردنية.
*(3 هذا ما يقوله الرب: من أجل معاصي دمشق الثلاث والأربع لن أرد عنها سخطي، لأن أهلها قد داسوا شعبي في جلعاد بنوارج من حديد. 4 لذلك أرسل نارا على بيت حزائيل فتلتهم حصون بنهدد. 5 وأحطم مزلاج دمشق وأستأصل أهل وادي آون، وأهلك حامل صولجان ملك بيت عدن، ويساق شعب أرام إلى السبي إلى أرض قير) عاموس1: 3-5.
دمشق = هي أقدم مدن العالم ، ودمشق بحساب أرقام الحروف = 444. ورقم 4 هو رقم العالم. لذلك تمثل دمشق العالم الذي خلقه الله جميلا ولُعِن بسبب الخطية تحدثت الروايات أعلاه عن خراب الشام، المرتبط بخروج السفياني، ومن ثم خروج المهدي
كما تحدثت عن أسباب الخراب، وعللتها باجتماع الرايات الثلاث، ووصفت بعض الخراب على إنه خسف في ثلاث مناطق: حرستا، الجابية، سقوط حائط مسجد دمشق الأيمن.
والمناطق الثلاث تقع على خط مستقيم، ومع قرينة (رجفت الأرض) مما ينبيء بحدوث زلزال مدمر.
وذلك يعني وجود صنفين من الخراب:
-خراب نتيجة الحروب بين الرايات الثلاث.-خراب نتيجة حدوث زلزال مدمر، لذا قالت الرواية (أول أرض تخرب الشام)  والله تعالى هو العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الأربعاء يونيو 07, 2017 3:43 pm

اوضاع الشام قبل الظهور (زلزال حرستا)
اخواني السلام عليكم حرستا قرية في دمشق يحدث فيها خسف قبل ظهور الإمام المهدي عليه السلام وقد ورد: (لا يخرج المهدي حتّى يخسف بقرية بالغوطة تسمى حرستا).وحرستا قرية كبيرة عامرة وسط بساتين دمشق على طريق حمص بينها وبين دمشق أكثر من فرسخ.وعرّف الحموي في معجم البلدان أن حرستا كذلك: قرية من أعمال رعبان من نواحي حلب، وفيها حصن ومياه غزيرة ..اخواني  حرستا مدينة سورية في محافظة ريف دمشق تقع شرق دمشق على الجهة الشرقية للطريق الرئيسي المنطلق من مدينة دمشق باتجاه مدينة حمص وفيها مركز ناحية إدارية يتبع منطقة دوما.تقع مدينة حرستا على الطريق القادم من حمص إلى دمشق إلى الشمال الشرقي منها وتحيط بها أحياء برزة والقابون وعربين. وعلى بعد 5 كم من مركز العاصمة فهي تشكل البوابة الشمالية لمدينة دمشق، وقد وصفها ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان فقال: "هي منطقة كبيرة عامرة وسط بساتين دمشق". وقيل إن اسم حرستا يعني باللغة الآرامية الأرض الخشنة وقد يكون هذا التعبير صحيحا جزئياً. إذ يغلب على تربتها في المناطق الشمالية الغربية والشمالية وفرة الحصى والأحجار وربما بعض الصخور في بساتينها القريبة من سفوح السلسلة الشرقية لجبال القلمون . في سجلات الأحول المدنية لا يزال يذكر اسم البصل إلى جانب حرستا ، وربما كانت تشتهر في زراعة هذا النبات ، لكن يقول بعض المؤرخين إن اسمها القديم كان ، حرستا الزيتون ، وهذا هو الأصح لوفرة زراعة هذه الشجرة المباركة في البساتين المحيطة بها ويعد زيت وزيتون مدينة حرستا من انقى واصفى والذ الزيتون في الوطن العربي، كما كانت أراضيها القريبة من مدينة دوما كروماً واسعة من أشجار العنب ملء السهل المتصل بدوما وصولاً إلى قرية عذراء. وفي صدد التحدث عن تاريخ حرستا فمن المعروف أن معظم سكان الحواضر في بلاد الشام كانوا يعتنقون المسيحية قبل ظهور الإسلام، ومنها حرستا، إلا أن الأوابد الأثرية القديمة قد اندثرت نظراً لاستخدام الطين بدل الحجر في البناء في غوطة دمشق بسبب توفره ورخصه ، لكن لا يزال فيها حتى وقتنا الحاضر أسرتين تعتنقين الديانة المسيحية. وعندما عم الإسلام الشام ، بدأت تزداد أعداد المسلمين تدريجياً سواءً من السكان الأصليين أو من الذين وفدوا مع الفتح الإسلامي وخاصةً في العهد الأموي حيث اتخذت حرستا مركز استجمام لوفرة رياضها ومياهها فبنيت فيها بعض القصور الأموية أو المنتزهات ، ولا يزال اسم بعضها معروفاً حتى وقتنا الحاضر مثل " البلاطة " وهي ما بني فوق أرضها الفرن الآلي، أو " الحدائق " وهو موقع قريب منه يتألف الآن من وحدة سكنية. اخواني بعد ما تاحدثت عن مدينة حرستا وعرفت موقعها  واليكم الان الاهم وهو ماذكرته الروايات اخواني تتحدث الروايات عن رجفة في الشام وخسف  بدمشق(حرستا) كأية من أيات الله وبالتالي فهي حدث مميز عظيم . رجفة تكون بالشام ، يهلك فيها أكثر من مائة ألف ، يجعلها الله رحمة للمؤمنين وعذابا على الكافرين (الروم؟) . يعقبها خسف بقرية من قرى دمشق تسمى حرستا ، حالياً من احياء شمال شرق مدينة دمشق ، وخسف بالجابية وهي منطقة آثار جنوب دمشق غرب نوى  . الخط الواصل بين حرستا - دمشق - الجابية على الحافة الغربية العليا للكتلة التكتونية العربية وهي منطقة زلازل معروفة وتمتد جنوباً الى البحر الميت (أوطئ نقطة على سطح الارض) فخليج العقبة ،  وشمالاً الى حمص فحماة فحلب اخواني الاعزاء وكما ذكرنا في موضوع سابق ان
حرستا من المدن التي  يختفي فيها السفياني بعد فشله في حركة سياسية عسكرية يخوضها ضدّ الحكم القائم في وقته، أو إقصاء عن منصب يشغله في السلطة. ومما يدلُّ على تخفيه فيها ما ورد في الخبر من أنه يقتل جارية له مخافة أن تدلَّ على مكانه، فقد نقل في كمال الدين قال: حدّثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني، قال: حدّثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمّد بن أبي عمير، عن حماد بن عثمان، عن عمر بن يزيد، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: (إنك لو رأيت السفياني لرأيت أخبث الناس... وقد بلغ من خبثه أنه يدفن اُمَّ ولد له مخافة أن تدلَّ عليه) كمال الدين 2: 557/ باب 57/ ح 10.  فالرواية تدلُّ على تكتمه على موضع وجوده وخوفه من السلطة.
وكما أشرنا آنفاً فإن تكتّمه على محل وجوده قد يكون له مناشئ سياسية أو انحرافات فكرية أدَّت إلى ملاحقة السلطة له، فيبقى متخفّياً إلى وقت اجتماع أنصار له على معتقداته ومذهبه للبدء بحركته المشئومة والتي تكون الثانية والمستمرة إلى وقت الظهور.
إنَّ (حرستا) هي المنطلق الجغرافي للسفياني ولعلَّها المنطلق الفكري أيضاً حيث يعيش أخواله من بني (كلب) فيها والذين يكون في حينها لهم موقع في الحركة الميدانية الفكرية فهم في مقام الخطابة على منابر الشام ويبدو أنهم من المتطرفين عقائدياً ولا تنسجم أطروحتهم الفكرية مع منهج السلطة الحاكمة في ذلك الوقت، مما يدعوهم إلى الالتفاف حول ابن اُختهم لمعرفتهم بتوجّهاته المنحرفة المتناغمة مع توجهاتهم العقائدية.
ولعلَّنا اليوم لا نواجه صعوبة في تشخيص وجود مثل هذه الحركات الفكرية الهدّامة والانحرافية التي تدّعي الانتماء إلى الإسلام، والإسلام منها بَراء حيث تسعى جاهدة لتأصيل الرؤية الجاهلية وإثارة النعرات الطائفية والقومية وتكفير المسلمين والإفتاء بوجوب قتلهم وإزالة ومحو المعالم الإسلاميّة، الإيمانية ومحاربة الشعائر الدينية، والجمود على فعل وسيرة أسلافهم الذي وقفوا بكل صلافة لمحاربة نبي الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم والاعتراض على كلّ ما لا يروق لأمزجتهم وهواهم حتّى لو كان هواهم يجرُّهم إلى النار كما قد ورد عن باقر علوم الأوّلين والآخرين عليه السلام حيث قال: (السفياني أحمر أشقر أزرق لم يعبد الله قط ولم يرَ مكّة والمدينة قط يقول: يا رب ثاري والنار، يا رب ثاري والنار) غيبة النعماني: 306.  
ومراده هو أنه يطلب الثأر ولو أدّى به إلى دخول النار، وهي قولة قالها أسلافه حيث ورد أنهم قالوا: النار ولا العار.
وأما مراده من الثأر فهو الثأر من الهاشمي لما فعله من قتل بني أميّة حيث ورد أن السيد الهاشمي يلحق بجيش السفياني الذي يترك الكوفة بعد إعاثة الفساد وقتل العباد فيها، فتدور بينهما معركة شرسة تنتهي بإبادة جيش السفياني الذي يقدر عدده بمائة ألف وبعض الأخبار تشير إلى اشتراك اليماني في المعركة أيضاً . ومن الادله على ماذكرناه هو احاديث الائمه عليهم السلام انظروا .
عن أبي جعفر الباقر عليه السلام أنه قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: ( إذا اختلف الرمحان بالشام، لم تنجل إلا عن آية من آيات الله. قيل: وما هي يا أمير المؤمنين؟ قال: رجفة تكون بالشام، يهلك فيها أكثر من مائة ألف، يجعلها الله رحمة للمؤمنين وعذابا على الكافرين. فإذا كان ذلك، فانظروا إلى أصحاب البراذين الشهب المحذوفة، والرايات الصفر، تقبل من المغرب حتى تحل بالشام، وذلك عند الجزع الأكبر والموت الأحمر. فإذا كان ذلك، فانظروا خسف قرية من دمشق يقال لها حرستا. فإذا كان ذلك، خرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس، حتى يستوي على منبر دمشق. فإذا كان ذلك، فانتظروا خروج المهدي عليه السلام ).  معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 86 الحديث 631 (11 مصدر). في الرواية أعلاه يذكر امير المؤمنين عليه السلام خسف حرستا واما خسف الجابية وسقوط طائفة من مسجد دمشق الايمن وردت في رواية الباقر عليه السلام . ووفق الخارطة الجغرافية فإن الأماكن الثلاث تقع على خط واحد مما يجعلنا نرجح حدوث زلزال في تلك المنطقة يؤدي الى الخسف في حرستا وفي الجابية وسقوط جانب من مسجد دمشق ، ومسجد دمشق قريب من منطقة الجابية ويقع في شمالها فيكون سبب سقوط جانب مسجد دمشق وهي الجهة اليمنى منه كما في الرواية المذكورة آنفا بسبب خسف الجابية .وهنالك دليل روائي على حدوث الخسف بسبب الزلزال :فيما رواه العامة عن محمد بن الحنفية قال : (يدخل أوائل أهل المغرب مسجد دمشق فبين هم ينظرون في أعاجيبه إذ رجفت الأرض فانقعر غربي مسجدها ويخسف بقرية يقال لها حرستا ثم يخرج عند ذلك السفياني) الفتن ص150.
وفق المعطيات الروائية فإن حدث زلزال دمشق هو من علامات الظهور القريبة ، وإن احداث خسف حرستا والجابية وسقوط جانب من مسجد دمشق ، وهي على أثر دخول قوات غربية الى دمشق وهذا الزلزال اما ان يكون من خلال ضربة غير تقليدية مدمرة واما ان يكون زلزال طبيعي من قدرة الله تعالى او ربما يكون زلزالا صناعيا ..بواسطة السلاح المناخي أو H.A.A.R.P (هارب )
واليكم مجموعه من الاحاديث التي ذكرة زلزال الشام  ( ... خسف يكون ببغداد ... وخسف قرية (جابية) بالشام، وخسف بالبصرة، ونار تظهر بالمشرق طولا وتبقى في الجو ثلاثة أيام أو سبعة أيام، ونار تظهر من أذربيجان لا يقوم لها شئ، وخراب الشام، وعقد الجسر مما يلي الكرخ ببغداد، وارتفاع ريح سوداء بها في أول النهار، وزلزلة حتى ينخسف كثير منها، واختلاف صنفين من العجم، وسفك دماء كثيرة بينهم، وغلبة العبيد على بلاد الشام، ونداء من السماء يسمعه أهل الأرض كل أهل لغة بلغتهم، وينادي باسمه واسم أبيه، ووجه وصدر يظهران للناس في عين الشمس، وأربعة وعشرون مطرة متصلة في جمادي الآخرة وعشرة أيام من رجب، فتحيى بها الأرض من بعد موتها، وتعرف بركاتها، وتزول بعد ذلك كل عاهة .).  الملاحم والفتن - السيد ابن طاووس - الصفحة ٣٧٠ عن كتاب المناقب لابن شهرآشوب
حدثنا الوليد ورشدين عن ابن لهيعة عن أبي قبيل عن أبي رومان عن علي قال ( إذا اختلف أصحاب الرايات السود بينهم كان خسف قرية بإرم يقال لها حرستا وخروج الرايات الثلاث بالشام عنها.).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس
حدثنا الحكم عن جراح عن أرطاة قال ( إذا خسف بقرية من قرى دمشق وسقطت طائفة من غربي مسجدها فعند ذلك تجتمع الترك والروم يقاتلون جميعا وترفع ثلاث رايات بالشام ثم يقاتلهم السفياني حتى يبلغ بهم قرقيسيا.).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس

حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة قال ( إذا اجتمع الترك والروم وخسف بقرية بدمشق وسقط طائفة من غربي مسجدها رفع بالشام ثلاث رايات الأبقع والأصهب والسفياني ويحصر بدمشق رجل فيقتل ومن معه ويخرج رجلان من بني أبي سفيان فيكون الظفر للثاني فإذا أقبلت مادة الأبقع من مصر ظهر السفياني بجيشه عليهم فيقتل الترك والروم بقرقيسيا حتى تشبع سباع الأرض من لحومهم).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ ص 170
حدثنا الوليد ورشدين عن ابن لهيعة حدثنا أبو زرعة عن عبد الله بن زرير عن عمار بن ياسر رضى الله عنه قال ( إن لأهل بيت نبيكم أمارات فالزموا الأرض حتى ينساب الترك في خلاف رجل ضعيف فيخلع بعد سنتين من بيعته ويخالف الترك على الروم ويخسف بغربي مسجد دمشق ويخرج ثلاثة نفر بالشام ويأتي هلاك ملكهم من حيث بدا ويكون بدو الترك بالجزيرة والروم بفلسطين ويتبع عبد الله عبد الله حتى تلتقي جنودهما بقرقيسيا.).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس .عن كعب قال: ( إذا رأيت الرايات الصفر نزلت الإسكندرية ثم نزلوا سرة الشام فعند ذلك يخسف بقرية من قرى دمشق يقال لها حرستا ) صاحب الفتن ص161
حدثنا الوليد عن أبي عبد الله عن مسلم بن الأخيل عن عبد الكريم أبي أمية عن محمد بن الحنفية قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يدخل أوائل أهل المغرب مسجد دمشق فبيناهم ينظرون في أعاجيبه إذ رجفت الأرض فانقعر غربي مسجدها ويخسف بقرية يقال لها حرستا ثم يخرج عند ذلك السفياني فيقتلهم حتى يدخلهم مصر ثم يرجع فيقاتل أهل المشرق حتى يردهم إلى العراق.)  معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 410 الحديث 270 (5 مصدر).
حدثنا نعيم ثنا الحكم بن نافع عن من حدثه عن كعب قال ( يدخل الروم بيت المقدس سبعون صليبا حتى يهدموه ولا تزال طاعة معمول بها ما كانت الخلافة في أرض القدس والشام وأول السواحل يغضب الله عليه فيخسف به الصارفية وقيسارية وبيروت ويملك الروم الشام أربعين يوما من شاطئ البحر إلى الأردن وبيسان ثم تكون الغلبة للمسلمين عليهم يصالحونها حتى يجري سلطانهم عليهم وتأمن الأرض كلها (سبع تسع).) الملاحم والفتن لابن حماد ص272
الصارفية: الصفور في فلسطين حيث تبعد عن نابلس ٧ كم إلى الشمال الغربي منها.
قيسارية: تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط ، تقع 37 كم إلى الجنوب من مدينة حيفا.بيسان: تقع 83 كم شمال شرق القدس.
عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: (علامة خروج المهدي إذا انسابت عليكم الترك، وجهزت الجيوش إليكم. من بعده رجل. من بيعته، وتخالف الروم والترك، ويظهر الحروب في الأرض، وينادي مناد على سور دمشق: ويل للعرب من شر قد اقترب. مسجدها حتى يخر حائطها ويخرج. كلهم يطلب الملك: رجل أبقع، ورجل أصهب، ورجل من أهل بيت أبي سفيان، يخرج بكلب ويحصر الناس بدمشق، ويخرج أهل المغرب ينحدرون إلى مصر، فإذا دخلوا فتلك أمارة السفياني. ويخرج قبل ذلك من يدعو لآل محمد، وينزل الترك الجزيرة، وينزل الروم فلسطين ويقتل صاحب المغرب، فيقتل الرجال ويسبي النساء، ثم يرجع حتى ينزل الحيرة إلى السفياني) .. صيغة اخرى ... (إن دولة أهل بيت نبيكم في آخر الزمان، ولها أمارات، فالزموا الأرض وكفوا حتى تجئ أمارتها، فإذا استثارت عليكم الروم والترك، وجهزت الجيوش، ومات خليفتكم الذي يجمع الأموال، واستخلف بعده رجل صحيح، فيخلع بعد سنين من بيعته، ويأتي هلاك ملكهم من حيث بدأ، ويتخالف الترك والروم وتكثر الحروب في الأرض، وينادي مناد من سور دمشق: ويل لأهل الأرض من شر قد اقترب، ويخسف بغربي مسجدها حتى يخر حائطها، ويظهر ثلاثة نفر بالشام كلهم يطلب الملك: رجل أبقع، ورجل أصهب، ورجل من أهل بيت أبي سفيان، يخرج في كلب ويحصر الناس بدمشق، ويخرج أهل الغرب إلى مصر، فإذا دخلوا فتلك أمارة السفياني، ويخرج قبل ذلك من يدعو لآل محمد عليهم السلام، وتنزل الترك الحيرة، وتنزل الروم فلسطين، ...).  معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 326 الحديث 212 (19 مصدر).
عن جابر بن يزيد الجعفي قال: قال أبو جعفر محمد بن علي الباقر عليهما السلام، ( يا جابر الزم الأرض ولا تحرك يدا ولا رجلا حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها: أولها: اختلاف بني العباس وما أراك تدرك ذلك، ولكن حدث به من بعدي عني، ومناد ينادي من السماء، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح (وترى مناديا ينادي بدمشق)، وتخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية، وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن، ومارقة تمرق من ناحية الترك، ويعقبها هرج الروم، وسيقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة، وسيقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب، فأول أرض تخرب أرض الشام، ثم يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات: راية الأصهب، وراية الأبقع وراية السفياني، فيلتقي السفياني بالأبقع فيقتتلون، فيقتله السفياني ومن تبعه، ثم يقتل الأصهب، ثم لا يكون له همة إلا الاقبال نحو العراق، ويمر جيشه بقرقيسياء، فيقتتلون بها، فيقتل بها من الجبارين مائة ألف. ويبعث السفياني جيشا إلى الكوفة، وعدتهم سبعون ألفا، فيصيبون من أهل الكوفة قتلا وصلبا وسبيا، فبينا هم كذلك إذ أقبلت رايات من قبل خراسان وتطوي المنازل طيا حثيثا، ومعهم نفر من أصحاب القائم، ثم يخرج رجل من موالي أهل الكوفة في ضعفاء فيقتله أمير جيش السفياني بين الحيرة والكوفة، ويبعث السفياني بعثا إلى المدينة فينفر المهدي منها إلى مكة، فيبلغ أمير جيش السفياني أن المهدي قد خرج إلى مكة …). معجم أحاديث الامام المهدي ج5: ص 20 الحديث 1452 (37 مصدر).
عن أبي جعفر (عليه السلام) أنه قال: ( توقعوا الصوت يأتيكم بغتة من قبل دمشق (فيه) لكم فرج عظيم.) غيبة النعماني: 279 ح 66.
مرسلا عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع ( ... فإذا دخل دمشق اعتكف على شرب الخمر والمعاصي، ويأمر أصحابه بذلك. ويخرج السفياني وبيده حربة فيأخذ امرأة حاملا فيدفعها إلى بعض أصحابه ويقول: افجر بها في وسط الطريق. فيفعل ذلك، ويبقر بطنها، فيسقط الجنين من بطن أمه، فلا يقدر أحد أن يغير ذلك، فتضطرب الملائكة في السماء فيأمر الله عز وجل جبريل عليه السلام فيصيح على سور مسجد دمشق: ألا قد جاءكم الغوث يا أمة محمد، قد جاءكم الغوث يا أمة محمد، قد جاءكم الفرج، وهو المهدي عليه السلام خارج من مكة فأجيبوه....) معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 91  الحديث 639 (11 مصدر)
حدثنا الوليد حدثني محدث ( أن بدو اختلاف بني العباس راية تخرج من خراسان فتكون بينهم ملحمة بمنابت الزعفران يقتل فيها من جميع الناس والقبائل فيبلغ الناس الوقعة التي كانت بمنابت الزعفران وهو في المدينة الطاهرة بين الأنهار فيخرج بما كان جمع فيها من الأموال حتى ينزل مدينة الأصنام يعني حران ثم يأتيه الخبر أن ملكا بالمغرب قد ثار فيبعث إليه جنودا ينهزم عنهم حتى ينزل بمن معه الشام فينادي مناد من السماء الويل لبلد حمص العين السنجة فيحتمل كل ذات بعل بعلها وكل ذات ابن ابنها ثم يمضي حتى ينزل بين الأنهار فيقتل بها جبارا عظيما ويقسم بها ثم يمضي إلى مدينة الأصنام يعني حران فيبقر فيها بطن صاحبها ويفض جموعه ويبعث إلى المشرق ويبايعهم كارها غير طائع ويقيم بها ثمانية أشهر ثم يمضي إلى الخابور فيقيم به سبع سابوع ثم يمضي إلى مربض الثور فيتركها رمضة ويعتزله صاحب المشرق إلى جبال الجوف ثم يغدر به رجل من بيته فيقتله ثم يجئ صاحب المشرق حتى ينزل ما بين حران والرها ثم يخرج الأمرد من بيت الرأس). كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 179

قال حدثنا نعيم قال ثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة بن المنذر قال ( بلغنا أن ناثان كان نبيا وأنه ذكر الدهر فقال   (...إن الملك الغربي قد ثار وتمد الأمم أعناقها فإنهم لعلى ذلك إذ أشرف رضخ (رضخ الحصي: كسرها والرضخ: خبر تسمعه ولا تستيقنه) الغرب يسفي التراب على المشرق فيبعث إليه الثور جنودا يسير بهم فيلاقوه فيصرح لوجهه ويصيرها معه مغنما ويمخض المشرق مخضا وينزل مرج صفر فيلقاه بها الأسمر المقرون الصغير العينين فيفض الله جمعه ثم ينتقل عن موضعه فإذا كان بين العين السخنة وبين الخرقدونة ناداه مناد من السماء الويل لما بين الخرقدونة والعين السخنة فتبكي كل عين شجونها ثم يرحل فينزل وسط الأنهار فيخوضها الرجال ويقتل عليها الجبار ويقسم هناك المال ثم ينهض إلى مدينة الأصنام فيفتحها عنوة وينطح الثور فيها نطحة يبقر منها بطنه ويبدد جمعه ويقطع بها نسله ويهدم ما بين باب نصيبين ويبعث إلى المشرق بما استوعب كارها غير طائع ..) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 431  
حدثنا ابن وهب عن إسحاق بن يحيى عن محمد بن بشر بن هشام عن ابن المسيب قال ( تكون فتنة بالشام كان أولها لعب الصبيان ثم لا يستقيم أمر الناس على شئ ولا يكون لهم جماعة حتى ينادي مناد من السماء عليكم بفلان وتطلع كف تشير.) كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 209
حدثنا أبو إسحاق الأقرع حدثني أبو الحكم المدني قال حدثني يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال ( تكون فرقه واختلاف حتى يطلع كف من السماء وينادي مناد ألا أن أميركم فلان.) كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 209
يعتقد البعض ان علامة ( صوت من دمشق والرجفة ) هي عبارة عن تفجير نووي سيسسبب الصوت وسقوط جانب من حائط مسجدها ورجفة - خسف حرستا ! ... ذلك غير ممكن ، اذ ان صوت التفجير النووي لا يسمع من مسافة ابعد من بضعة عشرات الكيلومترات وان التفجيرات النووية لا تسبب رجفة او زلزال ! ... بل ان اول رواية اعلاه ذكرت وبوضوح انها آية من آيات الله  ..
اخواني الاعزاء هذا ماذكرته كتب المسلمين واليكم  ماذكره الكتاب المقدس
يقول الكتاب المقدس في متى اصحاح 24 : 3 - 8 . (3وَفِيمَا هُوَ جَالِسٌ عَلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ، تَقَدَّمَ إِلَيْهِ التَّلاَمِيذُ عَلَى انْفِرَادٍ قَائِلِينَ:«قُلْ لَنَامَتَى يَكُونُ هذَا؟ وَمَا هِيَ عَلاَمَةُ مَجِيئِكَ وَانْقِضَاءِ الدَّهْرِ؟» 4فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ:«انْظُرُوا! لاَ يُضِلَّكُمْ أَحَدٌ. 5فَإِنَّ كَثِيرِينَ سَيَأْتُونَ بِاسْمِي قَائِلِينَ: أَنَا هُوَ الْمَسِيحُ! وَيُضِلُّونَ كَثِيرِينَ. 6 وَسَوْفَ تَسْمَعُونَ بِحُرُوب وَأَخْبَارِ حُرُوبٍ. اُنْظُرُوا لاَ تَرْتَاعُوا. لأَنَّهُ لاَ بُدَّ أَنْ تَكُونَ هذِهِ كُلُّهَا، وَلكِنْ لَيْسَ الْمُنْتَهَى بَعْدُ. 7لأَنَّهُ تَقُومُ أُمَّةٌ عَلَى أُمَّةٍ وَمَمْلَكَةٌ عَلَى مَمْلَكَةٍ، وَتَكُونُ مَجَاعَاتٌ وَأَوْبِئَةٌ وَزَلاَزِلُ فِي أَمَاكِنَ. 8وَلكِنَّ هذِهِ كُلَّهَا مُبْتَدَأُ الأَوْجَاعِ.)
ان هذه النبوئات تصف القرن العشرين بكل دقة، فعدد القتلى في حروب القرن العشرين و بداية من الحرب العالمية الاولى يفوق عدد القتلى منذ بدأ التاريخ والكتاب المقدس يصف حرب جوج وماجوج وحرب هرمجدون التي ستحدث في المستقبل بحروب شرسة وعند حدوثها ستحصد ملاين من القتلى والحرب القادمة بين سوريا واسرائيل ستستخدم اسرائيل فيها القنابل النوويه لدرجة ان دمشق ستتدمر كليا، يقول النبي أشعياء في اصحاح 17 : 1.  
(وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ دِمَشْقَ: هُوَذَا دِمَشْقُ تُزَالُ مِنْ بَيْنِ الْمُدُنِ وَتَكُونُ رُجْمَةَ رَدْمٍ.   )
ان دمشق هي من اقدم مدن العالم ولم تدمر كليا في الماضي فدمارها في هذة النبوئة هو في المستقبل وهناك اتفاقية دفاع مشتركة وطويلة الآمد بين سوريا و روسيا ولا شك بأن دمار دمشق سيؤدي الى تدخل روسيا عسكريا وبداية حرب جوج وماجوج مسببة أوبئة ومجاعات.
و في سفر أشعيا الذي كتب حوالي 700 ق.م يتنبئ لسوريا ان تكون كلها تلال من الخراب و الركام، و أن تدمر أقدم مدن العالم - دمشق - بالكامل ، و تصير كومة من الأنقاض ، مهجورة ، و بلا حياة
("هوذا دمشق تُـزال من بين المدن وتكون كومة أنقاض ، وتـُهجر مدن عروعير وتصبح مرعى للقطعان تربض فيها و لا أحد يخيفها")(اشعيا : 17)
هذا هو الهدف .. كي يـصدق الكتاب المحرف والكثير من اليهود و المسيحيون ، ولا سيما في التيار البروتستانتي الصهيوني صاحب النفوذ الأكبر في الولايات المتحدة يرون أن هذا شرط لابد منه لبناء النظام العالمي الجديد و بدأ الحكم الألفي
ويرون ان كل الاحجار على رقعة الشطرنج متوضعة الآن في مكانها المناسب لتحقيق هذا الهدف المسيحيون واليهود يؤمنون ان (الكتاب المقدس - العهد القديم) هو كلام الرب ويؤمنون انه حان الآن موعد تحقيق النبوءات المتعلقة بتدمير دمشق
أي أن الدمار الذي سيلحقونه بدمشق هو ببساطة (إرادة الله )
و جزء من ( الخطة الإلهية) لنهاية العالم القديم وبداية العالم الجديد و الحكم الألفي السعيد
اقرءوا ما جاء في سقر إرميا (وقالَ الرّبُّ على دِمشْقَ:تَخزَى حماةُ وأرفادُ لأنَّهُما سَمِعَتا نَبَأً فظيعًا، وتَذوبانِ مِنَ الرُّعْبِ وتَضطَرِبانِ كالبحرِ الذي لا يُمكِنُ أنْ يَهدَأَ.
تَخورُ قوى دِمشْقَ فتُولِّي هارِبَةً. يَدُبُّ فيها الذُّعْرُ ويَستَولي علَيها الغَمُّ والوجعُ كاَمرَأةٍ في المَخاضِ.وَيحَها كيفَ تُـهجرُ تِلكَ المدينةُ المَرِحَةُوكَيفَ يَسقُطُ شُبَّانُها في ساحاتِها ويَهلِكُ جنودُها في ذلِكَ اليومِ.وأُشعِلُ نارًا في سُورِ دِمشْقَ فتَأْكُلُ قُصورَ بَنهَدَدَ مَلِكِها.
(إرميا :49)
اخواني اكتفي بهذا القدر من الكتاب المقدس ولكن احب اقول لكم
أن الأحداث الجارية حالياً في الشام ربما هي نفسها الأحداث المروية عن النبي وأهل البيت عليهم السلام، ولكن نحن نومن ان العلم لله وحده يمحوا مايشاء ويثبت مايشاء ... اخواني ولكن ربما هناك سوال وهو هل  أن الخسف في حرستا أذا حدث سيحدث نقلة نوعية في تغيير مجرى الأحداث سيحدث نقلة نوعية في تغيير مجرى الأحداث اخواني الخسف في حرستا حركة جيولوجية على ما يبدو، وطبيعة مثل هذه الحركة لا تؤثر على الحراك السياسي والأمني بشكل جوهري، لا سيما وأن الأثر التدميري لها يبدو أنه لا يتجاوز المساحة الكبيرة، ففي الروايات إشارة إلى موضعين يتم تسميتهما هما الجابية وحرستا، والمسافة بينهما تقارب 10 كيلومتراً، مما قد يعني أن الأثر التدميري الذي يشار له بالبنان سيتعلق بهذه المنطقة، وهي منطقة لا شك غير حاكمة على الأحداث بشكل جدي مهما كان التدمير فيها، ولكن من خلال متابعة الروايات فإن التفجير النووي الذي سيطال الشام والموصوف بروايات الرسول الأكرم والإمام الباقر صلوات الله عليهما بالصوت وبروايات أمير المؤمنين عليه السلام بالرجفة، وفي روايات متعددة بالصعقة والهدة، هو الذي سيحدث هذا التغيير الجاد خاصة وأن الروايات المتعلقة به تشير إلى مزايا خاصة به، فروايات الإمام الباقر صلوات الله عليه تتحدث عنه تارة بلفظة الفتح، وأخرى: بالفرج العظيم لكم، ورواية أمير المؤمنين يصفه بأن
نتائجه ستكون رحمة للمؤمنين ونقمة على الكافرين، بل ويصف سلسلة من التداعيات الأمنية التي تعقبه كدخول أصحاب الرايات الصفر إلى الشام، وكذلك نزول البراذين الشهب المحذوفة، وهي كناية عن الدبابات أو الراجمات أو المدفعية المحمولة عبر العجلات أو كلها، كما وأن هذه الرجفة تأتي نتيجة لتلاحم شديد بين جيشين في داخل الشام هما جيش الأصهب وجيش الأبقع، وهي التي سيليها مباشرة جملة من التداعيات المحلية والعالمية فعلى المستوى المحلي سنشهد انسلاخ المنطقة الكردية من سوريا عن النظام السياسي فيها، ويعقبها الحرب العالمية المعبر عنها بهرج الروم، ويليها الاحتلال التركي لمنطقة الجزيرة السورية وهي ما يشمل محافظات الحسكة ودير الزور والرقة على أقل التقادير، ويعقب الجميع نجدة مرتزقة أمريكا المعبر عنهم بمارقة الروم لدويلة الصهاينة ونزولهم في ميناء اشدود الصهيوني وصولاً إلى قاعدة الرملة العسكرية. والعلم لله وحده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الجمعة يونيو 09, 2017 8:37 pm

اوضاع الشام قبل الظهور ( نزول الروم في الأعماق (حلب))
اخواني السلام عليكم عن محمد بن علي عليهما السلام قال : (يا جابر لا يظهر القائم حتى يشمل الناس بالشام فتنة يطلبون المخرج منها فلا يجدونه ويكون قتل بين الكوفة والحيرة، قتلاهم على سواء، وينادي مناد من السماء). معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 213 الحديث 732 (9 مصدر)
جاء في خطبة البيان المنسوبة للأمام علي بن ابي طالب عليه السلام قال ( علامة خروجه (السفياني) تختلف ثلاث رايات: راية من العرب فيا ويل لمصر وما يحل بها منهم وراية من البحرين من جزيرة آوال من ارض فارس، وراية من الشام، فتدوم الفتنة بينهم سنة).
ذكر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : ( تكون فتنة بالشام، كأن أولها لعب الصبيان تطفو من جانب وتسكن من جانب (كلما سكنت من جانب طفت من جانب )، فلا تتناهى حتى ينادي مناد: إن الأمير فلان ). معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 406 الحديث 266 (7 مصدر).
حدثنا ابن وهب عن إسحاق بن يحيى عن محمد بن بشر بن هشام عن ابن المسيب قال ( تكون فتنة بالشام كان أولها لعب الصبيان ثم لا يستقيم أمر الناس على شئ ولا يكون لهم جماعة حتى ينادي مناد من السماء عليكم بفلان وتطلع كف تشير.) كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 209
ذكر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : ( الفتنة الرابعة عمياء مظلمة تمور مور البحر، لا يبقى بيت من العرب والعجم الا ملأته ذُلاً وخوفاً، تطيفُ بالشام وتعشى بالعراق وتخبط بالجزيرة بيدها ورجلها، تُعركُ الأمة فيها عرك الاديم ويشتد بها البلاء حتى يُنكر فيها المعروف ويُعرف فيها المنكر لا يستطيع احدٌ يقول : مه مه، ولا يرقعونها من ناحيةٍ الا تفتقت من ناحية يصبحُ الرجل فيها مؤمن ويُمسي كافراً، ولا ينجوا منها الا من دعا كدُعاءِ الغرقِ في البحر ، تدوم اثني عشر عاما، تنجلي حين تنجلي، وقد أحسرت الفرات عن جبل من ذهب فيقتل عليه من كل تسعة سبعة (فيقتل من كل عشرة تسعة \ فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ويبقى واحدا)). معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 429 الحديث 295 (65 مصدر). 0ونقل أيضا عن الشيخ محي الدين في العلائمSad لا بد للروم مما ينزل حلبا * مدججين بأعلام وأبواق والترك تحشر من نصيبين من حلب * يأتوا كراديس في جمع وأفراق كم من قتيل يرى في الترب منجدلا * في رمستين بدا كالماء مهراق ولا تزال جيوش الترك سائرة * حتى تحل بأرض القدس عن ساق والترك يستنجد المصري حين يرى * في جحفل الروم غدرا بعد ميثاق ويخرج الروم في جيش لهم جلب * إلى اللقاء بأرقال وأعتاق وتخرب الشام حتى لا انجبار لها * من روم أو روس وإفرنج وبطراق وتنشر الراية الصفراء في حلب * من كف قيل يقول الحق مصداق يا وقعة لملوك الأرض أجمعها * روم وروس وإفرنج وبرغلة...) . الزام الناصب ج2) اخواني و نزول الروم الى الشام في الأعماق (حلب) وخسف حرستا - الجابية - بيسان - قيسارية :النصين التاليين، ان بدأ حركة بني الأصفر الروم الى العمق سيكون في شهر صفر وفي شهر تشرين ... ، فهل سيحدث ذلك في هذا التأريخ؟! نعم،أنها معركة تحرير القدس،التي تذكر المراحل النهائية لحركة المسيح عيسى ابن مريم والإمام المهدي عليهما السلام في آخر الزمان، وهي حرب سوف تقع بين المسلمين والروم أي النصارى يكون النصر فيها أولا للروم وبعدها ينصر الله المسلمين عليهم لقوله تعالى في سورة الروم : " الم غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين لله الامر في قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصرمن يشاء وهو العزيز الرحيم " قال الرسول صلى الله عليه وسلم : "لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق، فإذا تصافوا للقتال قال الروم للمسلمين: خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم"، الروم هم بنو الأصفر الأوربيون والأمريكيون، والأعماق أو دابق موضعان بين حلب في سوريا وأنطاكيا في تركيا ، فإذا تصافوا للقتال، إذا إستعد الفريقان والجيشان للنزال وللمقاتلة وللتلاحم ولبدء المعركة الفاصلة الحاسمة ، قالت الروم خلوا بيننا، وبين الذين سُبوا منا نقاتلهم يعني اتركوا لنا أولاً هؤلاء الذين تركوا صفوفنا وتركوا ديننا وذهبوا إليكم لان كثيرمن أهل الروم سينضمون إلى صفوف المسلمين ويقاتلون مع المسلمين،وأيضا قيل : " لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود"، فالاسلام أعترف بالتوراة والرسالة اليسوعية ولكنه يرى بأن عليهم دخول الاسلام للوصول الى الجنة لأن الاسلام آخر رسالة سماوية لقوله تعالى : " إن الدين عند الله الإسلام "، وبعدها تكون القيامة،وقد أوردت مصادر الشيعة والسنة أحاديث معركة المهدي الكبرى هذه، ويأتي ذكر بعضها في الحديث عن إيران وشخصياتها في عصر الظهور ، من قبيل حديث الرايات السود المستفيض: "تخرج من خراسان راياتٌ سودٌ فلا يردها شئ حتى تنصب في إيلياء)القدس) "، وأن طرفها المباشر السفياني أو الاشوري(العراق لأن أحداث العراق لها علاقة بقرب القيامة واحتلالها على يد الغرب بحجة امتلاكه الذرة أو تحريره ما هو الاتطبيق للاقدار وبداية الفتن الدينية وتناحرها وخراب مدنها كالكوفة والبصرة)، وخلفه اليهود ودول أوربا،لانها ستكون بين قوتين متنافستين على مركز سيادة العالم دول غرب اوروبا والاشوري ،والاشوري موطنه فارس ايران وتركيا ،والاشوري سوف يكون عدو اسرائيل الى اخر الزمان ،لذلك سوف يعقد اليهود مع القائد الروماني أي الغرب حلفا خوفا منه، وعليه ستكون جيوش الاشوري هي الخصم الاكبر للغرب، ويمتد محورها من أنطاكية إلى عكا، أي طول الساحل السوري اللبناني الفلسطيني، ثم إلى طبرية ودمشق والقدس، وفيها تحصل هزيمتهم الكبرى الموعودة، وتورد الروايات أن المهدي عليه السلام يعقد بعد هذه المعركة هدنة مع الروم، مدتها سبع سنين، ويبدو أن عيسى يكون وسيطاً فيها، فيغدر الروم وينقضونها، ويأتون بثمانين فرقة (راية) في كل فرقة إثنا عشر ألف، وتكون هذه هي المعركة الكبرى التي يقتل فيها كثيرمن أعداء الله تعالى،وفي النهاية ينتصر المسلمون على الروم بعد غلبهم لهم ويحتلون القسطنطينية وروما ويتم حكم العالم بالخلافة الاسلامية، فالسنة يعتقدون بخلافة نبوية راشدية، والشيعة بخلافة إمامية، فهذه الحرب سوف تأتي بالخراب والدمارعلى كثير من البلدان، حيث يحدث خسف ونسف وهدم وحرق لبلاد كثيرة،كما قيل في الأحاديث من أشراط الساعة : خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب " ، ولا يبقى حجر على حجر بل تهتك كل الحرمات، من مخطوطة الدر المنظم في السر الاعظم 652 هـ عن علي امير المؤمنين ع قال (لقد حل بها المنكر * تليها الرجفة العظمى * فيُنظر من بها يُقبر * اذا ما هد عمُدها * فعد اللوح والمنبر * ويهلك اكثر الناس من الروم كذا يذكر * ويبقى حِصنها العالي بوسط النهر يتبتّر * وفي تشرين تهجُمها عُلُوجٍ من بني الاصفر * ويأتي بعدهم جيشٍ ثقيل من بني قيصر * وتاتي رجفة اخرى * فيهلك منهم الاكتر وتهجُمها على مهلٍ من السّورالي الدسكر * ويجري الدما في جانبها الايمن والايسر * وفيها القتل والسّبي * ونيرانٍ بها تُسعرُ وياتي العسكر الظالم * يقدِمهُ بنو قيصر * وتحرقه عُلُوج الروم * فالله بها اخبر * وهُم رُوس وافرنج * ومن خلفهم البُلغر* وينزل طرف ارضيها * بلا خبر ولا مخبر * ويمسي الشام كبيدا * زمان خالياً مقفر * فكم من جاهلٍ ظن بان الرومِ لا يقهر * فياتي عسكر الافرنج * بالاكبر والاصغر * على كل طويل الباع * كالسّرحان اذا تخطر * فيرجع عسكر الروم اعقابه يُدير*) من مخطوطة الدر المنظم في السر الاعظم 652 هـ عن علي امير المؤمنين ع
وفي روية اخرى (وقبل خروج الامام المهدي يملك الحرمين وساير جزيرة العرب رجل من العرب المنتصِره وفي ايامه في صفر يصفر الاصفر اذا رأيت الكسوف في شهر ذي الحجة وشهر الله المحرم فاعلموا ان السفيانية قد ظهرت ثم يكون العجب وكل العجب بين جمادي الاولي ورجب من فتنة السفيانية وقتالهم ثم يخسف الله بهم البيدا ...) من مخطوطة الدر المنظم في السر الاعظم 652 هـ عن علي امير المؤمنين ....حسب الأثر التالي ، سيدخل الروم فلسطين بسبعين وحدة قتالية ويهدمون بيت المقدس ثم يغضب الله عليهم فيخسف بهم. مناطق الخسف المذكورة في الأثر قريبة جداً من منطقة خسف حرستا - الجابية التي يموت فيها مائة ألف يجعلها الله رحمة للمؤمنين وعذابا على الكافرين ! يبدو أنه نفس الخسف وبالتالي المئة ألف من الكافرين الذين سيموتون سيكونوا الروم واليهود!.. سيحدث الخسف - الرجفة في حوالي شهر ربيع الثاني - جمادي الأول .حدثنا نعيم ثنا الحكم بن نافع عن من حدثه عن كعب قال ( يدخل الروم بيت المقدس سبعون صليبا حتى يهدموه ولا تزال طاعة معمول بها ما كانت الخلافة في أرض القدس والشام وأول السواحل يغضب الله عليه فيخسف به الصارفية وقيسارية وبيروت ويملك الروم الشام أربعين يوما من شاطئ البحر إلى الأردن وبيسان ثم تكون الغلبة للمسلمين عليهم يصالحونها حتى يجري سلطانهم عليهم وتأمن الأرض كلها (سبع تسع)). الملاحم والفتن لابن حماد ص272
حدثنا بقية عن صفوان عن شريح بن عبيد عن أبي الدرداء قال ( ليخرجنكم الروم من الشام كفرا كفرا حتى يوردوكم البلقاء لذلك الدنيا تبيد وتفنى والآخرة تبقى. ) الملاحم والفتن لابن حماد ص 302
البلقاء: مناطق الأردن شرق نهر الأردن شرق القدس.
حدثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني قال ( لتضربن الروم النواقيس ببيت المقدس أربعين يوما حتى يلتقي عسكر المسلمين وعسكر الروم بجبل طور زيتا ثم تكون الدبرة للمسلمين على الروم فيخرجونهم إلى باب أريحاء ثم يخرجونهم من باب داود فلا يزال يقتلونهم حتى يبلغوا بهم البحر فتسمى فيما بينهم وبين بيت المقدس أودية الجيف إلى يوم القيامة. ) الملاحم والفتن لابن حماد ص286يتصالح الروم بعد الخسف مع الأصهب الثاني من قنسرين والسفياني الاول يقاتل بالعراق على كنز الفرات على ان لا يؤدي احد الفريقين الى الاخر شيء، أي سيبقى الروم في فاسطين ويبنون قيسارية بمعنى استمرار تحشدهم وأستعدادهم لملحمة قيسارية - يافا - سهل مجدون حسب الروايات التالية:
حدثنا نعيم ثنا الوليد عن معاوية بن يحيى عن أرطاة بن المنذر عن حكيم بن عمير عن تيبع قال (ثم يبعث الروم يسألونكم الصلح فتصالحونهم فيومئذ تقطع المرأة الدرب إلى الشام آمنة وتبنى مدينة قيسارية التي بأرض الروم وفي ذلك الصلح تعرك الكوفة عرك الأديم وذلك لتركهم أن يمدوا المسلمين فالله أعلم أكان مع خذلانهم حدث آخر يستحل غزوهم فيه وتستمدون الروم عليهم فيمدونكم عبد فتنصرفون حتى تنزلوا بمرج ذي تلول فيقول قائل النصارى بصليبنا غلبتم فأعطونا حظنا من الغنيمة والنساء والذرية فيأبون أن يعطونهم من النساء والذرية فيقتتلون ثم ينصرفون فيجتمعون للملحمة. ) الملاحم والفتن لابن حماد ص ٢٦٧عن ابن مسعود رضى الله عنه قال ( إذا ظهر الترك والخزر بالجزيرة وأذربيجان، والروم بالعمق وأطرافهاـ قاتل الروم رجل من قيس من أهل قنسرين ، والسفياني بالعراق يقاتل أهل المشرق وقد اشتغل كل ناحية بعدو. فإذا قاتلهم أربعين يوما ولم يأتيه مدد، صالح الروم على أن لا يؤدي أحد الفريقين إلى صاحبه شيئا). كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ 620 باب بني العباس
الصارفية: الصفور في فلسطين وتبعد عن ٧ كم إلى الشمال الغربي من نابلس و30 كم شرق قيسارية.
قيسارية: تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط ، تقع منتصف الطريق بين حيفا ويافا (تل ابيب حاليا) البلغ 70 كم تقريبا قرب ناتانيا .
طور زيتا : جبل الزيتون شرق القدس.
باب أريحا : المدخل الشمالي الشرقي لمدينة القدس القديمة قرب المسجد الأقصى.
باب داود: المدخل الغربي للمدينة القديمة بين حي النصارى وحي الأرمن.
الطريق الى البحر من القدس ينتهي بيافا (تل ابيب) .
قنسرين : حوالي 40 كم عن مدينة حلب في هضبة حلب الجنوبية، عبارة عن مدينة أثرية الان.بيسان: تقع 83 كم شمال شرق القدس.
سيقاتل الروم في حلب رجل من قيس في قيسرين قرب حلب أربعين يوماً دون نتيجة والسفياني الأول في العراق عند كنز الفرات . على الأكثر هو الأصهب الثاني ثم يحدث خسف حرستا - الجابية - بيسان - قيسارية - بيروت وخسف كنز الفرات في العراق.
ورد في النصوص موت مئة ألف من الكافرين في خسف حرستا - الجابية - بيسان - قيسارية ، فمن هم هؤلاء؟
من تسلسل الأحداث فان الخسف سيحدث في حدود جمادي الأول وقبل ظهور السفياني الثاني في شهر رجب ومع وصول أهل المغرب -البربر الى دمشق.
في منطقة حرستا - الجابية سيكون هنالك اهل المغرب - البربر ، أما في بيسان - قيسارية قرب القدس وتل أبيب فسيتواجد الروم واليهود .وبالتالي فأن المتضررين من خسف حرستا -الجابية - بيسان - قيسارية هم الروم واليهود واهل المغرب - البربر . ونعلم ان المتضررين من خسف كنز الفرات هم جيش السفياني الأول والجيش العربي الذي دخل العراق من الجنوب وأعوانهم من العراقيين.بسبب الضرر الكبير الذي حصل للروم نتيجة الحرب العالمية المدمرة والخسف، سيوقعون هدنة تستمر تسعة أشهر . مع من؟ ... يبدو ان ذلك سيكون مع الأصهب الثاني الذي سيستولي على دمشق . ونقل أيضا عن الشيخ محي الدين في العلائم:
( لا بد للروم مما ينزل حلبا * مدججين بأعلام وأبواق والترك تحشر من نصيبين من حلب * يأتوا كراديس في جمع وأفراق كم من قتيل يرى في الترب منجدلا * في رمستين بدا كالماء مهراق ولا تزال جيوش الترك سائرة * حتى تحل بأرض القدس عن ساق والترك يستنجد المصري حين يرى * في جحفل الروم غدرا بعد ميثاق ويخرج الروم في جيش لهم جلب * إلى اللقاء بأرقال وأعتاق وتخرب الشام حتى لا انجبار لها * من روم أو روس وإفرنج وبطراق وتنشر الراية الصفراء في حلب * من كف قيل يقول الحق مصداق يا وقعة لملوك الأرض أجمعها * روم وروس وإفرنج وبرغلة...) . الزام الناصب ج2
ذكرت هذه الرواية الروس.عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: (علامة خروج المهدي إذا انساب عليكم الترك، ... وينزل الترك الجزيرة، ... ويتخالف الترك والروم وتكثر الحروب في الأرض، ... وتنزل الترك الحيرة، وتنزل الروم فلسطين، ويسبق عبد الله عبد الله حتى يلتقي جنودهما بقرقيسا على النهر ويكون قتال عظيم. ..) . معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 326 الحديث 212 (19 مصدر).عن الشيخ محي الدين في كتابه (محاضرة الآبرار ومسامرة الآخيار):
( فإذا نزل تحرك بنو الأصفر بقوة عظيمة في الأساطيل ، و يفتحون مدينة الإسكندرية من بين البابين ، و يدخلون فيها إلى أن يبلغوا أسواق الرّيحان ، فيقتلون خلقأ كثيرأ وينقلع بنو الأصفر من الشام جميعا حتى السواحل ، ويكون سبب خروجهم يظهرعليهم رجل من المشرق بغتة ، لا يعلمون بخروجه ، وينضاف إليهم عساكر من الترك فيقتحمون بيت المقدس والشام جميعه ويقيمون بها دون الحول . فعند ذلك يتحرك ملك الجزر يقال له ذو العرف . يخرج بعساكره برأ وبحرأ. ويقصد بعضهم إلى الدّروف وبعضهم إلى الشام . وبعضهم إلى الإسكندرية وجزائر البحر، ويقع بينه وبين الترك خمس وقعات ، إلى أن تجري دمائهم كالنهر ، وفي عقب ذلك تنتصر جيوش الغرب بقوة عظيمة مائة ألف أو أكثر ، وتعود دفعة ثانية إلى مصر، ويضربون خيامهم من الترك وعسقلان وطبرية ، ثم يخرج السفياني بعساكر عظيمة فيقتلهم حتى لا يبقى منهم أحد) . محاضرة الابرار ومسامرة الاخيار لابن عربي ج 1 ص 341- 343
الترك في الرواية اعلاه الترك السلاجقة المسلمين الذين سينضمون الى الرايات السود الثانية في اقتحام القدس قبل انفراطها في شهر صفر (راجع صفحة الرايات السود). في حين يأتي الترك الخزر بني قنطورة بعد الاتفاق مع الروم لمساعدتهم في القضاء على الرايات السود بعد فشلهم ، اي في شهر محرم \ صفر (انظر الرواية التالية). لكن لدى اهل الكتاب نبوءات بأن الترك الخزر الروس هم الذين سيساندون الرايات السود الثانية في أقتحامها القدس !
الحول : سنة. وحركة الرايات السود الثانية تستمر ثمانية أشهر، اي دون الحول.
ملك الجزر ذو العرف: هل هي الجزر اليونانية ام البريطانية؟ فلأوربا - الروم منطقتي جزر هي اليونان وبريطانيا وحسب نبوءات اهل الكتاب فأن الجزر البريطانية ستغرق في المحيط اخر الزمان بعد دمار الحرب العالمية وتقع على الجرف القاري بين طبقة اوربا وامريكا التكتونية. سيقود هذا الملك جيوش بني الاصفر الروم الذين سيحتلون الاسكندرية .
حدثنا الوليد بن مسلم أخبرني من سمع رسول الوليد بن يزيد إلى قسطنطين سمع الوليد بن يزيد يقول ( إذا خرج الترك على أصحاب الرايات السود فقاتلوهم لم تجف براذع دوابهم حتى يخرج أهل المغرب. ) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 155..هذا مالدي والعلم عند الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    السبت يونيو 10, 2017 11:55 am

اوضاع الشام قبل الظهور ( انفصال الاكراد )
اخواني السلام عليكم . قبل ان نخوض في صلب الموضوع لابد ان نبحث عن اماكن تواجد الاكراد فاالمسماة كردستان غير واضحة الحدود وهي في شرق تركيا وشمال سوريا وشمال العراق وشمال غرب ايران ، وهذا ما يأملوه لكن كل المناطق على الأطراف يقطنها قوميات اخرى أيضاً كالأرمن والآذريون والعلويون والفرس والعرب، وللأكراد نزاعات معهم حول هوية مناطقهم . فا بعد سقوط شرق تركيا وايران والعراق والجزيرة السورية من قبل الترك الخزر بنو قنطورة الروس وأنضمام الاكراد لهم ، وسقوط غرب تركيا وسواحل سوريا ولبنان وفلسطين من قبل الروم وسيطرتهم على القسطنطينية (إسطنبول). ربما ستحصل الحرب العالمية التي ستضعف المعسكرين الشرقي والغربي وتنهي احتلال الترك الخزر بنو قنطورة الروس لأيران والعراق وسوريا وشرق تركيا .وسيظهر برأس العين في الجزيرة السورية على الحدود مع تركيا شيخ كبير كردي بهي طويل العمر تدين له ملوك الروم مديد الظهر قصير الساقين سريع الغضب يواقع إثنتين وعشرين وقعة .
سيسيطر الاكراد بقيادته على الجزيرة السورية وشرق تركيا وشمال العراق والموصل وشمال غرب ايران وبغداد ويؤسسون دولتهم .والتي سيحاربها السفياني الأخير في عدة معارك أخرها معركة الموصل وربما معركة جلولاء ويقضي عليها في حوالي شهر رمضان. أي ان مدة وجود الدولة الكردية سيكون اقل من شهرين فقط .تم استنباط نتائج طبيعة هذه العلامة المدرجة أعلاه من الاحاديث والروايات والأثار التالية . لاحظ العبارات التي تحتها خط وأربط بعضها ببعض ..نقل عن الشيخ محي الدين في العلائم: ( ... يا وقعة لملوك الأرض أجمعها (الحرب العالمية)* روم وروس وإفرنج وبطراق ويل الأعاجم من ويل يحل بهم * من واد وخل (و) من روس وأعناق يأخذهم السيف من أرض الجبال فلا * يبقى ببغداد منهم فارس باق وتملك الكرد بغداد وساحتها * إلى خراسان من شرق العراق وتشرب الشاة والسرحان ماءهما * بالأمن من غير إرجاف وإفراق وتأتي الصيحة العظمى فلا أحد * ينجو ولا من حكمه باق والله أعلم بعد ذلك ماذا يكون ويبقى * ذو الوجود الواحد الباقي زهرة) الزام الناصب ج2 .
ومن خطبة نسبت الى الامام علي عليه السلام تسمى التطنجية بسند ضعيف، فقال: (.. يا جابر إذا صاح الناقوس (؟الفاتيكان)، وكبس الكابوس، وتكلم الجاموس، فعند ذلك عجائب وأي عجائب (؟جمادى الى رجب) إذا أنارت النار ببصرى، وظهرت الراية العثمانية بوادي سوداء، واضطربت البصرة وغلب بعضهم بعضا، وصبا كل قوم إلى قوم، وتحركت عساكر خراسان، ونبع شعيب بن صالح التميمي من بطن الطالقان، وبويع لسعيد السوسي بخوزستان، وعقدت الراية لعماليق كردان، وتغلبت العرب على بلاد الأرمن والسقلاب (؟ السفياني)، وأذعن هرقل بقسطنطينة لبطارقة سينان) معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 27 الحديث 581 (2 مصدر) .
في خطبة البيان المنسوبة للامام على بن ابى طالب (عليه السلام) ضعيفة السند: (.. ثم يظهر برأس العين رجل أصفر اللون على رأس القنطرة فيقتل عليها سبعين ألف صاحب محلا و ترجع الفتنة إلى العراق...) قالوا : يا أمير المؤمنين بين لنا أين يخرج هذا الأصفر ؟؟ و صف لنا صفته ؟؟ ... فقال ( عليه السلام ) : ( أصفه لكم .. مديد الظهر قصير الساقين سريع الغضب يواقع إثنتين وعشرين وقعة وهو شيخ كبير كردي بهي طويل العمر تدين له ملوك الروم خدودهم وطاء لهم على سلامة من دينه وحسن يقينه ، وعلامة خروجه يخرب ذلك الوادي الشيخ صاحب السرداق المستولى على الثغور ثم يملك رقاب المسلمين وتضاف إليه رجال الزوراء وتقع الواقعة ببابل فيهلك فيها خلق كثير و يكون خسف كثير وتقع الفتنة بالزوراء ، ويصيح صائح إلحقوا بإخوانكم بشاطىء الفرات وتخرج أهل الزوراء كدبيب النمل فيقتل منهم خمسون ألف قتيل وتقع الهزيمة عليهم فيلحقون الجبال ويرجع باقيهم إلى الزوراء ثم يصيح صيحة ثانية فيخرجون فيقتل منهم كذلك فيصل الخبر إلى أرض الجزائر فيقولون إلحقوا بإخوانكم فيخرج منهم رجل أصفر اللون ، ويسير في عصابة إلى أرض الخط وتلحقه أهل هجر وأهل نجد ثم يدخلون البصرة فيتعلق به رجالها ولم يزل يدخل من بلد إلى بلد حتى يدخل مدينة حلب فتكون فيها وقعة عظيمة فيمكثون بها مائة ثم أنه يدخل الأصفر الجزيرة ، ويطلب الشام فيواقعه وقعة عظيمة خمسة وعشرين يوما ً ويقتل فيما بينهم خلق كثير ويصعد جيش العراق إلى بلاد الجبل ، وينحدر الأصفر يطلب الكوفة فيبقى فيها فيأتي الخبر من الشام أنه قد قطع على الحاج فعند ذلك يمنع الحاج جانبه فلا يحج أحد من الشام ولا من مصر ويكون الحج من مصر ثم ينقطع بعد ذلك و يصرخ صارخ من بلد الروم أنه قد قتل الأصفر فيخرج الجيش الروم في ألف سلطان و تحت كل سلطان مائة ألف سلطان مقاتل وصاحب سيف محلي وينزلون بأرض أرجون قريب مدينة السودان ثم ينتهي إلى جيش المدينة الهالكة المعروفة بأم الثغور الذي نزلها سام بن نوح (قرقيسيا؟) ، فتقع الواقعة على بابها فلا يرحل جيش الروم عنها حتى يخرج عليهم رجل من حيث لا يعلمون ومعه جيش عظيم فيقتل منهم مقتلة عظيمة ، وترجع الفتنة الى الزوراء فيقتل بعضهم بعضا ثم تنتهي الفتنة فلا يبقى غير خليفتين يهلكان في يوم واحد فيتقل أحدهما في الجانب الغربي والآخر في الجانب الشرقي ) الزام الناصب ج2 .

المنسوبة للامام على بن ابى طالب (عليه السلام) ضعيفة السند: (.. الويل لديلم وأهل شاهون و(؟من) عجم لا يفقهون تراهم بيض الوجوه سود القلوب نائرة الحروب قاسية قلبوهم سود ضمايرهم ، الويل ثم الويل لبلد يدخلونها وأرض يسكنونها خيرهم طامس وشرهم لامس صغيرهم أكثر هما ًمن كبيرهم تلتقيهم الأحزاب ويكثؤ فيما بينهم الضراب وتصحبها الأكراد وأهل الجبال وسائر البلدان ، وتضاف إليهم الكرد والهمدان وحمزة وعدنان حتى يلحقوا بأرض الأعجام من ناحية خراسان فيحلون قريبا ًمن قزوين وسمرقند وكاشان فيقتلون السادات فيها من أهل بيت نبيكم ثم ينزل بأرض شيراز ...) الزام الناصب ج2 .
عن الخضر بن عبد الرحمان، عن أبيه، عن جده عمر بن سعد قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: ( ... في سنة إظهار غيبة المتغيب من ولدي صاحب الراية الحمراء، والعلم الأخضر، أي يوم للمخيبين بين الأنبار وهيت. ذلك يوم فيه صيلم الأكراد والشراة، وخراب دار الفراعنة ...) البحار ج52 ص227 عن الغيبة للنعماني . هذا ماجاء في كتب المسلمين . واليكم ماذكرته التورات نقلا عن موقع المجلس اليهودي الامريكي American Jewish Committee دراسة عن تاريخ يهود كردستان. كما تقول التوراة كوثيقة تاريخية بين أيدينا فإن (الأكراد) زراعة يهودية خالصة ففي سفر الملوك الثاني 17: 6 نقرأ هذا النص الخطير (( في السنة التاسعة لهوشع أخذ ملك اشور السامرة، وسبى إسرائيل إلى اشور وأسكنهم في حلح وخابور نهر جوزان وفي مدن مادي)). وهذه هي حدود مملكة كردستان البدائية حيث تشكلت النواة الأولى للأكراد.
الأكراد امة ضعيفة بنص التوراة ، وتبقى امة ضعيفة إلى حين حلول موعد الغضب الأكبر حيث تقول النبوءات في إرمياء : ((وعندما يحين الوقت لتحقيق وعد الله لتدمير بابل، سيطلق الله ضعيفا من المناطق الواقعة إلى الشمال من بابل)).
وكذلك فان امة اليهود امة ضعيفة أيضا عددها قليل وهي لا تستطيع ان تخوض حربا مباشرة بل تستعين دائم بالشعوب الأخرى لتحارب نيابة عنها وهو ما وصفه القرآن المقدس(وحبل من الناس) ولذلك نرى ان أحلام اليهود في الحصول على الأرض والمياه اوسع واكبر من عددهم وفي قراءة للنص الذي يُجسد هذه الاحلام نرى سعة الأرض التي يحلمون بالوصول إليها والاستحواذ على مياهها كما نقرأ ذلك واضحا في سفر التثنية 11: 24 (( كل مكان تدوسهُ بطون أقدامكم يكون لكم . من البرية ولبنان. من النهر نهر الفرات إلى البحر الغربي نحو مغرب الشمس يكون تخمكم)).وتشمل النبوءة ارض فلسطين والأردن ومصر وجزء من السودان واجزاء من تركيا وسوريا والعراق انتهاءا بالخليج العربي.

هذه الأرض الواسعة المترامية الأطراف لا يستطيع اليهود ان يُسيطروا عليها نظرا لقلة عددهم ولذلك سوف يدفعون الأتراك والأكراد والامريكان والخونة من العرب وغيرهم من الحلفاء إلى الحرب نيابة عنهم ، وأما دور اليهود فيسكون ذو شعبتين.
الأولى : تغذية الصراع بكل الوسائل حتى اضعاف الاطراف المتقاتلة وتزويدهم بالسلاح ودعمهم اعلاميا وماليا ولكن ليس من اموالهم ، بل من اموال يتبرع بها زعماء وملوك خونة لا ضمير لهم.
والثاني : سيقوم اليهود من بعيد بقصف المناطق الاستراتيجية المهمة بالصواريخ ولربما بالقنابل النووية لأن لا قدرة لهم على المواجهة. واغلب اليهود سوف يكونوا مختبئن في الملاجئ تحت الأرض ، وعندما ينهك الجميع ويضعفوا يخرج عليهم اليهود بما يملكونه من اسلحة فيقضون عليهم ويتركون بقية الأمم ضعيفة لكي تخدمهم حيث نرى ذلك واضحا في سفر إشعياء 61: 5 ((ويقف الأجانب ويرعون غنمكم ويكون بنو الغريب حرّاثيكم وكرّاميكم. أما انتم تأكلون ثروة الأمم، وعلى مجدهم تتأمرون)).ومن أجل السيطرة على منابع المياه لخنق الشعوب عطشا واضعافهم سوف يسعى اليهود لتشكيل عدة دول منها في جنوب السودان على منابع النيل ، ودولة كردية تضم اجزاء من إيران وتركيا وسوريا والعراق وستكون اكثر الأنهار ضمن هذه الخارطة الجديدة ومنها نهري دجلة والفرات (ايوفرات وحداقل) انهار الجنة كما تصفهن التوراة ، حيث بدأت اطماع الأكراد تبدو واضحة ترعاها إسرائيل وبدات حركة بناء السدود الكبيرة في كردستان وما جاورها إيذانا ببدء تحقق نبوءة ـــ مخطط ـــ حرب قرقيسيا او حرب كنوز الفرات وقد بدأ تسليح كردستان فعليا. اخواني اليهود تكفلوا بكتابة تاريخ الاكراد ووضعوا لهم ذكرا في توراتهم وتلمودهم وجعلوا منهم امة مقتدرة قوية بعد ان كانوا شراذم متوزعة في اعالي الجبال يتناحرون فيما بينهم قبليا وعرقيا. فعمد اليهود إلى الفئة الاقرب إلى قلوبهم الميديين ـــ البرزانيون فيما بعد ـــ فدوّنوا لهم تاريخا استحوذ على قسم كبير من التوراة ونسبوا لهم معارك اسقطوا من خلالها الامبراطورية الآشورية وجعلوا لهم مستقبل مرعب يتمحور حول سقوط بابل العظيمة وهاهو دورهم قد حان .. فحسب نبوءة التوراة فإن الاكراد من قطاع الطرق الناهبين لأراضي الناس سوف يكون لهم دور في خراب العراق وما جاوره، وهناك نبوءة في سفر إشعياء جدا خطيرة يتنبأ فيها عن الاكراد ودورهم في مصائب هذه المنطقة وهي رؤيا طويلة فيها رموز كثيرة تشير إلى دور الاكراد في سلب ونهب وتخريب العراق وما حوله ففي سفر إشعياء 21: 2 يقول : ((قد أعلنت لي رؤيا قاسية: الناهبُ ناهبا والمخربُ مخربا. اصعدي يا عيلام. حاصري يا مادي. قد أبطلت كل أنينها)).وقد بدأ الاكراد فعلا نهب وسلب اراضي بابل ــ العراق ــ .
ثم يستمر إرميا النبي فيقول بان هناك قوى اربعة سوف تدمر الأكراد وتُبدد احلامهم كما هو معتاد في لغة إرميا الرمزية فإنه يطلق عليها الرياح الاربعة وهي سوريا ،العراق ، كما نقرا في سفر إرميا 49: 34 (( كلمةُ الربِ التي صارت إلى إرميا النبي على عيلام قائلة : وأجلبُ على عيلامَ أربع رياح من أربعة أطراف، وأذريهم لكلِ هذه الرياح ولا تكون آمة إلا ويأتي إليها منفيو عيلام وأرسل ورائهم السيف حتى أفنيهم)).اي سيتم نفي الاكراد بعد هذه المعركة ، كما نفاهم الرئيس العراقي صدام حسين إلى جنوب العراق في السبعينات.وهناك موضوع آخر لم يتطرق اليه احد عادة وهو من هم الذين سيهاجمون بابل؟ان الكرد يمثلون جزءا متكاملا في تدمير بابل في المستقبل.ولكن كما لم يعر احد اي اهتمام للكرد في التاريخ كأمة هامشية، لم يعر احد اي اهتمام للفقرات الخاصة بتدمير بابل ايضا. ولكن أشعياء يشرحه كما يلي حيث نرى في سفره 13: 17-18: (( هانذا أهيّجُ عليهم الماديين فتُحطم القسي الفتيان، ولا يرحمون ثمرة البطن ولا تشفق عيونهم على الأولاد)).
فلم يذكر ارميا الفرس والرومان والعرب والترك ليبدأوا بالهجوم، ولكن الأكراد سيكونوا هم السبب لربما بإيعاز من شركائهم اليهود، وهذه معجزة في ان الأكراد القدماء استمروا كشعب في مناطقهم القديمة لما يربو على الالفين عام يتكاثرون في صمت لا حضارة لهم ولم يندمجوا بين الامم وهي نفس عادات اليهود. اما عن الاصول الكرديه في الكتاب المقدس الكورد مجموعه متميزه من الشعوب يسكنون في امم مختلفه الاعراق.وعندما نبحث عن تاريخ واصول الكورد في الكتاب المقدس باعتباره النسخه الموثوقه الثابته والمهيمنه والمصدر الاقدم التي وردت باخباره بالتفصيل لوجدنا ان الكورد هم الماديين وعاصمتهم(ميديا)
تخبرنا قواميس الكتاب المقدس ان ميديا كانت بلاد اسيويه قديمه تقع جنوب بحر الكاسب شمال عيلام الفارسيه شرق جبال زاگروس وغرب بارثيا ونسميها اليوم بلاد كوردستان باحصنتها العجيبه والارض الغنيه بالثروات وكانت ميديا يوم من الايام تحكم بلاد ايران واليونان. كانو الميديين معروفين بحسن المعامله لكل الناس في المنطقه ومتسامحين. ولهم حسن الضيافه ولا زالو عندهم هذه الصفه. وسوف نسرد لكم اماكن واحداث في هذه المنطقه مع الشخصيات البارزه..
. حدثت اعضم كارثه انسانيه على الارض وبالاخص ضهور اليابسه في جبال ارارات الكوردستانيه_ ورجعت الحياه مره اخرى من هنا كما في سفر التكوين الاصحاح6

. تكوين12_1 الى16 رجع ابراهيم الى بلاد اجداده في منطقه حاران او حران الحاليه التي تقع في جنوب غرب تركيا ذات النفوذ الكوردي الاكثر. ونقلت لكم من اراء الباحثين في نفس هذا الموضوع عن (من اور الى حارن) عن تاريخ ابرام..
وبعد وفاه ساره تزوج ابراهيم من امراه اسمها قطوره وكانت جاريه فولدت له عدد من الابناء. وصرف كل ابناءه باتجاه الشرق الى (كوردستان الحاليه) وتعني كلمه الشرق الى شرق المكان الذي يعيش فيه. تكوين25_1الى7 كما وردت العباره نفسها مع المجوس(ياتون من الشرق) كما في انجيل متى الاصحاح 2_1. وتعني شرق اورشليم نسبه الى بلاد مادي. ومات تارح ابو ابراهيم في منطقه حاران تكوين 11_31 الى الاخير.
ملك اشور يسبي الاسرائيليين ويسكنهم في ارض الماديين(الكورد) سفر ملوك الثاني 17_1الى6 ويتحدث هذا السفر. يقوم ملك اشور بسبي(اسرى) اسرائيل. وهذا يعطينا
عن مدى التعايش الديني والاجتماعي بين (الاكراد الماديين) (واليهود الاسرائيليين). كما يحدث حاليا في مسامعنا ان الاكراد يرجعون شبرا فشبرا الى اصلهم وجذورهم
. يتحدث لنا الكتاب المقدس عن ملكه استير التي حكمت على كل بلاد الفرس(عيلام) تواجد قبور الانبياء في هذه المنطقه منهم ناحوم الالقوشي_نبي يونان_نبي نوح الذي مازال قبره في منطقه دوكان التابعه الى السليمانيه_نبي دانيال واكتشف قبره في كركوك_ونبي ابراهيم_ونبي حبقوق_ونبي عزرا وقبره في منطقه العزيزيه مدينه العماره واخرين حول مدينه كربلاء والنجف ومازال البحث جاري.
.في سفر ناحوم 3_1الى7 كان دمار نينوى على يد الماديين وهذا كان بمعرفه من الله. لان اهل نينوى قد ابتعدو عن طرق الله واستخدم الله الماديين ليؤدب شعبه بيرجع اليه. كان الماديين يد الله الغاظبه على كل منحرف في تلك الفتره
..في سفر دانيال 2_19 يتحدث ان نبي دانيال انقذ الحكماء(المجوس)الكورد من يد ملك بابل
دانيال4_1 الى18 …ودانيال هو اسم معناه الهي(بلطشصار) في ايام نبوخذ نصر. حتى اصبح دانيال كبير المجوسيين. ونصب نبي دانيال احد كبار المملكه نتيجه لتفسيره الى حلم نبوخذ نصر.
دانيال كان انسان عادل ومنصف وامين يسير على كلمه الله وكثيرون في المملكه كانو يحسدونه على منصبه.. ونرى ان الاكراد معروفين بالتفاسير للاحلام منذ الازمنه. ودانيال له صفات تشبه الكرد الحاليين بعزه النفس والرجوله. واهل والكلمه الواحده ونرى ان نبي دانيال دفن في مدينه كركوك. ومازالو الكورد في مدينه كركوك يسمون ابنائهم بهذا الاسم ننتيجه لشجاعه نبيهم دانيال وموهبته التفسيريه للاحلام.
وتنبا الى انقسام المملكه كما في سفر دانيال 5_1 الى3 .ويخبرنا سفر دانيال ان الماديين سيدمرون بابل. سفر دانيال 5_28 بنهوض الميديين والفرس على حساب بابل العضيمه..في دانيال 6_8 يخبرنا الكتاب ان الماديين او الحكماء (المجوس) هم الاكراد انفسهم الحاليين وسوف نعرف لاحقا من الكتاب المقدس عن الحقائق الكتابيه والاثريه والعلميه. في هذه المقاله..وللعلم اخواني المقصود بابابل جمهورية العراق والتي ستتدمر بسبب مكائد الاكراد كماجاء في الكتاب المقدس والله العالم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الجمعة يونيو 16, 2017 7:58 am

اوضاع الشام قبل الظهور(دخول الاتراك الى بلاد الشام والجزيره )
0 اخواني السلام عليكم تلبيتا لرغبت اخواني  قمت باعداد هذا الموضوع ومن اجل التخفيف على كاهلكم ذكرة المصادر حتى يسهل على القارء مراجعة مصدر الحديث . اخواني الاعزاء  عندما بدات  الاحداث المعاصره تنبأنا بان تركيا الحاليه ستدخل سوريا و تزامناً مع تحالف روسيا القيصرية مع العراق و سوريا و إيران والصين توقع الجميع ان يكون المقصود بالترك هم الروس وهذا غير صحيح لان ان الروايات اخواني  وصفتهم بأخوان الترك لان الترك الاصليون هم اهالي دولة تركمانستان و ما جاورها واخوان الترك هم اتراك تركيا فقد وصفهم الامام علي عليه السلام في  خطبة نسبتة له تسمى التطنجية بسند ضعيف (.. وكم يجري في العالم أعجوبات وكم فيه آيات لا لمزية وأكثر العلامات بني قنطور وملكهم العراق وأطراف الشام تفتيكم ضوية تفتيكم النساء المخدرات، أنا أكثرهم علما وأعظمهم حلما وذلك تقدير العزيز الحكيم، ثم يملك الأناباط الأفكة والأعراب المناسبة في فلك البصرة حتى واسط وأعمالها إلى الأهواز وأظلالها وأول خراب العراق، في أيامهم يكثر البلاء العظيم والقحط الشديد ثم يجري في عدد ذلك عجائب وأي عجائب .. ).  معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 27 الحديث 581 (2 مصدر)   اخواني الاعزاء  و قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: في حديث قدسي " قال الله تعالى إذا هتكوا عبادي حرمتي، واستحلوا محارمي، وخالفوا أمري، فسلطت عليهم جيشاً من المشرق يقال لهم الترك، هم فرساني أنتقم بهم ممن عصاني، نزعت الرحمة من قلوبهم، لا يرحمون من بكى، ولا يجيبون من شكا، يقتلون الآباء والأمهات، والبنين والبنات، يهلكون بلاد العجم، ويأتون العراق فيفترق جيش العراق ثلاث فرق؛ فرقة يقاتلون فيقتلون، أولئك هم الشهداء تغبطهم الملائكة، فإذا رأيتم ذلك فاستعدوا للقيامة " .قالوا: يا رسول الله إذا أدركنا ذلك الزمان أين تأمرنا نسكن؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عليكم بالغوطة بالشام، إلى جانب بلد يقال لها دمشق، خير بلاد الشام طوبى لممن كان له فيها مسكن ولو مربط شاة، فن الله تعالى تكفل بالشام وأهله " .عن النبي (ص): ((يوشك أن يطوى ملك العرب بنو قنطور قوم عراض الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة ينتعلون الشعر)).وَعَنْ أَبِي بَكْرَةَ نُفَيْعِ بْنِ الْحَارِثِ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: يَنْزِلُ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي بِغَائِطٍ يُسَمُّونَهُ: الْبَصْرَةَ , عِنْدَ نَهْرٍ يُقَالُ لَهُ: دِجْلَةُ , يَكُونُ عَلَيْهِ جِسْرٌ , يَكْثُرُ أَهْلُهَا وَتَكُونُ مِنْ أَمْصَارِ  الْمُسْلِمِينَ , فَإِذَا كَانَ فِي آخِرِ الزَّمَانِ جَاءَ بَنُو قَنْطُورَاءَ , عِرَاضُ الْوُجُوهِ , صِغَارُ الْأَعْيُنِ , حَتَّى يَنْزِلُوا عَلَى شَطِّ النَّهْرَِيَتَفَرَّقُ أَهْلُهَا ثَلَاثَ فِرَقٍ: فِرْقَةٌ يَأْخُذُونَ أَذْنَابَ الْبَقَرِ وَالْبَرِّيَّةِ وَهَلَكُوا  وَفِرْقَةٌ يَأْخُذُونَ لِأَنْفُسِهِمْ  وَكَفَرُوا , وَفِرْقَةٌ يَجْعَلُونَ ذَرَارِيَّهُمْ  خَلْفَ ظُهُورِهِمْ وَيُقَاتِلُونَهُمْ , وَهُمْ الشُّهَدَاءُ و عن الامام علي عليه السلام : ( سيحيط بالزوراء علج من بني قنطوراء بشر قد سلبت الرحمة من قلوبهم فيذبحون الابناء ويستحلون النساء ويل للزوراء من بني قنطورا! لكأني اشاهد دماء الفروج بدماء اصحاب السروج وتحرق نارهم الشام فوالاها لحلب من حصارهم ويهدون حصون الشامات ولا يبقى الا دمشق ونواحيها وتراق الدماء بمشارفها واعاليها ثم يدخلون بعلبك بالآمان وتحل البلايا في انحاء لبنان فكم من قتيل في القفر وكم من اسير ذليل بجانب النهر فهناك تسمع الاعوال وتصحب الاهوال فاذا اتاهم الحين الاوجر وثب عليهم العدو الاقطر وهو رابع العلوج المنقر فيسوقهم سوق الهجان وينكص شياطينهم في ارض كنعان ويقتل جيوشهم العصف ويحل بجمعهم التلف ...).(1)( الزام الناصب ص 206 \ وبشارة الاسلام ص 56 و57 \ الزام الناصب ص 211 بتفصيل وص204 وبشارة الاسلام ص 83)  .. وفي خطبه اخواني اخرى  لامير المؤمنين ع ..( ألا إن في المقادير من القرن العاشر سيحبط علج بالزوراء من بني قنطور بأشرار وأي أشرار وكفار أي كفار وقد سلبت الرحمة من قلوبهم وكلفهم (كفلهم) الأمل إلى مطلوبهم فيقتلون الأيكة (الابله) ويأسرون الأكمه ويذبحون الأبناء ويستحيون النساء ويطلبون شذاذ بني هاشم ليساقوا معهم في الغنائم وتستضعف فتنتهم الإسلام وتحرق نارهم الشام فواهاً لحلب من حصارهم وواهاً لخرابها بعد دمارهم وستروى الظباء من دمائهم أياما وتساق سباياهم فلا يجدون لهم عصاما، (ثم تسير منهم جبابرة مارقين وتحل البلاء بقرية فارقين ) وسيهدون حصون الشامات ويطيفون ببلادها الآفات فلم يبقى إلا دمشق ونواحيها ويراق (تراصق) الدماء بمشارقها وأعاليها ثم يدخلونها وبعلبك بالأمان وتحل البلايا بنواحي البنيات فكم من قتيل بالفقر واسير بجانب النهر( قتيل يقطر الأغوار وكم من أسير ذليل من قرى الطومار) فهنالك تسمح الأعوال وتصحب الأهوال فإذاً لا تطول المدة حتى يخلق من امرهم الجدّه .. ).  (الزام الناصب ج2)   اخواني  في شرح النهج لابن أبي الحديد عند ذكره للتتر قال : ( ولكنا وجدنا ذكر أصناف الترك من القفجاق واليمك والبرلو والتفرية واليتبة والروس والخطا والغرغر والتركمان . ولم يمر بنا ذكر هذه الأمة سوى كتاب واحد ، هو مروج الذهب للمسعودي فأنه لفظهم هكذا (التتر) والناس اليوم تقول (التتار) بألف . وهذه الأمة كانت في أقاصي بلاد المشرق في جبال طمغاج من حدود الصين ) وسيمر بنا النص كاملا في العرض التاريخي في الجزء الرابع .( كأن وجوههم المجان المطرّقة) : والمجان هي الدروع ، ومطرّقة ، أي كثيرة الاحزمة ، فلا يكاد يبين الوجه من احزمة الشد لخوذة الرأس ، والطرق هو الحزام ، ولونهم كالطماطم ـ كما في الروايات .أما إخوان الترك فيميل لونهم إلى الأصفر، وكلاً من الترك وإخوان الترك يسمونهم ( بني قنطورا) كما جاء في الأحاديث والروايات. وقنطورا هي إحدى بنات نبي الله نوح (ع) ولدت جنسين الأول( الترك) واكبر أمم الترك هم الروس ودول أوربا الشرقية ودول حلف وارشو و البلقان و تركيا ، وجاء منهم بولندا وبلغاريا وهنغاريا وأوكرانيا وسلوفاكيا ورومانيا وجورجيا .والجنس الثاني ( الأجناس الصينية) وتشمل الصين واليابان والكوريتين والفلبين والسلفادور وتايلاند وكوستاريكا واندنوسيا وماليزيا وسنغافورة وباقي دول جنوب شرق آسيا، وهؤلاء يسمونهم إخوان الترك في الروايات والأحاديث الشريفة وذلك لأخوتهم للترك من جهة الأم (قنطورا) .وهذه من الأمم التي اخبر عنها رسول الله (ص) في الاحاديث السابقة ، ويعتبر غزو بني قنطورا والترك من أهم علامات الظهور ووردت فيه عشرات الأحاديث عن رسول الله (ص) والإمام علي (ع) وجميع الأئمة (ع) ومتواترة في جميع الكتب التي تتحدث عن الظهور مما لا يخلو منها كتاب.ولكن المشكلة هي في معرفة هويتهم الحقيقية فقدجاء في رواية ان بني قنطورة الترك الخزر يدخلون من باب أرمينية ، وتقع أرمينية شمال شرق تركيا الحالية يحدها البحر الأسود غرباً وآذربيجان شرقاً وايران جنوباً وجورجيا ثم روسيا شمالاً، أي ليست على الطريق بين تركيا والعراق او الشام ولا على طريق المغول في الصين .المغول ليسوا من الترك بني قنطورة، أراضيهم تقع شرق مناطق الترك وعاصمتهم كانت بكين ، أي الصين حالياً .توسعت امبراطورية المغول حتى بغداد عام 1258 م واسقطوا الخلافة العباسية .الأحاديث والروايات تتحدث عن احتلال بني قنطورة الترك الخزر للشام ، في حين لم تظُم الإمبراطورية المغولية الشام رغم انهم احتلوا معظم الاناضول. أذ هاجم المغول حلب ودمشق عدة مرات بين 1249-1303م ولم يتمكنوا من الاحتفاظ بها وضمها بسبب المماليك المصريين.
استلم المعتصم العباسي الخلافة عام 833 م 218 هـ واستعان بقبائل الترك السلاجقة المسلمين لتوطين حكمه.اصل الترك السلاجقة ، سكان تركيا الحالية ، من اسيا الوسطى افغانستان وتركمستان (خراسان). احتلوا الأناضول تدريجيا على مدى عشرات السنين حتى حوالي 1070 م 462 هـ (القرن الخامس الهجري) اواخر عصر الخلافة العباسية وغيروا اسمها الى تركيا.ولم يكن هنالك اتراك في الاناضول قبل القرن الخامس الهجري ، أي بأكثر من 230 سنة بعد وقت كتابة احاديث وروايات اخر الزمان التي وصلتنا عن ابن حماد المتوفي عام 229 وعن الامام جعفر الصادق ع المتوفي عام 148 هـ وقبله عن أبيه الامام محمد الباقر ع . وكانت الاناضول قبلهم ، أي وقت كتابة احاديث وروايات اخر الزمان، مقر الامبراطورية البيزنطية (الروم) وعاصمتهم القسطنطينية (اسطنبول) .اذاً ، نستخلص بأن الترك المذكورين في أحاديث وروايات اخر الزمان قبل ظهور القائم  الامام المهدي المنتظر عج لا يمكن ان يكونوا هم المغول ولا اتراك تركيا الحالية المسلمين ، بل هم الترك الخزر المارقة غير المسلمين سكان روسيا الحالية منذ طوفان نوح ع  ..فقد وردة عدة احالديث وروايات عن الرسول صلى الله عليه واله والائمه الاطهار تذكر الترك فاليكم بعض منها ..حدثنا عبد الخالق بن يزيد بن واقد عن أبيه عن مكحول عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( للترك خرجتان خرجة يخربون أذربيجان والثانية يربطون خيولهم بالفرات لا ترك بعدها). كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس .وقد ضم  الترك الخزر أذربيجان الى الإمبراطورية الروسية في سنة 1813 م في أعقاب الحربين الروسية الفارسية. ولكن الروس احتلوا جمهوريات أسيا الوسطى واوربا الشرقية واخيراً افغانستان ، اي ثلاث خرجات اخرى ! فهل حديث الرسول ص اعلاه خطأ؟  لا ليس خطأً لأن التاريخ يذكر ان أصل قبائل كل هذه الدول هم الترك الصقالبة هاجروا وانتشروا جنوباً الى خراسان وغرباً الى البلقان . أي انها معارك بين قبائل من اصل واحد وليس خروجاً من مناطقهم ! اما سكان أذربيجان فهم في الاصل من ألبان القوقاز وأيرانيون! بعد احتلال الرايات السود الثانية للعراق وسوريا حتى القدس ومحاربتهم الروم في شمال غرب سوريا ، يتفق الترك الخزر والروم على قتالهم ( ؟ ميثاق الترك والروم الذي غدر به الروم) ...انظروا الى هذه الروايه أخبرني أبو سليمان عبد الله بن جرير الجوالقي، قال: أخبرني رجل من (أهل) الكتاب موصوف بجمع الملاحم: فذكر دانيال عليه السلام في كتابه هذا: (... ثم يستخلف الحسني علي العراقيين وما والاهما، ويخرج الى الروم. فيكتب ملك الروم الى ملك الصقالبة (جيل حمر الألوان، صهب الشعور، يتاخمون بلاد الخزر في أعالي جبال الروم. وبلاد الخزر: هي بلاد الترك خلف باب الأبواب ) ان هذا العدو الذي قدم لقتالي، اذا هزمني أقبل اليك فأمدني كفك أمره فيمده. ويكتب الى صاحب أرمينية مثل ذلك. فأما صاحب أرمينية فقد شغله صاحب الحسني، فلا يجيبه بلا، ولا نعم، ويحارب الحسني الروم، فيفتح منها مدنا وحصونا كثيرة، ويقيم بطرسوس (مدينة بثغور الشام بين انطاكية وحلب وبلاد الروم.)، ويبث أصحابه وجيوشه في جميع الثغور، فيفتتح (كل واحد من أصحابه) الوجه الذي فيه، ويغنم ..). الملاحم لابن المنادي ص 31-46.. الصّقالبة هم مجموعة عرقية لغوية يتحدثون باللغات السلافية. أصلهم التاريخي من أوروبا الوسطى، وأوروبا الشرقية (غرب روسيا وروسيا البيضاء وأوكرانيا وليوانيا ولاتفيا وبولندا حالياً) ، وانتشروا جنوباً الى دول البلقان وشرقاً الى آسيا الشمالية شرق روسيا حالياً.حدثنا الوليد بن مسلم أخبرني من سمع رسول الوليد بن يزيد إلى قسطنطين سمع الوليد بن يزيد يقول ( الملاحم بينكم حتى تأتيكم الرايات السود ثم يخرج عليكم الترك فيقاتلونهم فتقتلونهم ثم لا تجف برادع دوابكم حتى يخرج أهل المغرب) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس
حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثني قوم قدموا من أهل أرمينية يريدون الشام فلقوا بها أبا مسلم فقالوا إنا كرهنا عبد الله بن علي وقد أردنا العزلة فقال ( أصبتم لا تزال الرايات السود ظاهرة على من ناوأهم حتى تدخل الترك من باب أرمينية) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس
 تقع أرمينية شرق تركيا شمال ايران غرب آذربيجان جنوب جورجيا  فروسيا.
وبذلك ، لا يمكن ان يكون هؤلاء الترك هم الترك السلاجقة سكان تركيا الحالية او المغول التتر في الصين أذ لا تقع أرمينية بين تركيا والشام ولا على الطريق من الصين. فهم أذاً الترك الخزر سكان روسيا.  اخواني حتى لااطول عليكم بالرغم من أن الدخول التركي الى الأراضي السورية كعلامة من علامات الظهور، يسبقه زلزال دمشق المدمر، والانفصال الكردي، والحرب العالمية، الا أن البعض يتغافل عن العلامات السابقة لتلك العلامة، بمجرد أنه شاهد تحركاً للجيش التركي بإتجاه سورية، وذلك أمر في غاية الغرابة!
ورد في الرواية عن جابر الجعفي قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام: يا جابر إلزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها:
أولها اختلاف ولد فلان ، وما أراك تدرك ذلك ولكن حدث به بعدي ، ومناد ينادي من السماء ، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، ويخسف بقرية من قرى الشام تسمى الجابية وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، و يعقبها مرج الروم ، وستقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة ، وستقبل مارقة الروم حتى تنزل الرملة ، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض المغرب[أرض] تخرب الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع ، وراية السفياني فيلقي السفياني الأبقع فيقتتلون فيقتله ومن معه ويقتل الأصهب ، ثم لا يكون همه إلا الإقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا ... الخ.  الإختصاص للشيخ المفيد ص 255
(الجزيرة من الناحية الجغرافية هي الأراضي الجنوبية، والجنوبية الغربية من الموصل وتشمل ديار ربيعة، وتمتد الى غالبية أراضي محافظة تكريت وكذا شمال الأنبار مما يلي الفرات، كما وتشمل نهر الخابور السوري، وما يليه وصولا الى مدينة الرقة غرباً، ومدينة دير الزور وما يليها من المناطق الجنوبية السورية..
أما إخوان الترك، فأغلب الظن أن المراد بهم أتراك تركيا تمييزاً لهم عن اتراك آسيا الوسطى، لأن أتراك تركيا لم يكونوا معروفين في زمن الخبر، وإنما كانوا بيوتات متناثرة غالبيتهم من المنتقلين بين الحواضر، والمشهورية كانت يومذاك لأتراك آسيا الوسطى، ولهذا أطلق على أتراك تركيا بأنهم إخوان الترك، فهم ترك، ولكنهم ليسوا من ينصرف اليهم الذهن في وقت النص وزمانه، وما رآه بعض الأفاضل بأن المراد بهم الروس لا دلالة له لا من قريب ولا من بعيد، فالجنس الروسي مختلف تماما عن الجنس التركي، ولذلك لا موضع للأخوة بينهم وبين الأتراك.
ولا حدود مباشرة للأتراك مع الجزيرة السورية والعراقية، إذ تفصل في الجانب السوري بينهم المنطقة الكردية المتمثلة بالمنطقة الكائنة في محافظة الحسكة وهي منطقة وعرة وجبلية، وعين الأمر نجده في العراق حيث التضاريس الجبلية التي قطنها الأكراد تقف حائلا بين الجزيرة العراقية وتركيا، ولهذا فإن أي حديث عن نزول تركي في الجزيرة يعني اختراق هذه المنطقة وتجاوزها أولاً)   علامات الظهور/ الشيخ جلال الدين الصغير/ م2 ص213-214


عدل سابقا من قبل اباذرالعراقي الشرع في الجمعة يونيو 16, 2017 8:05 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الجمعة يونيو 16, 2017 8:01 am

سبب نزول الترك الجزيرة:
في الحقيقة ليس انفصال اكراد سورية هو السبب لدخول الترك الجزيرة حيث يقول سماحة الأستاذSadدخول الاتراك الى سورية يتجاوز قضية الانفصال الكردي، لأن الإنفصال الكردي يمكن القضاء عليه بالسيطرة على المنطقة الكردية، ولكن تجاوزها الى المنطقة الجنوبية وبشكل شاسع يمتد لعدة مئات من الكيلومترات حتى يلتقي الأتراك بنهر الفرات، لا يمكن ان يحكي مجرد الرد على استفزاز الإنفصال الكردي لا سيما وان الانفصال الكردي لا توجد له امتدادات قوة في المنطقة الجنوبية السورية، حتى يمكن التحجج بها في حفظ منظومة الأمن القومي، فالمنطقة الجنوبية غربية، وهي لها حساسيتها الخاصة من موضوع الانفصال الكردي)  علامات الظهور/ الشيخ جلال الدين الصغير/ م2 ص214
قراءة الأسباب بمنظار اليوم:وفيه يقول سماحة الأستاذ: (لو اردنا ان نقرأ الحدث بمنظار اليوم، فإن الحدث يعبر عن نمط جديد في الاستراتيجية التركية، اذ ان تركيا من بعد تفكيك الخلافة العثمانية اتجهت وبوتيرة متصاعدة نحو الاوربيين، وبقيت الى منتصف العقد الأول من القرن الحالي تخطب ود الأوربيين لكي تنظم اليهم وتحسب عليهم، وانضمت الى حلف الناتو بناء على ذلك، ولكنها بقيت تحس بعزلة الأوربيين عنها ترافقت مع تكبر وتعجرف من الاوربيين عليها، الى ان نحت الأوضاع فيها بإتجاه سيطرة الإسلاميين عليها، وهو الأمر الذي انجر الى تحول متسارع منذ بداية القرن الحالي بإتجاه عودتها الى العالم الإسلامي، والتي وجدت فيه فرصة كبرى نتيجة غياب القيادة السنية التي تستطيع ان تستقطب الصحوة الإسلامية في عموم المناطق بعد فشل نماذج العربية السعودية وطالبان الأفغانية في هذه القيادة وبعد التنامي المتواصل في سياسة الجمهورية الإسلامية في ايران بإتجاه احتواء المد الإسلامي بل وتثوير هذا المد في المناطق السنية، وقد وجدت السياسة التركية اقبالا كبيرا على سياستها الجديدة من قبل شعوب المنطقة، ولو قدر لهذا النمط ان يستمر فمما لا ريب فيه إن التدخل التركي في داخل سورية بالصورة التي اشارت اليه الروايات الشريفة يغدو تلبية واضحة لهذه السياسة لا سيما وان الوضع السني في سورية هو الأقرب الى نظيره في تركيا من جهة، ولأن الروايات الحاكية عن معركة قرقيسيا تتحدث عن تحالف تركي مع بني قيس في دير الزور وما يليها من المناطق مع الاتراك وضد حكم الشام، مما يجعلهم يقاتلون السفياني الشامي مع الاتراك) علامات الظهور/ الشيخ جلال الدين الصغير/ م2 ص214
(إن نزول الاتراك الى الجزيرة ورد في روايات عدة في كتب الخاصة والعامة وبشكل متظافر، وتكشف المعطيات المتعلقة بمعركة قرقيسياء عن انتشار واسع للقوات التركية في منطقة قرقيسياء، وكما اشرت فإن اقتحام الاتراك للحدود السورية، ثم نزولهم الى منطقة الجزيرة سيتأثر بطبيعة علاقة الأتراك ببني قيس وما يمثلونه بالنسبة للأتراك، وكذا بعلاقة الشام مع حلفاء الاتراك من بني قيس وغيرهم، ولهذا فإن منطقة الجزيرة التي تقطنها غالبية من بني قيس وحلفائهم من شمر وغيرهم سوف تتأثر بشكل جدي بطبيعة ما يجري من اضطرابات في الشام، بالشكل الذي يستدعي من الاتراك ان يوسعوا انتشارهم في منطقة الانفصال الكردي ليمتدوا الى عمق الأراضي السورية جنوباً، ولهذا فإن حدث الإقتحام التركي لن يبتعد كثيرا من الناحية الزمنية من احداث رجفة دمشق واحتدام الأوضاع في داخل الشام.
كما وان التمدد التركي بإتجاه الجنوب السوري انما يأتي تلبية لمطالب أمن حلفاء الاتراك من بني قيس المستوطنين في دير الزور، من أجل انشاء منطقة عازلة بينهم وبين قوات الحكم في سوريا آنذاك، ولأن دير الزور هي أول نقطة لوصول الأتراك الى نهر الفرات، وهنالك تظافر في الروايات التي تتحدث عن نزول الترك على نهر الفرات، ومنها حديث ابن مسعود: كأني بالترك على براذين (مخذمة) الآذان حتى يربطوها بشط الفرات.
وكذا حديث مكحول: لا تنقضي الدنيا حتى يرد الترك الفرات)
الدور التركي في قرقيسياء وانحسار الفرات وبثق الفرات:بهذا الشأن يقول سماحة الأستاذ: (على الظاهر فإن انحسار ماء الفرات الذي يرد ذكره في روايات عامية أخرى لو صحت، سيكون أحد الأسباب التي ستعجل من معركة قرقيسياء، ولا يبدو كعمل إنه ناجم عن الجفاف، وإنما ينجم عن قرار تركي بقطع الفرات عن سوريا، وقد أكملت تركيا في عام 2001 آخر سدودها على نهر الفرات على بعد 10 كيلومتر شمال مدينة البيضاء السورية الحدودية معها، وذلك ضمن مجموعة السدود الضخمة التي بنتها تركيا على نهري دجلة والفرات، وبموجب هذا السد فإن تركيا تكون قادرة على تجفيف نهر الفرات بشكل كامل لو ارادت فعل ذلك) علامات الظهور/ الشيخ جلال الدين الصغير/ م2 ص 217-218
عرفنا مما سبق ان الترك أو إخوان الترك هم الدولة التركية الحالية، وان دخولهم يكون من اجل حماية حلفائهم بني قيس، وربما ايضاً لقتال الرايات السود الناصبية كما اشارت اليه بعض الروايات العامية، كما وأن وصول الترك الى الفرات في مدينة دير الزور يعد علامة بارزة دالة على ان ذلك الدخول هو المقصود كعلامة من علامات الظهور، وليس مجرد حدث عسكري أمنى عابر.
كما يجدر الإشارة الى ان أي تحرك للترك قبل زلزال دمشق وانفصال اكراد سورية عن حكم دمشق وقبل الحرب العالمية؛ فإن ذلك التحرك ليس العلامة المذكورة في الروايات وانما هو حدث سابق لها، وبذلك نكون قد اتبعنا منهج اهل البيت عليهم السلام الذي ضمّنوه في مروياتهم، كخارطة للعلامات، ونأينا بأنفسنا عن التأثر بالأحداث المرحلية.
وفي روايه اخرى  حدثنا الحكم عن جراح عن أرطاة قال ( إذا خسف بقرية من قرى دمشق وسقطت طائفة من غربي مسجدها فعند ذلك تجتمع الترك والروم يقاتلون جميعا وترفع ثلاث رايات بالشام ثم يقاتلهم السفياني حتى يبلغ بهم قرقيسيا).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس قال ابن عياش فأخبرني عتبة بن تميم التنوخي عن الوليد بن عامر اليزني عن يزيد بن خمير عن كعب قال ( ترد الترك الجزيرة حتى يسقوا خيولهم من الفرات فيبعث الله عليهم الطاعون فيقتلهم فلا يفلت منهم إلا رجل واحد). قال ابن عياش وأخبرني عبد الله بن دينار عن كعب قال ( ينزلون آمد ويشربون من الدجلة والفرات يسعون في الجزيرة وأهل الإسلام في تلك الجزيرة لا يستطيعون لهم شيئا فيبعث الله عليهم الثلج فيه صر وريح وجليد فإذا هم خامدون فيرجعون فيقولون إن الله قد أهلكهم وكفاكم العدو ولم يبق منهم أحد قد هلكوا من عند آخرهم ) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس
 امد بالكردية : ديار بكر في تركية الآن
(وأهل الإسلام في تلك الجزيرة) أي ان هؤلاء الترك غير مسلمين فهم اذاً الترك الخزر .(يبعث الله عليهم الثلج ...) أي ستكون حركتهم في الشتاء .
حدثنا رشدين عن ابن لهيعة قال حدثني أبو زرعة عن ابن زرير عن عمار بن ياسر رضى الله عنه قال ( علامة المهدي إذا استثار عليكم الروم والترك وجهزت الجيوش (اذا انساب عليكم الترك) ومات خليفتكم الذي يجمع الأموال ويستخلف بعده رجل ضعيف (صحيح) فيخلع بعد سنتين (سنين) من بيعته ، ويأتي هلاك ملكهم من حيث بدأ، ويخسف بغربي مسجد دمشق وخروج ثلاثة نفر بالشام كلهم يطلب الملك رجل أبقع ورجل اصهب ورجل من بيت ابي سفيان يخرج في كلب ويحصر الناس بدمشق،  وخروج أهل الغرب (المغرب) إلى مصر وتلك أمارة السفياني).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ ج 5 باب آخر من علامات المهدي في خروجه/ وابن المنادي 44 / والداني 78/ والطوسي في الغيبة 278
حدثنا أبو عمرو البصري عن ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت عن أبيه عن الحارث عن ابن مسعود رضى الله عنه قال ( إذا ظهر الترك والخزر بالجزيرة وأذربيجان، والروم بالعمق وأطرافها ـ  قاتل الروم رجل من قيس من أهل قنسرين والسفياني بالعراق يقاتل أهل المشرق وقد اشتغل كل ناحية بعدو. ..). كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ باب بني العباس
 ظهر الترك والخزر بالجزيرة وآذربيجان: الترك السلاجقة بالجزيرة ، والخزر في آذربيجان .
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة قال ( إذا اجتمع الترك والروم وخسف بقرية بدمشق وسقط طائفة من غربي مسجدها رفع بالشام ثلاث رايات الأبقع والأصهب والسفياني ويحصر بدمشق رجل فيقتل ومن معه ويخرج رجلان من بني أبي سفيان فيكون الظفر للثاني فإذا أقبلت مادة الأبقع من مصر ظهر السفياني بجيشه عليهم فيقتل الترك والروم بقرقيسيا حتى تشبع سباع الأرض من لحومهم) .  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ ص 170
قال الوليد ( والحمرة والنجوم التي رأيناها ليست بالآيات إنما نجم الآيات نجم يتقلب في الآفاق في صفر وفي ربيعين أو في رجب وعند ذلك يسير خاقان بالأتراك تتبعه روم الظواهر بالرايات والصلب) . كتاب الفتن ١-  ٢٢٩/ ٦٤٠- ٦٤٢
عن علي بن إبراهيم بن مهزيار: قال القائم عج : (يا ابن المهزيار (... ألا أنبئك الخبر؟ إذا قعد الصبي ، وتحرك المغربي، وسار العماني (؟اليماني)، وبويع السفياني، يؤذن لولي الله فأخرج بين الصفا والمروة في ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا،...) فقلت: متى يكون ذلك يا ابن رسول الله؟ قال: ( إذا حيل بينكم وبين سبيل الكعبة بأقوام لا خلاق لهم، والله ورسوله منهم برآء، وظهرت الحمرة في السماء ثلاثا فيها أعمدة كأعمدة اللجين تتلألأ نورا ويخرج السّروسي (الشروسي) من إرمنية وآذربيجان يريد وراء الري الجبل الأسود المتلاحم بالجبل الأحمر لزيق جبل طالقان، فيكون بينه وبين المروزي وقعة صيلمانية يشيب فيها الصغير ويهرم منها الكبير، ويظهر القتل بينهما. فعندها توقعوا خروجه إلى الزوراء، فلا يلبث بها حتى يوافي باهات (ماهان) . ثم يوافي واسط العراق، فيقيم بها سنة أو دونها، ثم يخرج إلى كوفان فيكون بينهم وقعة من النجف إلى الحيرة إلى الغري، وقعة شديدة تذهل منها العقول، فعندها يكون بوار الفئتين، وعلى الله حصاد الباقين. ثم تلا قوله تعالى: * (بسم الله الرحمن الرحيم أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس) *.). فقلت: سيدي يا ابن رسول الله ما الامر؟ قال: ( نحن أمر الله وجنوده)، قلت: يا سيدي يا ابن رسول الله حان الوقت؟ قال: * (اقتربت الساعة وانشق القمر) ) ... فقلت يا سيدي متى يكون هذا الامر؟ فقال ( إذا حيل بينكم وبين سبيل الكعبة واجتمع الشمس والقمر واستدار بهما الكواكب والنجوم)، فقلت متى يا بن رسول الله؟ فقال لي: ( في سنة كذا وكذا تخرج دابة الأرض من بين الصفا والمروة، ومعه عصا موسى وخاتم سليمان، يسوق الناس إلى المحشر،... ) معجم أحاديث الامام المهدي ج4: ص 450 الحديث 1418 (15 مصدر)
خاقانُ: اسم لكل ملك من ملوك الترك
روم الظواهر: الذين نزلوا بظُهور جبال اوربا/  أَشراف الروم
السّروسي والشروسي: الذي عُنِّنَ عن امرأتِهِ وهجر النساء او الذي لا يولَد لَهُ، ويروى ان : "الشَّرِيْسُ" بالإعجام؛ وهو الظالِم المنيع السيّء الخُلُق.
المروزي: ألذي يرجع اصله الى مدينة مرو وهي حالياً ماري في  تركمانستان. وتركمستان هي اصل كل الأتراك السلاجقة  الذين احتلوا الاناضول (تركيا) وأسس الامبراطورية العثمانية.
الجبل الاسود والجبل الاحمر وجبل طالقان هي جبال تقع في منطقة آذربيجان الشرقية (تبريز) في ايران بين بحر قزوين شرقاً وتركيا غرباً وأذربيجان شمالاً. وفي روايه حدثنا أبو عثمان، عن جابر عن أبي جعفر ع: ( إذا ظهر السفياني على الأبقع وعلى المنصور والكندي والترك والروم، خرج وصار إلى العراق، ثم يطلع القرن ذو الشفا، فعند ذلك هلاك عبد الله. ويخلع المخلوع ويتسبب أقوام في مدينة الزوراء على جهل فيظهر الأخوص على مدينة عنوة فيقتل بها مقتلة عظيمة، وتقتل ستة أكبش من آل العباس، ويذبح فيها ذبحا صبرا ثم يخرج إلى الكوفة) . معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 274  الحديث 807 (1 مصدر).
الإمام الباقر عليه السلام: ( إلزم الأرض لا تحركن يدك ولا رجلك أبدا، حتى ترى علامات أذكرها لك في سنة وتر، مناديا ينادي بدمشق، وخسف بقرية من قراها، ويسقط طائفة من مسجدها، فإذا رأيت الترك جازوها فأقبلت الترك حتى نزلت الجزيرة، وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة، وهي سنة اختلاف في كل أرض من أرض العرب (المغرب). وإن أهل الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات: الأصهب والأبقع والسفياني، .. ).  معجم أحاديث الامام المهدي ج5: ص 20  الحديث 1452 (37 مصدر).
عن جابر بن يزيد الجعفي قال: قال أبو جعفر محمد بن علي الباقر عليهما السلام، ( يا جابر الزم الأرض ولا تحرك يدا ولا رجلا حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها: أولها: اختلاف بني العباس وما أراك تدرك ذلك، ولكن حدث به من بعدي عني، ومناد ينادي من السماء، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح، وتخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية، وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن، ومارقة تمرق من ناحية الترك، ويعقبها هرج الروم، وسيقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة، وسيقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب ….) . معجم أحاديث الامام المهدي ج5: ص 20  الحديث 1452 (37 مصدر).
حدثنا نعيم ثنا أبو المغيرة عن ابن عياش عن أبي وهب الكلاعي عن بسر عن حذيفة قال لأهل الكوفة  ( يخرجنكم منها قوم صغار الأعين فطس الأنف كأن وجوههم المجان المطرقة ينتعلون الشعر يربطون خيولهم بنخل جوخا قرب مسجد الكوفة ويشربون من فرض الفرات).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص287.
حدثنا بقية بن الوليد والحكم قالا أنا صفوان بن عمرو عن شريح بن عبيد عن كعب قال ( كأني أسمع خفق جعاب الترك بين الأغلة وبارق ).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 127
جوخا : جَاخَ السَّيْلُ الوادِيَ يجُوخُه، إذا قلع أجرافَه \ والجُوخَةُ، بالضم: الحُفْرَةُ \ والجوخاء مكان قرب مسجد الكوفة حسب معجم البلدان.
بارق ماء بالعراق وهو الحد بين القادسية والبصرة حسب معجم البلدان.
الأغلة : الوديان؟
أخوان الترك: ان كلا الترك السلاف الصقالبة الخزر (الروس) والترك السلاجقة (سكان تركيا الحالية) من عرق واحد ينحدر من اسيا الوسطى، أي هم اولاد أخوان. لم يرد اطلاقا في النصوص وصف لتنظيمات سياسية او دينية او مذهبية، بل وصف الأشخاص والمجامين بنسبهم وعرقهم.
 قال حدثنا نعيم قال ثنا ابن عيينة عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما كأن وجوههم المجان المطرقة ولا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر). كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص289 و 288.
حدثنا نعيم ثنا ابن وهب عن ابن لهيعة أن الأعرج حدثه عبد الرحمن عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا الترك حمر الوجوه صغار الأعين فطس الأنف كأن وجوههم المجان المطرقة) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص287.
قال حدثنا نعيم قال ثنا ابن عيينة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما ذلف الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة).  كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص288.
بإسناد آخر، قال:  قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( لا تقوم الساعة حتى (قريبا بين يدي الساعة) تقاتلوا قوما نعالهم الشعر، يتخذون الدرق جننا، صغار الأعين عراض الوجوه، كأن وجوههم المجان المطرقة ). الملاحم والفتن لابن طاووس حديث ٣٨٨  -  ص267
المَجانُّ : جمع مجن وهو الترس.
المُطْرَقة ما يكون بين جِلْدين أَحدهما فوق الآخر.
(كأَنَّ وُجوهَهم المَجانَّ المُطْرَقة) أَي التِّراس التي أُلْبِسَتِ العَقَب شيئاً فوق شيء؛ أَراد أَنهم عِراضُ الوُجوه ممتلئة وتقاسيمها غليظة.
ذلف الانوف: صغار الانوف . / فطس الانف : انخِفاضُ قَصَبَة الأَنف وتَطامُنها وانتِشارُها.
الدَّرَقُ: ضرب من التِّرَسةِ الصُّلْبُ من كل شيء .
الجُنَّةُ: السُّتْرة، والجمع الجُنَنُ. يقال: اسْتَجَنَّ بجُنَّة أَي اسْتَتَر بسُتْرة .
قال حدثنا نعيم قال ثنا الوليد عن ابن آدم عن أبي الأعيس عن كعب قال ( يشرع الترك على نهر الفرات فكأني بذوات المعصفرات يصطفقن على نهر الفرات ) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص288.
أن ابن مسعود قال: ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله  (كأني بالترك قد أتتكم على براذين مجذمة الآذان حتى تربطها بشط الفرات) . معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 330  الحديث 216 (4 مصدر)
 المعصفرات: مصبوغ بألوان العشب.
براذين مجذمة الآذان : بغال قطعت أطراف آذانها .
أي آليات عسكرية مموهة .
 الإمام زين العابدين عليه السلام: - ( إذا ملأ هذا نجفكم السيل والمطر، وظهرت النار في الحجاز والمدن (الحجارة والمدر)، وملكت بغداد الترك (التتر)، فتوقعوا ظهور القائم المنتظر). معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 200  الحديث 721 (5 مصدر). بعض الصيغ تحوي كلمة (التتر) وأخرى (الترك).  هم الترك لا التتر.
الرواية ربطت احتلال الترك لبغداد بظهور القائم المنتظر عج ، فلا يمكن تفسير هذه الرواية على احتلال المغول التتر لبغداد قبل ثمانية قرون او الترك السلاجقة العثمانيون عام 1531 م قبل اربعة قرون !.  بلا شك سيكونون الترك الخزر الروس، ويحتلون بغداد قبل ظهور القائم  الامام المهدي المنتظر عج بقليل..
  المَدَر: الطين اللزج الذي لا يخالطه رمل.
ظهرت النار في الحجارة والمدر : هل هذه النار نتيجة احراق ابار النفظ في مناطق الحجارة والطين لا الرملية.... أين هي؟ او بسبب ثلاث أيام من الشمس الحارة في الأسبوع الثالث من رمضان..
 أخبر علي (عليه السلام) عن هلاك البصرة بالاتراك (التتر)، فقال: (كأنّي أراهم قوماً كأنّ وجوههم المِـجّانُ المُطرقة يلبسون السَرَقَ والديباج، ويعتقبون الخيل العِتاق، ويكون هناك استحرار قتل حتّى يمشي المجروح على المقتول، ويكون المُفلِت أقلّ من المأسور) . شرح النهج لابن أبي الحديد 2: 310; البحار 41: 335، نهج البلاغة ج2 ص10
  بعض الصيغ تحوي كلمة (التتر) وأخرى (الاتراك) كتعليق من الراوي وليس في منطوق الرواية. فهم الترك.
السرق: شقاق الحرير/  السَّوارِق مَسامير في القيود .
الديباح: ما غلُظ من الحرير والإبْرَيْسَم.
 يسوقون الخيل العتاق: يسوقون الخيل السباقة السريعة الرائعة.
ورد في روايات عديدة أنهم (ينتعلون الشعر) . هنالك احذية مصنوعة من شعر المعز مازالت تستخدم في شمال روسيا واوربا (انظر الصورة ادناه).
لكن ان كان ذلك خطأ النساخ والصحيح (ينتعلون الشمر) ، فالشمر هي النوق السريعة ويتطابق ذلك مع الخيل السريعة والبراذين المجذمة الآذان المعصفرات في الروايات اعلاه في اشارة الى الاليات العسكرية السريعة الحركة. وقد يكون هذا أصح.
 ونقل أيضا عن الشيخ محي الدين في العلائم:
( لا بد للروم مما ينزل حلبا * مدججين بأعلام وأبواق والترك تحشر من نصيبين من حلب * يأتوا كراديس في جمع وأفراق كم من قتيل يرى في الترب منجدلا * في رمستين بدا كالماء مهراق ولا تزال جيوش الترك سائرة * حتى تحل بأرض القدس عن ساق والترك يستنجد المصري حين يرى * في جحفل الروم غدرا بعد ميثاق ويخرج الروم في جيش لهم جلب * إلى اللقاء بأرقال وأعتاق وتخرب الشام حتى لا انجبار لها * من روم أو روس وإفرنج وبطراق وتنشر الراية الصفراء في حلب * من كف قيل يقول الحق مصداق يا وقعة لملوك الأرض أجمعها * روم وروس وإفرنج  وبرغلة...) . الزام الناصب ج2 .. ذكرت هذه الرواية الروس.
 عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: (علامة خروج المهدي إذا انساب عليكم الترك، ... وينزل الترك الجزيرة، ... ويتخالف الترك والروم وتكثر الحروب في الأرض، ... وتنزل الترك الحيرة، وتنزل الروم فلسطين، ويسبق عبد الله عبد الله حتى يلتقي جنودهما بقرقيسا على النهر ويكون قتال عظيم. ..) . معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 326  الحديث 212 (19 مصدر).
عن الشيخ محي الدين في كتابه (محاضرة الآبرار ومسامرة الآخيار):
( فإذا نزل تحرك بنو الأصفر بقوة عظيمة في الأساطيل ، و يفتحون مدينة الإسكندرية من بين البابين ، و يدخلون فيها إلى أن يبلغوا أسواق الرّيحان ، فيقتلون خلقأ كثيرأ وينقلع بنو الأصفر من الشام جميعا حتى السواحل ، ويكون سبب خروجهم يظهرعليهم رجل من المشرق بغتة ، لا يعلمون بخروجه ، وينضاف إليهم عساكر من الترك فيقتحمون بيت المقدس والشام جميعه ويقيمون بها دون الحول . فعند ذلك يتحرك ملك الجزر يقال له ذو العرف . يخرج بعساكره برأ وبحرأ. ويقصد بعضهم إلى الدّروف وبعضهم إلى الشام . وبعضهم إلى الإسكندرية وجزائر البحر، ويقع بينه وبين الترك خمس وقعات ، إلى أن تجري دمائهم كالنهر ، وفي عقب ذلك تنتصر جيوش الغرب بقوة عظيمة مائة ألف أو أكثر ، وتعود دفعة ثانية إلى مصر، ويضربون خيامهم من الترك وعسقلان وطبرية ، ثم يخرج السفياني بعساكر عظيمة فيقتلهم حتى لا يبقى منهم أحد) . محاضرة الابرار ومسامرة الاخيار لابن عربي ج 1 ص 341- 343
 الترك في الرواية اعلاه الترك السلاجقة المسلمين الذين سينضمون الى الرايات السود الثانية في اقتحام القدس قبل انفراطها في شهر صفر (راجع صفحة الرايات السود). في حين يأتي الترك الخزر بني قنطورة بعد الاتفاق مع الروم لمساعدتهم في القضاء على الرايات السود بعد فشلهم ، اي في شهر محرم \ صفر (انظر الرواية التالية). لكن لدى اهل الكتاب نبوءات بأن الترك الخزر الروس هم الذين سيساندون الرايات السود الثانية في أقتحامها القدس !
الحول : سنة. وحركة الرايات السود الثانية تستمر ثمانية أشهر، اي دون الحول.
ملك الجزر ذو العرف: هل هي الجزر اليونانية ام البريطانية؟ فلأوربا - الروم منطقتي جزر هي اليونان وبريطانيا وحسب نبوءات اهل الكتاب فأن الجزر البريطانية ستغرق في المحيط اخر الزمان بعد دمار الحرب العالمية وتقع على الجرف القاري بين طبقة اوربا وامريكا التكتونية. سيقود هذا الملك جيوش بني الاصفر الروم الذين سيحتلون الاسكندرية .
حدثنا الوليد بن مسلم أخبرني من سمع رسول الوليد بن يزيد إلى قسطنطين سمع الوليد بن يزيد يقول ( إذا خرج الترك على أصحاب الرايات السود فقاتلوهم لم تجف براذع دوابهم حتى يخرج أهل المغرب. ) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص 155
عن الامام علي عليه السلام : ( سيحيط بالزوراء علج من بني قنطوراء بشر قد سلبت الرحمة من قلوبهم فيذبحون الابناء ويستحلون النساء ويل للزوراء من بني قنطورا! لكأني اشاهد دماء الفروج بدماء اصحاب السروج وتحرق نارهم الشام فوالاها لحلب من حصارهم ويهدون حصون الشامات ولا يبقى الا دمشق ونواحيها وتراق الدماء بمشارفها واعاليها ثم يدخلون بعلبك بالآمان وتحل البلايا في انحاء لبنان فكم من قتيل في القفر وكم من اسير ذليل بجانب النهر فهناك تسمع الاعوال وتصحب الاهوال فاذا اتاهم الحين الاوجر وثب عليهم العدو الاقطر وهو رابع العلوج المنقر فيسوقهم سوق الهجان وينكص شياطينهم في ارض كنعان ويقتل جيوشهم العصف ويحل بجمعهم التلف  ...). الزام الناصب ص 206 \ وبشارة الاسلام ص 56 و57 \ الزام الناصب ص 211 بتفصيل وص204 وبشارة الاسلام ص 83
ومن خطبة نسبت الى الامام علي عليه السلام تسمى التطنجية بسند ضعيف (.. وكم يجري في العالم أعجوبات وكم فيه آيات لا لمزية وأكثر العلامات بني قنطور وملكهم العراق وأطراف الشام تفتيكم ضوية تفتيكم النساء المخدرات، أنا أكثرهم علما وأعظمهم حلما وذلك تقدير العزيز الحكيم، ثم يملك الأناباط الأفكة والأعراب المناسبة في فلك البصرة حتى واسط وأعمالها إلى الأهواز وأظلالها وأول خراب العراق، في أيامهم يكثر البلاء العظيم والقحط الشديد ثم يجري في عدد ذلك عجائب وأي عجائب .. ).  معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 27  الحديث 581 (2 مصدر)

في خطبة لامير المؤمنين ع ..(  ألا إن في المقادير من القرن العاشر سيحبط علج بالزوراء من بني قنطور بأشرار وأي أشرار وكفار أي كفار وقد سلبت الرحمة من قلوبهم وكلفهم (كفلهم) الأمل إلى مطلوبهم فيقتلون الأيكة (الابله) ويأسرون الأكمه ويذبحون الأبناء ويستحيون النساء ويطلبون شذاذ بني هاشم ليساقوا معهم في الغنائم وتستضعف فتنتهم الإسلام وتحرق نارهم الشام فواهاً لحلب من حصارهم وواهاً لخرابها بعد دمارهم وستروى الظباء من دمائهم أياما وتساق سباياهم فلا يجدون لهم عصاما، (ثم تسير منهم جبابرة مارقين وتحل البلاء بقرية فارقين ) وسيهدون حصون الشامات ويطيفون ببلادها الآفات فلم يبقى إلا دمشق ونواحيها ويراق (تراصق) الدماء بمشارقها وأعاليها ثم يدخلونها وبعلبك بالأمان وتحل البلايا بنواحي البنيات فكم من قتيل بالفقر واسير بجانب النهر( قتيل يقطر الأغوار وكم من أسير ذليل من قرى الطومار) فهنالك تسمح الأعوال وتصحب الأهوال فإذاً لا تطول المدة حتى يخلق من امرهم الجدّه .. ). الزام الناصب ج2
فيما نذكره من كتاب الفتن للسليلي عن كعب في الملاحم بالبصرة. وهو طويل نقتصر منه على حديث بني قنطوراء. ٣٨٢ –  قال (  ويخرق أكبرها براية ودعوة تخالف الرايات والدعوات، فيسير قوم عراض الوجوه صغار الأعين يقال لهم:  بنو قنطوراء بن كنكر، فيجلون أهلها إلى منابت الشيح، ثم تداعى العرب بآبائها، فيكون لهم غير وقعة، ثم إن السباع لتخترق في الطريق من قلة من بها من الناس، ثم يكون خسف وقذف وزلازل ببغداد، وهي أسرع الأرضين خرابا، ثم يبتدئ الخراب بمصر، فإذا رأيت الفتنة بالشام فالموت الموت، ويتحرك بنو الأصفر، فيصيرون إلى بلاد العرب، فتكون بينهم وقائع) . ملاحم والفتن لابن طاووس باب 50 ص 263 حديث 382
(فيما نذكره من كتاب الفتن للسليلي من حديث اهل البصرة مع بني قنطورا عن عبد الرحمان بن ابي بكر عن ابيه قال: ( ذكر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ارضا يقال لها البصرة الى جنبها نهر يقال له دجلة ونخل كثير فينزل بهم بنو قنطورا فيفترق الناس فرقة تلحق باصلها فيهلكون وفرقة تاخذ علي نفسها فيكفرون وفرقة يجعلون ذراريهم خلف ظهورهم يقاتلون، قتلاهم شهداء، يفتح الله علي ايديهم / في صيغة اخرى / يوشك ان ينزل بكم بنو قنطورا ينزلون بشاطيء دجلة فيربطون بكل نخلة فرسا فيخرجوكم حتى يلحقونكم بركبة والثني قال فقلنا: ما بنو قنطورا؟ قال: فقال الله اعلم اما الاسم فهكذا نجد في الكتاب، واما النعت فنعت الترك..) . ملاحم والفتن لابن طاووس باب 43 ص 256 حديث 374 (6 مصدر)

وذكر أنه وجد على ظهر كتاب تأريخه سنة ست و خمسين وخمسمائة، وكان مخرما، يقول فيه ما نقل من أحكام جاماسب الحكيم من الفارسية إلى اللفظ العربي ( إن القرانات القمرية اثنا عشر قرانا كل قران ستون سنة، وفي كل ثلاث مثلثات يقع للعالم حكم، وفي القران العاشر عند انتهائه ودخول أمد يسير من القران الحادي عشر يظهر بنو قنطوراء، وتملك العباد، وتخرب البلاد، فإذا كان انتهاء الحادي عشر قتل بنو قنطوراء بني الأصفر، وملكوا الزوراء، وذهبت بيضة الاسلام، وملكوا على الدنيا كافة شرقا وغربا، وإذا كان الثاني عشر - وهو آخر القرانات القمرية المحكوم عليها – تضمحل الأديان كلها في الدنيا كلها، وإذا كان ذلك ظهر الخائف، وهو ابتداء دولته، وأول التاريخ المذكور، وآخر التاريخ الأول، ونزل عيسى من السماء، وتجدد الأديان، ويعبد الرحمن، أعاذنا الله من تلك الأوقات من السماء، وتجدد الأديان، ويعبد الرحمن، أعاذنا الله من تلك الأوقات الرديئة، وكفانا من البلايات، ...) . الملاحم والفتن لابن طاووس ص 367
حدثنا نعيم ثنا أبو المغيرة عن ابن عياش عن جعفر بن الحارث عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ليهبطن الدجال جور وكرمان في ثمانين ألفا كأن وجوههم المجان المطرقة يلبسون الطيالسة وينتعلون الشعر). كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي ص  414
جور مدينة بفارس بينها وبين شيراز عشرون فرسخا وأما كرمان فولاية كبيرة ذات بلاد وقرى ومدن بين فارس ومكران وسجستان وخراسان. معجم البلدان.
الطيالسة، جمع طيلسان، وهو: كساء غليظ يلف حول الجسم.
الرواية تمزج بين الدجال وبين صفات الأتراك الخزر . فهل هو خطأ النساخ لقرب شكل كلمة الدجال من كلمة الاتراك كتابةً ، ام ان الدجال هو نفسه قائد الترك الخزر ؟
يمكننا الاستنتاج من الروايات بأن الروم بني الاصفر سيحتلون غرب تركيا قبل شهر صفر في المحرم والروس سيحتلون شرقها في صفر.  وسيستنجد الترك السلاجقة في تركيا باهل المغرب لحرب الروم في حلب .  الله تعالى هو العالم يمحوا مايشاء ويثبت مايشاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الأربعاء يونيو 21, 2017 11:44 am

اوضاع الشام قبل الظهورمعركة قرقيسيا
اخواني السلام عليكم ...قَرْقِيسياءُ: بالفتح ثم السكون وقاف أخرى وياء ساكنة وسين مكسورة وياء أخرى وألف ممدودة ويقال: بياء واحدة. بلد على نهر الخابور قرب رحبة مالك بن طَوق على ستة فراسخ وعندها مصب الخابور في الفرات فهي مثلث بين الخابور والفرات قيل سميت بقرقيسيا بن طهمورث الملك .قال حمزة الأصبهاني: قرقيسيا معرب كركيسيا وهو مأخوذ من كركيس وهو اسم لإرسال الخيل المسمَى بالعربية الحلْبة وكثيراً ما يجيءُ في الشعر مقصوراً، وقال سعد بن أبي وقاص: وقد أنفذ جيشاً وهو بالمدائن في سنة 16 إلى هيتَ وقرقيسيا ورئيسهم عمرو بن مالك الزهري فنزلوا على حكمه فقال عند ذلك:
ونحن جَمعنا جمعهم في حفيرهم ... بهيت ولم نحفل لأهل الحفائر
وسرنا على عمد نريد مدينةً ... بقرقيسيا سير الكماة المَساعر
فجئناهمُ في دارهم بَغتةً ضحى ... فطاروا وخلوا أهل تلك المحاجر
فنادوا إلينا من بعيد بأننا ... ندينُ بدِينِ الجزيَة المُتواتر
قبلنا ولم نردد عليهم جزاءهم ... وحطناهم بعد الجِزا بالبواتر
(المصدر : معجم البلدان )
وقرقيسيا ، مدينة صغيرة عند مصب نهر الخابور في نهر الفرات. وهي اليوم أطلال قرب مدينة دير الزور السورية الواقعة عند الحدود السورية العراقية. والقريبة نسبياً من الحدود السورية التركية.وفي معجم البلدان للحموي : ٤/٣٢٨ : ( وقيل سميت بقرقيسيا بن طهمورث الملك. قال حمزة الاصبهاني : قرقيسيا معرب كركيسيا وهو مأخوذ من كركيس وهو اسم لإرسال الخيل المسمى بالعربية الحلبة. وكثيراً ما يجئ في الشعر مقصوراً ). وقد وردت روايات عن معركة عظيمة تقع فيها ، وبعضها لم تحدد وقتها ، وبعضها حددتها بأنها بين بني العباس وبني أمية ، وبعضها ربطتها بالسفياني الذي يكون في زمن الإمام المهدي عليه السلام ، وبعضها ذكرت أن سببها كنز يظهر في مجرى الفرات ويقع الخلاف عليه بين السفياني والأتراك ..وهذه روايتها العامة :
في الكافي : ٨/٢٩٥ : عن الإمام الباقر عليه السلام قال لميسر : ( يا ميسر كم بينكم وبين قرقيسا ؟ قلت : هي قريب على شاطئ الفرات فقال : أما إنه سيكون بها وقعة لم يكن مثلها منذ خلق الله تبارك وتعالى السماوات والأرض ولا يكون مثلها ما دامت السماوات والأرض مأدبة للطير. تشبع منها سباع الأرض وطيور السماء ، يهلك فيها قيس ولايدعى لها داعية ) قال : وروي غير واحد وزاد فيه وينادي مناد هلموا إلى لحوم الجبارين.
وفي غيبة النعماني ص ٢٧٨ : عن حذيفة بن المنصور ، عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال : ( إن لله مائدة ـ وفي غير هذه الرواية مأدبة ـ بقرقيسياء يطلع مطلع من السماء فينادي يا طير السماء ويا سباع الأرض هلموا إلى الشبع من لحوم الجبارين )
وهذه الرواية تربطها ببني العباس وبني أمية :
في غيبة النعماني ص ٣۰٣ : عن الإمام الباقر عليه السلام قال : ( إن لولد العباس والمرواني لوقعة بقرقيسياء ، يشيب فيها الغلام الحزور ، يرفع الله عنهم النصر ، ويوحي إلى طير السماء وسباع الارض اشبعي من لحوم الجبارين ، ثم يخرج السفياني )
وهذه الرواية تربطها بالسفياني وظهور الإمام المهدي عليه السلام :
في الإختصاص للشيخ المفيد ص ٢٥٥ : عن جابر الجعفي قال : قال لي أبو جعفر عليه السلام : يا جابر إلزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها :
أولها اختلاف ولد فلان ، وما أراك تدرك ذلك ولكن حدث به بعدي ، ومناد ينادي من السماء ، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، ويخسف بقرية من قرى الشام تسمى الجابية وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، و يعقبها مرج الروم ، وستقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة ، وستقبل مارقة الروم حتى تنزل الرملة ، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض المغرب [أرض] تخرب الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع ، وراية السفياني فيلقي السفياني الأبقع فيقتتلون فيقتله ومن معه ويقتل الأصهب ، ثم لايكون همه إلا الإقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا فيقتلون بها مائة ألف رجل من الجبارين ، ويبعث السفياني جيشاً إلى الكوفة وعدتهم سبعون ألف رجل فيصيبون من أهل الكوفة قتلاً وصلباً وسبياً.
فبيناهم كذلك إذ أقبلت رايات من ناحية خراسان تطوى المنازل طياً حثيثاً ومعهم نفر من أصحاب القائم ، وخرج رجل من موالي أهل الكوفة فيقتله أمير جيش السفياني بين الحيرة والكوفة ويبعث السفياني بعثاً إلى المدينة فينفر المهدي منها إلى مكة ، فيبلغ أمير جيش السفياني أن المهدي قد خرج من المدينة ، فيبعث جيشاً على أثره فلا يدركه حتى يدخل مكة خائفاً يترقب على سنة موسى بن عمران عليه السلام ، وينزل أمير جيش السفياني البيداء فينادي مناد من السماء يا بيداء أبيدي القوم فيخسف بهم البيداء فلا يفلت منهم إلا ثلاثة ، يحول الله وجوههم في أقفيتهم وهم من كلب ، وفيهم نزلت هذه الآية : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُ‌دَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِ‌هَا ...الآية ﴾ قال : والقائم يومئذ بمكة ، قد أسند ظهره إلى البيت الحرام مستجيراً به ينادي : يا أيها الناس إنا نستنصر الله ومن أجابنا من الناس فإنا أهل بيت نبيكم ونحن أولى الناس بالله وبمحمد ... الخ.
وهذه رواية غير مرفوعة في كتاب الفتن لابن حماد : تربطها بالسفياني ، لكنها تجعل أطرافها مقابله الترك والروم ، وتجعل لمصر مشاركة مع السفياني! قال في ص ١٧۰ : ( عن أرطاة قال : إذا اجتمع الترك والروم وخسف بقرية بدمشق وسقط طائفة من غربي مسجدها رفع بالشام ثلاث رايات الأبقع والأصهب والسفياني ويحصر بدمشق رجل فيقتل ومن معه ويخرج رجلان من بني أبي سفيان فيكون الظفر للثاني فإذا أقبلت مادة الأبقع من مصر ظهر السفياني بجيشه عليهم فيقتل الترك والروم بقرقيسيا حتى تشبع سباع الأرض من لحومهم ).
أما الروايات التي تربطها بالكنز المختلف عليه ، فهي عديدة ، ومن أوضحها ما في مخطوطة ابن حماد ص ٩٢ عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ( ينحسر الفرات عن جبل من ذهب وفضة ، فيقتل عليه من كل تسعة سبعة. فإن أدركتموه فلا تقربوه ).
وفيها أيضاً : ( الفتنة الرابعة ثمانية عشر عاماً ، ثم تنجلي حين تنجلي وقد انحسر الفرات عن جبل من ذهب ، تنكب عليه الأمة فيقتل من كل تسعة سبعة ).
ولا يعرف المقصود بالفتنة الرابعة في هذا الحديث ، فإن الأحاديث التي تعدد الفتن متعارضة ، نعم يسهل تمييز الفتنة الأخيرة منها لأن أحاديثها نصت على ظهور الإمام المهدي عليه السلام بعدها.
ولايمكن الحكم على نصوص مرسلة من هذا النوع ، وإن صحت فيحتمل أن يكون الكنز المذكور مصادر نفط أو مناجم ذهب وفضة تكتشف هناك وتكون موضع خلاف بين الدول الثلاث
أما الطرف المقابل للسفياني في هذه المعركة فأكثر الأحاديث تذكر أنه الترك ، ويمكن أن يكون الجيش التركي لأن النزاع على ثروة عند حدود سوريا وتركيا. ويحتمل أن يكون المقصود بالترك هنا الروس فقد ذكرت بعض الأحاديث أنهم قبل خروج السفياني ينزلون الجزيرة التي هي جزيرة ربيعة أو ديار بكر ، القريبة من قرقيسيا. وذكرت أحاديث أخرى أن السفياني يقاتل الترك ثم يكون استئصالهم يدل على يد المهدي عليه السلام ، والمقصود بالجزيرة تلك المنطقة الواقعة قرب الموصل المسماة بهذا الاسم وبإسم ديار ربيعة أيضاً ، وليس جزيرة العرب.لم يقتصر ذكر معركة قرقيسيا على كتب المسلمين فقط فقد ذكرها قبلهم الكتاب المقدس لمايحصل فيها كوارث يند لها جبين الانسانيه .. ان من اهم الكتب التي اهتمت بواقعة الهرمجدون وقرقيسياء ووضحتها هو كتاب المسيح المنتظر بين تفسيرين لمؤلفه الشيخ عباس الزيدي وسنذكر ماذكره في محله ان شاء الله وذلك لأهميته ونجعله كخاتمة وتبيان . وانا هنا لا اضيف جديدا اطلاقاً سوى اعادة بعض الروايات التي ذكرتها كتب المسلمين بعدها نتكلم عن الروايات المذكوره في الكتاب المقدس .لقد بينت الكتب السماوية والاخبار الشريفة حصول معركة وأشارت اليها بوصفها مأدبة لله او مائدة السماء وقد ذكرت بعضها اسمها تصريحا بقرقيسيا او تلميحا . ومن هذه الروايات والاخبار الشريفة :حدثنا عبد الواحد بن عبد الله قال: حدثنا محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، قال: حدثنى محمد بن سنان، عن حذيفة بن المنصور، عن - أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال: " إن لله مائدة - وفي غير هذه الرواية " مأدبة " بقر قيسياء يطلع مطلع من السماء فينادي يا طير السماء ويا سباع الارض هلموا إلى الشبع من لحوم الجبارين "الغيبة للنعماني ج1 ص 278
وعن محمد بن يحيى. عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن علي بن عقبة، عن أبيه، عن ميسر، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: يا ميسر كم بينكم وبين قرقيسا ؟ قلت: هي قريب على شاطئ الفرات فقال: أما إنه سيكون بها وقعة لم يكن مثلها منذ خلق الله تبارك وتعالى السماوات والأرض ولا يكون مثلها ما دامت السماوات والأرض مأدبة للطير تشبع منها سباع الأرض وطيور السماء يهلك فيها قيس ولا يدعى لها داعية قال: وروي غير واحد وزاد فيه وينادي مناد هلموا إلى لحوم الجبارين . الروضة من الكافي للكليني ج 8 ص 295.
الرواية التالية تدل على ان معركة قرقيسيا لها علاقة بخروج السفياني وبهذا يكون خروج اليماني ع واما ذكره الكتاب المقدس ماتقدم لاشك انه اعطى فكرة ولو بسيطة عن الهرمجدون وقرقيسياء وهو يفي بالغرض، واعتقد اننا قد لاحظنا مفهومين جديدين من خلال القراءة لهما ارتباطاً وشأن كبير في سير احداث هذه الحرب، هما بحسب التسمية الانجيلية الوحش الذي هو عبارة عن صنيعة للتنين العظيم والآخر بحسب التسمية الاسلامية هو السفياني الذي يأتي وفي عنقه الصليب.
مما ورد في الانجيل بخصوص الوحش الذي يخلقه التنين ويعطيه سلطته في حكم الأرض :
13: 1 ثم وقفت على رمل البحر فرايت وحشا طالعا من البحر له سبعة رؤوس و عشرة قرون و على قرونه عشرة تيجان و على رؤوسه اسم تجديف
13: 2 و الوحش الذي رايته كان شبه نمر و قوائمه كقوائم دب و فمه كفم اسد و اعطاه التنين قدرته و عرشه و سلطانا عظيما
13: 3 و رايت واحدا من رؤوسه كانه مذبوح للموت و جرحه المميت قد شفي و تعجبت كل الارض وراء الوحش
13: 4 و سجدوا للتنين الذي اعطى السلطان للوحش و سجدوا للوحش قائلين من هو مثل الوحش من يستطيع ان يحاربه
13: 5 و اعطي فما يتكلم بعظائم و تجاديف و اعطي سلطانا ان يفعل اثنين و اربعين شهرا
13: 6 ففتح فمه بالتجديف على الله ليجدف على اسمه و على مسكنه و على الساكنين في السماء
13: 7 و اعطي ان يصنع حربا مع القديسين و يغلبهم و اعطي سلطانا على كل قبيلة و لسان و امة
(5/48)

13: 8 فسيسجد له جميع الساكنين على الارض الذين ليست اسماؤهم مكتوبة منذ تاسيس العالم في سفر حياة الخروف الذي ذبح
13: 9 من له اذن فليسمع
13: 10 ان كان احد يجمع سبيا فالى السبي يذهب و ان كان احد يقتل بالسيف فينبغي ان يقتل بالسيف هنا صبر القديسين و ايمانهم
13: 11 ثم رايت وحشا اخر طالعا من الارض و كان له قرنان شبه خروف و كان يتكلم كتنين
13: 12 و يعمل بكل سلطان الوحش الاول امامه و يجعل الارض و الساكنين فيها يسجدون للوحش الاول الذي شفي جرحه المميت
13: 13 و يصنع ايات عظيمة حتى انه يجعل نارا تنزل من السماء على الارض قدام الناس
13: 14 و يضل الساكنين على الارض بالايات التي اعطي ان يصنعها امام الوحش قائلا للساكنين على الارض ان يصنعوا صورة للوحش الذي كان به جرح السيف و عاش
13: 15 و اعطي ان يعطي روحا لصورة الوحش حتى تتكلم صورة الوحش و يجعل جميع الذين لا يسجدون لصورة الوحش يقتلون
13: 16 و يجعل الجميع الصغار و الكبار و الاغنياء و الفقراء و الاحرار و العبيد تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى او على جبهتهم
13: 17 و ان لا يقدر احد ان يشتري او يبيع الا من له السمة او اسم الوحش او عدد اسمه
13: 18 هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش فانه عدد انسان و عدده ست مئة و ستة و ستون
14: 1 ثم نظرت و اذا خروف واقف على جبل صهيون و معه مئة و اربعة و اربعون الفا لهم اسم ابيه مكتوبا على جباههم
14: 2 و سمعت صوتا من السماء كصوت مياه كثيرة و كصوت رعد عظيم و سمعت صوتا كصوت ضاربين بالقيثارة يضربون بقيثاراتهم
14: 3 و هم يترنمون كترنيمة جديدة امام العرش و امام الاربعة الحيوانات و الشيوخ و لم يستطع احد ان يتعلم الترنيمة الا المئة و الاربعة و الاربعون الفا الذين اشتروا من الارض
14: 4 هؤلاء هم الذين لم يتنجسوا مع النساء لانهم اطهار هؤلاء هم الذين يتبعون الخروف حيثما ذهب هؤلاء اشتروا من بين الناس باكورة لله و للخروف
(5/49)

14: 5 و في افواههم لم يوجد غش لانهم بلا عيب قدام عرش الله
(المصدر : موسوعة الكتاب المقدس .شحادة بشير)
نلاحظ أن هذا الوحش يشبه إلى درجة ما ( السفياني )، وهو شخصية بغيضة تكن حقداً وكرهاً للإسلام وخصوصاً لأهل البيت وشيعتهم، وخروج هذا الوحش يكون في رجب حسب بعض الروايات، واذا كان هذا الإحتمال صحيحاً تكون بداية الاحتلال الذي تقوم به الأمم في محرم، إذ أن المدة ثلاث سنوات ونصف، ولو قمنا بالحساب لوجدنا أن شهر رجب يكون الشهر الأخير لهذه المدة. والسفياني يخرج من الوادي اليابس الذي يقع في الأردن، حيث يترعرع هناك الحقد ضد آل محمد عليهم السلام، ونلاحظ أن ( سدوم ) المذكورة في العهدين القديم والجديد وفي هذه الرؤيا تقع في الأردن، ومهما كان الحال فأن قتل الشاهدين ينهي فترة من الأحداث، وتطرح جثتا الشاهدين في ساحة المدينة العظمى، وهي أعظم مدينة توجد قبل انتصار الحق، وهذه المدينة العظمى سوف ترد علينا في أكثر من مورد، وسوف نرى هناك أن القيادة العالمية للشر سوف تكون هناك، وأن العالم سوف ينقاد لهذه المدينة، ولكي لا نجد ذلك غريباً نعطي مثالاً : المدينة العظمى في هذا اليوم يمكن أن نحددها بالولايات المتحدة الأمريكية، فهي أعظم مدينة من حيث التكنولوجيا والتقدم والقوة العسكرية والاقتصادية، وتسيطر على كل أنحاء العالم، وهي القيادة الأولى لأي عمل دولي هذا اليوم.(المصدر : المسيح المنتظر بين تفسيرين...)
مما تقدم كله من نقل وتفصيل للمؤلفين واهل الاختصاص الذي لم يكن لي فضل سوى اني نقلت عنهم خرجنا بنتائج لانقول بقطعيتها بل بمقاربتها مما يحصل الان والذي لايخفى على الواعين والمتابعين خصوصاً بعد ظهور مصاديق جديدة على ارض الواقع فلا يستبعد ان يكون المعني بالوحش الاول والذي يشبه النمر وله قوائم الدب واصيب بجرح عميق في احد رؤوسه هو عبارة عن تنظيم داعش - الذي تعتبر ايديولوجيته وافعاله قمة في الوحشية والحيوانية لاتميز بين صغير وكبير بل طالت وحشيتهم وهمجيتهم حتى الرضع بل حتى الأجنة في بطون امهاتهم- صنيعة الولايات المتحدة الاميركية والذي جرح جرحاً عميقا ومميتاً وانكسر على يد العراقيين ولو خلي الامر لهم دون أي تدخل خارجي لقضوا عليه قضاءاً مبرما، ولكن ... ان لله امراً هو بالغه.
اما الوحش الثاني:
الذي سيسير بنفس سيرة وسلوك الوحش الأول وايضا هو مبارك من التنين وله شرعية منه بخلاف الاول المصنوع بالخفاء والمبارك بالخفاء هو التحالف الجديد بقيادة بؤرة الشر والفساد السعودية المشكل من 34 دولة !
وفي النهاية فان الوحش الاول والثاني الذان يرعاهما التنين يندرجان تحت عنوان السفياني .
والله العالم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل    الأربعاء يونيو 21, 2017 11:47 am

فمن هم المتقاتلين في هذه المعركه في هذه المعركه  ؟
أخبرنا أحمد بن هوذة الباهلي قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق النهاوندي عن عبد الله بن حماد الانصاري، عن الحسين بن أبي العلاء، عن عبد الله بن أبي يعفور قال: قال لي أبو جعفر الباقر (عليه السلام): " إن لولد العباس والمرواني لوقعة بقرقيسياء يشيب فيها الغلام الحزور   ويرفع الله عنهم النصر، ويوحي إلى طير السماء وسباع الارض: اشبعي من لحوم الجبارين، ثم يخرج السفياني ". الغيبة للنعماني 1 ص 303-304.
ما ورد عن ابن عقدة ، عن محمد بن المفضل ، وسعدان بن إسحاق ، وأحمد ابن الحسين بن عبدالملك ، ومحمد بن أحمد جميعا ، عن ابن محبوب ، قال ، وقال الكليني : علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، ومحمد بن يحيى ، عن ابن عيسى ، وعلي بن محمد وغيره ، عن سهل جميعا ، عن ابن محبوب قال : وحدثنا عبدالواحد بن عبدالله عن أحمد بن محمد بن أبي ياسر ، عن أحمد بن هليل ، عن عمروبن أبي المقدام ، عن جابر قال : قال أبوجعفر عليه السلام : يا جابر الزم الارض ولا تحرك يدا ولا رجلا حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها .
أولها اختلاف بني العباس ، وما أراك تدرك ذلك ، ولكن حدث به ( من ) بعدي عني ، ومناد ينادي من السماء ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، وتخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية ، وتسقط طائفة من مسجد دمشق الايمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، ويعقبها هرج الروم ، وسيقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة ، وستقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة ، فتلك السنة يا جابر اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب .
فأول أرض المغرب   أرض الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات : راية الاصهب ، وراية الابقع ، وراية السفياني ، فيلتقي السفياني بالابقع فيقتتلون و يقتله السفياني ومن معه ويقتل الاصهب ، ثم لا يكون له همة إلا الاقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا ، فيقتتلون بها فيقتل من الجبارين مائة ألف ، ويبعث محمد صلى الله عليه واله ، ألا ومن حاجني في كتاب الله فأنا أولى الناس بكتاب الله ، ألا ومن حاجني في سنة رسول الله صلى الله عليه واله ، فأنا أولى الناس بسنة رسول الله ، فأنشد الله من سمع كلامي اليوم لما بلغ الشاهد منكم الغائب . ......( بحار الانوار ج 52 ص 238-239) . فمن هم المتصارعون في هذه المعركه
اولا- الترك و (اخوان الترك) : الترك امة كبيرة تنقسم الى قسمين: الترك الخزر الصقالبة السلاف ، والترك السلاجقة (اخوان الترك) .فالترك المقصودين في غالبية روايات اخر الزمان هم الترك الخزر الصقالبة السلاف بنو قنطورة ، الروس حالياً. و توجد روايات عديدة عن الترك لم نوردها لأنها واضحة الانطباق على غزو الترك المغول لبلاد المسلمين وقد كانت معروفة عند المسلمين قبل حملة التتار في القرن السابع الهجري ، وهي من معجزات النبي صلى الله عليه وآله . وهي وغيرها تدل على أن اسم الترك يطلق على كل شعوب شرق آسيا بمن فيهم الروس الفعليين . أما الترك المسلمين مثل أتراك تركيا وإيران فلا تعنيهم الأحاديث الواردة عن تحرك الترك ضد المسلمين وضد الإمام المهدي عليه السلام ، لأنها تنص على أن أولئك كفار أعداء للمسلمين »
ذكر المسعودي في (مروج الذهب ومعادن الجوهر  4 أجزاء، المكتبة العصرية، صيدا – بيروت 1987 -  ) وغيره من الجغرافيين العرب كانوا يذكرون الروس والصقالبة ( السلاف ) بشكل منفصل مما يؤكد أنهما كانا في تلك المرحلة شعبين مستقلين، إلا أنه بنفس الوقت كان يورد ذكرهما إلى جانب بعضهما البعض، وسبب ذلك يعود إلى عملية اندماج الروس مع الصقالبة في منطقة لادوغا والتي بدأت في بداية القرن التاسع الميلادي واستمرت هذه العملية في القرن العاشر في كافة المدن الواقعة في حوض نهر الدنيبر أدت لتشكيل عدة كيانات سياسية روسية - سلافية في هذه المنطقة أبرزها : لادوغا ونوفغراد وكييف والتي توحدت فيما بعد بزعامة مدينة كييف تحت قيادة سلالة ريوريك الروسية التي شكلت دولة قوية خاضت عدة حروب ناجحة ضد الإمبراطورية البيزنطية وقامت في عهد الأمير سفيتوسلاف بتهديم الخاقانية الخزرية اليهودية في عام 967 م وبنتيجة ذلك زالت نهائيا عن خارطة أوروبا الشرقية(غالكينا. ي. س الخاقانية الروسية، موسكو 2002 بالروسية ).
في المحصلة أستطيع القول، أن الروس هم مجموعة من القبائل استوطنت على مدى عدة قرون في منطقة لادوغا واختلطت مع الشعوب المحلية : الصقالبة ( السلاف ) والفيلنديين والأغوريين. وحتى بداية القرن العاشر الميلادي كانت لادوغا عاصمتهم ومسقط رأسهم. وكان الروس يشكلون النخبة الحاكمة في مدينة لادوغا ولاحقا في نوفغراد وكييف وغيرها من المدن الواقعة في حوض نهر الدنيبر. وقد تميز الروس بإتقانهم ومهارتهم في التجارة النهرية والبحرية واشتهروا بقدراتهم العسكرية الفائقة وبسالتهم في المعارك وتشير إلى ذلك كافة المصادر التاريخية البيزنطية والعربية، التي تشير أيضا إلى أن الروس أسسوا على مدى عدة قرون عدة مستوطنات ومستعمرات كمحطات تجارية في أحواض الأنهار الثلاثة الكبرى : الدنيبر ودفينا الغربي والفولغا، وعلى سواحل وجزر البحر الأسود، وقد صادفهم المسعودي في المدن المطلة على بحر قزوين وفي مدينة اتيل عاصمة الخاقانية الخزرية وصادفهم ابن فضلان في إمارة بُلغار في حوض نهر الفولغا.
 وعن الإمام الباقر عليه السلام: ( إلزم الأرض لا تحركن يدك ولا رجلك أبدا، حتى ترى علامات أذكرها لك في سنة وتر، مناديا ينادي بدمشق، وخسف بقرية من قراها، ويسقط طائفة من مسجدها، فإذا رأيت الترك جازوها فأقبلت الترك حتى نزلت الجزيرة، وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة، وهي سنة اختلاف في كل أرض من أرض العرب (المغرب). وإن أهل الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات: الأصهب والأبقع والسفياني، .. ). معجم أحاديث الامام المهدي ج5: ص 20
واخوان الترك : هم الترك السلاجقة سكان تركيا الحالية :الفترة السلجوقية ( 1055 – 1258 )
السلاجقة هم بألاصل أتراك . وقد هاجروا إلى إيران من وسط آسيا وسيطروا عليها في منتصف القرن الحادي عشر. قام السلاجقة باختيار أصفهان في إيران عاصمة لدولتهم . وسيطروا أيضًا على سوريا والعراق ومناطق أخرى . استمرّ حكم السلاجقة حتى هزيمتهم على أيدي المغول في منتصف القرن الثالث عشر  ولكن لماذا يقاتل السفياني الاتراك ؟  الحرب بين الاثنين ستكون عند منطقة قرقيسيا، وسبب الاختلاف المعلن هو أن تركيا وقبل خروج السفياني ستحتل كل المناطق الحائلة بين نهر الخابور والحدود العراقية من الشمال عند القامشلي وما يليها من المناطق الكردية وحتى الجنوب عند مدينة البصيرة الحالية والتي تسمى في الروايات بقرقيسياء، وهو ما عناه حديث الإمام الباقر عليه السلام: تنزل الترك الجزيرة،[ غيبة النعماني: 288 ب114 ح67] وذلك بعد الانفصال الكردي السوري عن حكم الشام، ولا صحة لما ذكره أحد الكتاب بأن قرقيسيا تقع في المثلث العراقي السوري التركي، بل هي تقع تحديداً في جنوب الحدود السورية العراقية في محافظة دير الزور حاليا وعند مصب نهر الخابور في نهر الفرات حيث تقع مدينة البصيرة المعاصرة وفق ما أشرنا إليه في الخرائط التي تضمنها الجزء الثاني من كتابنا علامات الظهور، وهي تبعد حوالي 42 كيلومتر من مركز مدينة دير الزور باتجاه الحدود العراقية، وهي منطقة بنو قيس المشار إليها أيضا في الروايات الشريفة، ولا صحة للقول بأن مناطق بنو قيس هي المناطق المصرية كما ذكر أحد المؤلفين، بل هذه المنطقة وما يليها من المناطق العراقية وصولاً إلى جنوب الأنبار وشمال بغداد هي التي ستشهد ما عنته الروايات بحرب بني قيس،[ غيبة النعماني: 285 ب14 ح59.] والتي ستمثل الحرب الثانية للسفياني بعد انتظام الأمور إليه في دمشق، وبعد حرب قرقيسياء، وهؤلاء سيكونون حلفاء لتركيا بعد انسلاخ أراضيهم من قبضة حكم الأصهب.ومعركة قرقيسياء ستلتهم الاثنين معاً أي الأتراك وحلفائهم من بني قيس، وسينتصر فيها السفياني ووفق ما تشير إليه الروايات الشريفة فإن الله سبحانه وتعالى سيعقد مأدبة في هذه المنطقة لوحوش الأرض وطيور السماء على مئة ألف من الجبارين.[ غيبة النعماني: 289 ب14 ح67، والكافي 8: 295 ح451،]
وهذه المعركة هي التي ستبرر للسفياني احتلال العراق، لنشهد عندها بروز الرايات الثلاث الموعودة وأعني راية اليماني في العراق، والخراساني في إيران، اضافة إلى راية السفياني، والرايتان الأوليتان أي راية اليماني والخراساني هما رايتا هدى، فيما راية السفياني هي راية ضلال، ولا يمنع أن تكون راية اليماني هي أهدى الرايات من تلمس الهدى في راية الخراساني الذي سيضم جيشه نفر من أصحاب القائم عليه السلام.
ثانيا- مارقة الترك : لعلهم الاكراد الذين يريدوا الانسلاخ من تركيا لتكوين دولة مستقله لهم سعيا للاتحاد مع اكراد العراق وسوريا . قال أبو جعفر عليه السلام : ( يا جابر الزم الأرض ولا تحرك يدا ولا رجلا حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها. أولها اختلاف بني العباس، وما أراك تدرك ذلك، ولكن حدث به [من] بعدي عني، ومناد ينادي من السماء ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح، وتخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية، وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن، ومارقة تمرق من ناحية الترك، ويعقبها هرج الروم، وسيقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة، وستقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة، فتلك السنة يا جابر اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب. فأول أرض المغرب  أرض الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات: راية الأصهب، وراية الأبقع، وراية السفياني، فيلتقي السفياني بالأبقع فيقتتلون و يقتله السفياني ومن معه ويقتل الأصهب، ثم لا يكون له همة إلا الاقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا، .... ) ( ومارقة تمرق من ناحية الترك )
مرَقَ من يَمرُق ، مُروقًا ، فهو مارِق ، والمفعول ممروق منه
مرَق السَّهمُ من الرَّميَّة : اخترقها وخرج منها بسرعة من غير مَدْخَلِه ، اخترقها وخرج من الجانب الآخر
مرَق الشَّخصُ من الدِّين : خرج منه ببدعة أو ضلالة ، أنكره ، جحد به
مَرَقَ في الأرض : ذهب
مَرَقَ الصُّوفَ وَالشَّعْرَ مِنَ الجِلْدِ : نَتَفَهُ
فمارقة تمرق من ناحية ( جهة الترك ) = انفصال لجماعة او جهة او قومية من دولة..... فالترك هنا عند الباحثين والدارسين تتوزع في فهمها على اترك تركيا والمعروفة عندنا بدولة تركيا الحالية الحدودية مع دولة العراق وسوريا.
وقد وسّع البعض فهمها في العصر الحاضر وادخل بعض الدول المجاورة لدولة تركيا الحالية كبعض الدول التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي والقريبة على الاقل من دولة تركيا الحالية ، وعليه  اذا كان المقصود متعلقه دولة تركيا الحالية ، فأن الارجح في قول المعصوم ( مارقة تمرق من ناحية الترك ) ، سوف يسلط الانظار على اكراد تركيا ، وهذا اهم متغير محتمل ولديه ما يدعمه من الاسباب/ الدوافع وكما يعلم الكثير بدون حاجة الى مزيد تعليل واذا كان المقصد يشمل ما هو اوسع من حصره بدولة تركيا الحالية ، فان مارقة الترك قد تحصل في بعض الدول الاخرى الحالية والقريبة/ الملاصقة او الممتدة جغرافيا معها...... ( ومارقة تمرق من ناحية الترك) . ولعله يعلل ايضا هرج الروم ايضا الذي يعقبها مباشرتا حسب وصف الرواية ! فأذا رجعنا للعبارة مرة اخرى ودققنا في فهمها ، فاني ارى وهذا الاحتمال الثاني / ما يلي كلمة ( ناحية ) ووضعها في العبارة يعطيها بعدا ومعناً غير مما لو كان القول مثلا( ومارقة تمرق من الترك ، وبغض النظر عن دقة القصد من هم الترك تحديدا) . لانه يظهر لي الان ان كلمة ناحية تشير الى الجهة اكثر من التحديد العيني للبلد المشار اليه ، وجعله ( الترك ) كدلالة للجهة ! فتأمل.

اي كمثال لتقريب المطلب ، لمّا اقول لك سمعت صوت انفجار من ناحية مدينة الحلة( بابل) في العراق وانت محلك في بغداد ، فهنا سوف تفهم ان الحلة ليست بالشرط والدقة هي المقصودة وان كانت محتملة بل ان المخبر لك استخدمها لتوجيهك الجهة الاقرب لمحل صدور الصوت.وعدى ذالك فان قوله يولد ارباك للمتلقي ومبهم فيه جهة صدور صوت الانفجار ، فقد يكون شمالا او غربا او غيرهما.وعليه عبارة المعصوم ع كانت مقصودة ودقيقة في التعبير ، ولم يقل المعصوم ومارقة تمرق من الترك والتي لو كانت كذالك لخصصت الترك في زمن الصدور لتكون منها تحديدا عينيا لا جهتياً ، بل الرواية هنا وحسب فهمي قالت ( ومارقة تمرق من ناحية الترك ) وهذا يعطي العبارة توسعة اكبر من مسئلة البحث والتدقيق الكثير في من هم بالدقة الاتراك المقصودين ، بل وحسب المثال الذي بيناه لكم ستكون كل جهة دولة تركيا الحالية ومن يحتمل مصداقها داخلة في الاحتمال كجهة ( ناحية حسب توصيف الرواية ) وقد وجه المعصوم ع انظارنا اليها بالعموم كجهة دلالة لتفحص تحقق هذا الحدث العلاماتي وهو مارقة تحصل هناك .
وهذا الحدث العلاماتي هو مهم وخاصتا في ملابسات احداث الظهور وكذالك فرضية عصر الظهور الحالية .وذالك لان النص الروائي يقول بعد ( ومارقة تمرق من ناحية الترك) ، يعقبها هرج الروم. وهذا يعني انّها العلامة الاقرب ( وقد تكون السبب ايضا ) قبيل هرج الروم ( اي كما يظنه الكثير بالحرب الكبرى او حرب ضخمة في بلاد الروم) لان حدث المروق بحد ذاته وإن اريد به علامة فقد يصعب تمييزه علاماتيا الا اذا اقترن بدلالة معه او به ذاتا . لذالك قلنا فلعله له مدخلية بهرج الروم او على الاقل ربطه بما قبله وبعده يميزه والملاك يومئذ للواقع المشهود .
ولكن لا يعني هذا وما يجري الان في احداث جزيرة القرم اننا على ابواب تفعّـل احداث الرواية دون بقية الحوادث الاخرى المتصلة وحسب النص الروائي وإن افترضنا احتمال انطباقها على القرم لا اكراد تركيا . لان احداث مارقة الترك ستكون بعد احداث : ( أولها اختلاف بني العباس ، وما أراك تدرك ذلك ، ولكن حدث به ( من ) بعدي عني ، ومناد ينادي من السماء ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، وتخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية ، وتسقط طائفة من مسجد دمشق الايمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، ويعقبها هرج الروم ) .
وهذا يعني بالعموم انها في احداث سنة الظهور نفسها كما نفهم من الاحداث ولكن ايضا غير مستبعد كثيرا لا قطعا قربها منّا الان تحت فرضية عصر الظهور
او لعله شمال العراق ( سيكون بالنسبة لمن يسكن في العراق فما دونه نزولا نحو الجنوب او حتى لسكنة الحجاز وقت صدور النص ) هو يمثل جهة \ ناحية الترك - وبحسب تفسيرنا المحتمل لناحية الترك كجهة فان اكراد العراق مثلا ( او \ مع اكراد سوريا ) داخلة في الاحتمال ايضا كتفسير محتمل لمارقة تمرق من ناحية الترك . ولعل العصر والاحداث الاخيرة شهدت محاولات انفصال اكراد العراق في اقليمهم المعروف ورغبتهم في انشاء دولة خاصة بهم منفصلة عن العراق ولو بالقوة ( مروق )
عن الخضر بن عبد الرحمان، عن أبيه، عن جده عمر بن سعد قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: ( ... في سنة إظهار غيبة المتغيب من ولدي صاحب الراية الحمراء، والعلم الأخضر، أي يوم للمخيبين بين الأنبار وهيت. ذلك يوم فيه صيلم الأكراد والشراة، وخراب دار الفراعنة ...) البحار ج52 ص227 عن الغيبة للنعماني.فالاكراد لهم وجود في الصراع
ثالثا - الروم : هم بنوا الأصفر الاوربيين والامريكان الافرنج ورثة الروم البيزنطية واليهود . كما ورد عن عن الإمام الصادق عليه السلام قال: (إذا رأيت الفتنة في بلاد الشام فالموت حتى يتحرك بنو الأصفر فيسيرون إلى بلاد العرب، فتكون بينهم الوقائع)   (الملاحم والفتن ص 107)
بنو الاصفر كما هو معروف هم البلاد الصليبية، وتشمل أوربا وامريكا وغيرهم. وتخبرنا الرواية ان بني الاصفر يسيرون الى بلاد العرب، خلال أحداث فتنة الشام فتحدث بينهم الوقائع، أي بمعنى أن جيوش الغرب تتحرك نحو عدة بلاد عربية، كالعراق ومصر وليبيا وغيرها من البلدان التي تشهد صراعات، وعند ذلك تحدث الحروب فيما بين الغربيين.كما ورد في الحديث المرسل: (إذا أراد الله أن يظهر آل محمد بدأ الحرب من صفر إلى صفر، وذلك أوان خروج المهدي)  (( الصراط المستقيم:2/258، مرسل عن كتاب عبد الله بن بشار رضيع الحسين عليه السلام، وعنه إثبات الهداة:3/578))
تحدد الرواية توقيت الحرب العالمية في شهر صفر وتمتد الى سنة كاملة.   وفي روايات اخر ان مصطلح " بنو الأصفر " في عرف العرب في عصر النبوة كان يطلق على الروم ، كما في حديث أبي سفيان في قصة دخوله على هرقل ملك الروم ، فبعد ذكره لقصته تلك قال أبو سفيان : ( فَقُلْتُ لِأَصْحَابِي حِينَ أُخْرِجْنَا: لَقَدْ أَمِرَ أَمْرُ ابْنِ أَبِي كَبْشَةَ – يقصد النبي صلى الله عليه واله وسلم - ، إِنَّهُ يَخَافُهُ مَلِكُ بَنِي الأَصْفَرِ – أي هرقل ملك الروم - ) رواه البخاري (7) ومسلم (1773) .
كما أن الروم هم المنصوص عليهم في الأحاديث المخبرة عن حروب المسلمين في آخر الزمان.
والروم في عرف العرب عند نزول الوحي هم نصارى أوروبا الذين كان في يدهم حكمها وملكها . الروم : جيل معروف في بلاد واسعة تضاف إليهم فيقال بلاد الروم ، واختلفوا في أصل نسبهم ... وعندي أنّهم إنّما سمّوا بني الأصفر لشقرتهم ، لأن الشقرة إذا أفرطت صارت صفرة صافية ... وأمّا حدود الروم فمشارقهم وشمالهم الترك والخزر ورسّ ، وهم الروس ، وجنوبهم الشام والإسكندرية ، ومغاربهم البحر والأندلس " انتهى . " معجم البلدان " (3 / 97 – 98) .
والروم وإن كانوا في أصلهم جنسا معينا إلا أنه غلب إطلاق هذا الاسم عليهم وعلى من خالطهم واتبعهم من غيرهم من نصارى أوربا . والروم : اسم غلب في كلام العرب على أمة مختلطة من اليونان والصقالبة ومن الرومانيين الذين أصلهم من اللاطينيين سكان بلاد إيطاليا نزحوا إلى أطراف شرق أوروبا.
تقومت هذه الأمة المسماة الروم على هذا المزيج فجاءت منها مملكة تحتل قطعة من أوروبا وقطعة من آسيا الصغرى وهي بلاد الأناضول . وقد أطلق العرب على مجموع هذه الأمة اسم الروم تفرقة بينهم وبين الرومان اللاطينيين .
رابعا- بنو العباس : تحدث الكثير من الروايات عن وجود دولة لبني العباس في آخر الزمان، أي في زمن ظهور قائم آل محمد (ع)، من الضروري بمكان التعرف عليها لتتوضح صورة عصر الظهور وشخصياته للقارئ.من هذه الروايات ما ورد في غيبة النعماني267: عن أبى بكر الحضرمي، عن أبي جعفر الباقر(عليه السلام) أنه سمعه يقول: ” لابد أن يملك بنو العباس، فإذا ملكوا واختلفوا وتشتت أمرهم خرج عليهم الخراساني والسفياني هذا من المشرق، وهذا من المغرب يستبقان إلى الكوفة كفرسي رهان، هذا من ههنا وهذا من ههنا حتى يكون هلاكهم على أيديهما، أما إنهما لا يبقون منهم أحدا أبدا ” .واضح من هذه الرواية إن بني العباس يملكون في آخر الزمان، ويختلفون ويكون هلاكهم على يدي الخرساني والسفياني.
وقد ورد مضمون هذه الرواية في كتاب الغيبة نفسه ص 264، بالصورة التالية:
عن أبي بصير ، عن أبي جعفر محمد بن علي ( عليهما السلام ) ، أنه قال : ”    لا بد لبني فلان من أن يملكوا ، فإذا ملكوا ثم اختلفوا تفرق ملكهم ، وتشتت أمرهم ، حتى يخرج عليهم الخراساني والسفياني ، هذا من المشرق ، وهذا من المغرب ، يستبقان إلى الكوفة كفرسي رهان ، هذا من هنا ، وهذا من هنا ، حتى يكون هلاك بني فلان على أيديهما ، أما إنهم لا يبقون منهم أحدا … ثم قال لي : إن ذهاب ملك بني فلان كقصع الفخار ، وكرجل كانت في يده فخارة وهو يمشي إذ سقطت من يده وهو ساه عنها فانكسرت ، فقال حين سقطت : هاه – شبه الفزع – فذهاب ملكهم هكذا أغفل ما كانوا عن ذهابه .وفيها بدل بني العباس بنو فلان، والمراد واحد، وعدم تصريحه بهم كما في الرواية الأولى يُمكن حمله على التقية، ويمكن كذلك أن نحمله على أنه إشارة إلى أن المقصود من بني العباس قوم آخرين غير أولئك الذي حكموا في زمن الأئمة (ع).
وعن الحسن بن ابراهيم قال : ( قلت للرضا (عليه السلام) اصلحك الله انهم يتحدثون عن السفياني يقوم ، وقد ذهب سلطان بني العباس ؟ فقال : كذبوا انه ليقوم وان سلطانهم لقائم ) بحار الانوار ج52 ص251 –
وتنص الكثير من الروايات على أن بني العباس في آخر الزمان يختلفون فيما بينهم على الملك الدنيوي، ويكون إختلافهم هذا سبباً لذهاب ملكهم وعلامة مهمة من علامات القيام المقدس.
عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْحَلَبِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ع يَقُولُ: (( اخْتِلَافُ بَنِي الْعَبَّاسِ مِنَ الْمَحْتُومِ وَ النِّدَاءُ مِنَ الْمَحْتُومِ وَ خُرُوجُ الْقَائِمِ مِنَ الْمَحْتُومِ قُلْتُ وَ كَيْفَ النِّدَاءُ قَالَ يُنَادِي مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ أَوَّلَ النَّهَارِ أَلَا إِنَّ عَلِيّاً وَ شِيعَتَهُ هُمُ الْفَائِزُونَ قَالَ وَ يُنَادِي مُنَادٍ فِي آخِرِ النَّهَارِ أَلَا إِنَّ عُثْمَانَ وَ شِيعَتَهُ هُمُ الْفَائِزُونَ . الكافي ج8 ص 310.
وعن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال: ” ملك بني العباس يسر لا عسر فيه، لو أجتمع عليهم الترك والديلم والسند والهند والبربر والطيلسان لن يزيلوه، ولا يزالون في غضارة من ملكهم حتى يشذ عنهم مواليهم وأصحاب دولتهم ويسلط الله عليهم علجا يخرج من حيث بدأ ملكهم، لا يمر بمدينة إلا فتحها، ولا ترفع له راية إلا هدها، ولا نعمة إلا أزالها، الويل لمن ناواه، فلا يزال كذلك حتى يظفر ويدفع بظفره إلى رجل من عترتي، يقول الحق ويعمل به “. غيبة النعماني 258.
وعن ابي بصير عن ابي جعفر الباقر (عليه السلام) قال : ( يقوم القائم في وتر من السنين – الى قوله – اذا اختلفت بنو امية وذهب ملكهم ثم يملك بني العباس فلا يزالون في عنفوان من الملك وغضارة من العيش حتى يختلفوا فيما بينهم ، فأذا اختلفوا ذهب ملكهم واختلف اهل المشرق واهل المغرب واهل القبلة ويلقى الناس جهداً شديداً مما يمر بهم من الخوف فلا يزالون بتلك الحال حتى ينادي منادي من السماء فاذا نادى فالنفير النفير ، فوالله لكأني انظر اليه بين الركن والمقام يبايع الناس بأمر جديد وكتاب جديد وسلطان جديد من السماء اما انه لا يرد راية له حتى يموت ) غيبة النعماني.
عن الامام الصادق عليه السلام: قال له يعقوب السراج: متى فرج شيعتكم؟ قال: إذا اختلف ولد العباس ووهى سلطانهم، وطمع فيهم من لم يكن يطمع فيهم، وخلعت العرب أعنتها، ورفع كل ذي صيصية صيصيته، وظهر الشامي، وأقبل اليماني، وتحرك الحسني، وخرج صاحب هذا الامر من المدينة إلى مكة. ... (2) الكافي: ج 8 ص 224 -225 ح 258
المراد ببني العباس؛ هم حكومات الطغيان التي تحكم البلدان العربية، على غرار حكم بني العباس، وذلك في زمان الظهور الشريف، فهم الحكومات الظالمة المغتصبة لحق اهل البيت عليهم السلام. ولعل اشد الحكومات عداءً وفتكاً بالشيعة؛ هم حكام الحجاز.
كما إن ذكر أهل البيت عليهم السلام، لموضوع (اختلاف بني العباس) يعني تبيان تأثيرهم السلبي على الظهور الشريف، والاشارة الى ان زوالهم يمهد الأرض للظهور.
كما تحدثت الروايات عن اختلاف طغاة العرب فيما بينهم، وكونه من المحتوم، وما يشار اليه بأنه محتوم، فهو أمر ضروري، وشرط أساسي من شروط الظهور الشريف، فلا ظهور بوجود الطغاة المهيمنين على البلدان، التي تمتلك البعد الجيوسياسي نسبة الى الظهور الشريف.
فقد ورد في الرواية عن محمد بن علي الحلبي قال: سمعت أبا عبد الله الصادق صلوات الله وسلامه عليه يقول: اختلاف بني العباس من المحتوم والنداء من المحتوم وخروج القائم من المحتوم...) (كتاب الكافي للشيخ الكليني: ج8، ص310 يمكن ان ينطبق وصف بني العباس على كل الحكام الذين يسيرون بسيرتهم وهم حكام العراق :
علي بن أحمد البندنيجي، عن عبيد الله بن موسى العلوي، عن محمد بن موسى، عن أحمد بن أبي أحمد، عن محمد بن علي القرشي، عن الحسن بن الجهم  ، قال: " قلت للرضا (عليه السلام): أصلحك الله إنهم يتحدثون أن السفياني يقوم وقد ذهب سلطان بني العباس ، فقال: كذبوا إنه ليقوم وإن سلطانهم لقائم ".
ومن هذه الرواية يتبين ان السفياني يخرج للقتال وحكومتهم قائمة وهي الحكومة التي تتولى السلطة في العراق السفياني همه العراق في طريقه الى قرقيسيا : ( فلا يكون له همة إلا الاقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسيا فيقتتلون بها) (البحار:52 / 237).
خامسا- الابقع والاصهب والسفياني :رايات تتصارع في الشام (سوريا ) .قال الباقر عليه السلام: (يخرج السفياني يوم جمعة فيصعد منبر دمشق ويبايع الناس على أن لا يخالفوا أمره رضوه أم کرهوه. ثمّ يخرج إلى الغوطة فيجتمع إليه خمسون ألف مقاتل ثمّ تختلف الرايات الثلاث: فراية الترک والعجم وهي سوداء وراية لبني العبّاس صفراء وراية السفياني حمراء فيغلبهم السفياني بعد أن يقتل منهم ستّين ألفاً ويسير إلى حمص فإلى الفرات مروراً بالرقة وسبا). بشارة الاسلام ص 192 .
وفي رواية اخرى تبين هذه الرايات الثلاثة:
فعن الإمام الباقر عليه السلام قال: ( فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب ، فأول أرض تخرب الشام ، يختلفون على ثلاث رايات: راية الأصهب ، وراية الأبقع ، وراية السفياني). (البحار:52/212) .
في الرواية الاولى رمزت بالالوان الى اصحاب الرايات الثلاث : راية سوداء يحملها الترك والعجم ، راية صفراء لبني العباس آخر الزمان وراية حمراء تمثل السفياني لعنه الله.
اما في الرواية الثانية كانت تشير الى رموز هذه الشخصيات القيادية اصحاب الرايات الثلاث:
فراية الاصهب وفي اللغة الاصهب اسم من اسماء الاسد ولعله حاكم الشام بشار الاسد وراية الابقع قد تكون رمزا للجيش الحر حيث قيادته تلبس الملابس العسكرية المبقعة (المرقط ) والسفياني لعنه الله يمثله طلائعه السفياني ومقدمته مايسمى بــ " داعش " تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام فقد اختلفت الرايات الثلاث النظام السوري مع الجيش الحر وبعد الحرب الدائرة بينهم ظهر تنظيم داعش وبدأ يسيطر على مواقع التي سيطرت عليها قوات الجيش الحر
ان امتداد جيش السفياني لعنه الله سيكون بين حمص والرقة من جهة سوريا والرقة الى البو كمال من جهة العراق وهدفهم اقامة امارة اسلامية (دولة بني امية ) او حكومة السفياني لعنه الله
التقرير المصور التالي سيبين اهداف داعش السفياني بعد تطابق اهدافها مع اقامة دولة بني امية في الشام والعراق
تقرير مصور يبين الصراع بين الأقطاب الثلاثة (الابقع المتمثل بالجيش الحر والاصهب (المرواني) حاكم الشام والسفياني ويمثله سراياه وطلائعه ( داعش)   وربما يلاحظ في أحاديث السفياني أنها تذكر معاركه بالإجمال في الستة أشهر الأولى ، وهي معارك داخلية مع الأصهب والأبقع أولاً ، ثم مع القوى الإسلامية وغير الإسلامية المعارضة له ، حتى تتم له السيطرة على بلاد الشام. ولكن الطبيعي بالنظر إلى نوع حركته أن تكون هذه الأشهر الستة مليئة بأعمال عسكرية مكثفة ، حتى يحكم سيطرته ويستطيع تجنيد قوات كبيرة لمهامه ومعاركه الواسعة في التسعة أشهر التالية.وقد تكون أطراف معاركه في الستة أشهر الأولى مضافاً إلى الأبقع والأصهب حاكم الأردن ولبنان ، وغيرهما من القوى المعارضة.
وتشير رواية إلى عنف معاركه مع الأبقع والأصهب وأنها تسبب دمار الشام ، فعن الإمام الباقر عليه السلام قال : ( وخسف قرية من قرى الشام تسمىالجابية ، ونزول الترك الجزيرة ، ونزول الروم الرملة. واختلاف كثير عند ذلك في كل أرض ، حتى تخرب الشام ( وفي رواية وأول أرض تخرب الشام ) ويكون سبب خرابها اجتماع ثلاث رايات فيها : راية الأصهب ، وراية الأبقع ، وراية السفياني ). ( الإرشاد للمفيد ص ٣٥٩ ).
أما خراب دمشق المقصود بقول أمير المؤمنين عليه السلام : ( ولأنقضن دمشق حجراً حجراً. يفعله رجل مني ) ، فالظاهر أنه التدمير الذي يكون في معركة فتح القدس الكبرى التي يخوضها الإمام المهدي عليه السلام مع السفياني واليهود والروم.
أما في التسعة أشهر الأخيرة من حكم السفياني فيخوض حروباً كبيرة ، أهمها حربه مع الترك وأعوانهم في قرقيسيا ، ثم معاركه مع الإيرانيين في العراق
سادسا- المرواني : الاصهب حاكم الشام
فقد قال أبو جعفر ع: ينازع السفياني بدمشق أحد بني مروان فيظهر على المرواني فيقتله ثم يقتل بني مروان ثلاثة أشهر ثم يقبل على أهل المشرق حتى يدخل الكوفة.
قال الوليد فحدثني شيخ عن جابر عن أبي جعفر محمد بن علي قال يقتل أربعة نفر بالشام كلهم ولد خليفة رجل من بني مروان ورجل من آل أبي سفيان قال فيظهر السفياني على المروانيين فيقتلهم ثم يتبع بني مروان فيقتلهم ثم يقبل على أهل المشرق وبني العباس حتى يدخل الكوفة. الفتن لابن حماد ص 171-172.
سابعا - قيس : هم القبائل العراقية السورية التي تقطن الجزيرة
قبيلة جيس (قيس) قبيلة بدوية من "بني عامر بن صعصعة" من هوازن من قيس عيلان من مضر من عدنان (1) تستوطن العراق وسورية وجنوب تركيا ، ويلقب أبناؤها (القيسي،الجيسي) وجمعهم (الجيسات)، وتلقب قبيلة جيس بلقب (زريج البل)
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة ومن الكتاب المقدس - العهد الجديد - سفر الرؤيا
(14:9 -15) قائلا للملاك السادس الذي معه البوق فك الاربعة الملائكة المقيدين عند النهر العظيم الفرات فانفك الاربعة الملائكة المعدون للساعة و اليوم و الشهر و السنة لكي يقتلوا ثلث الناس
إشارة الى معركة قرقيسيا
(19 :17 -18 ) و رايت ملاكا واحدا واقفا في الشمس فصرخ بصوت عظيم قائلا لجميع الطيور الطائرة في وسط السماء هلم اجتمعي الى عشاء الاله العظيم لكي تاكلي لحوم ملوك و لحوم قواد و لحوم اقوياء و لحوم خيل و الجالسين عليها و لحوم الكل حرا و عبدا صغيرا و كبيرا (وقد وردت بنفس المعنى في روايات الطاهرين ع ) يوم الخلاص في ظل القائم المهدي عليه السلام لكامل سليمان ص 709الروايات والاخبار الشريفة بينت وحددت المعركة واسمتها قرقيسيا وحددت شخوصها المتقاتلة وأكدت على ان كل هؤلاء المتصارعين على ضلال فقد اسمتهم بالجبارين وقد وصفتها الاخبار الشريفة بمائدة الله التي اعدها الله لوحوش السماء ولسباع الأرض لتأكل لحوم الجبارين والتي حددت عدد القتلى بـــ( مائة الـــــف ) من الجبارين (الظالمين ) والتي على اثرها يكون خروج السفياني الذي يتزامن مع خروج اليماني عليه السلام كما اسلفنا :
فتكون المعركة في منطقة قرقيسيا (قرية البصيرة حاليا) وهي مدينة سورية صغيرة عند مصب نهر الخابور في نهر الفرات. وهي اليوم أطلال أثرية قرب مدينة دير الزور السورية .اما ماذكره الكتاب المقدس عن هذه المعركه ورد في العهد اليوناني الجديد نصوص تشير الى تلك الواقعة المسماة بالهرمجدون
16: 13 و رايت من فم التنين و من فم الوحش و من فم النبي الكذاب ثلاثة ارواح نجسة شبه ضفادع
16: 14 فانهم ارواح شياطين صانعة ايات تخرج على ملوك العالم و كل المسكونة لتجمعهم لقتال ذلك اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء
16: 15 ها انا اتي كلص طوبى لمن يسهر و يحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا فيروا عريته
16: 16 فجمعهم الى الموضع الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون
16: 17 ثم سكب الملاك السابع جامه على الهواء فخرج صوت عظيم من هيكل السماء من العرش قائلا قد تم  

19: 17 و رايت ملاكا واحدا واقفا في الشمس فصرخ بصوت عظيم قائلا لجميع الطيور الطائرة في وسط السماء هلم اجتمعي الى عشاء الاله العظيم
19: 18 لكي تاكلي لحوم ملوك و لحوم قواد و لحوم اقوياء و لحوم خيل و الجالسين عليها و لحوم الكل حرا و عبدا صغيرا و كبيرا
19: 19 و رايت الوحش و ملوك الارض و اجنادهم مجتمعين ليصنعوا حربا مع الجالس على الفرس و مع جنده
19: 20 فقبض على الوحش و النبي الكذاب معه الصانع قدامه الايات التي بها اضل الذين قبلوا سمة الوحش و الذين سجدوا لصورته و طرح الاثنان حيين الى بحيرة النار المتقدة بالكبريت
19: 21 و الباقون قتلوا بسيف الجالس على الفرس الخارج من فمه و جميع الطيور شبعت من لحومهم...(المصدرموسوعة الكتاب المقدس لمؤلفه شحادة بشير )
لابد لنا الان بعد الاطلاع على بعض نصوص الانجيل  من اللجوء الى آل محمد عليهم السلام
لبيان هول وعظمة واقعة وملحمة قرقيسياء
... وتسقط طائفة من مسجد دمشق الايمن، ومارقة(2) تمرق من ناحية الترك، ويعقبها هرج الروم، وسيقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة، وسيقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب، فأول أرض تخرب أرض الشام(3) ثم يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات: راية الاصهب، وراية الابقع، وراية السفياني، فيلتقى السفياني بالابقع فيقتتلون، فيقتله السفيانى ومن تبعه، ثم يقتل الاصهب ثم لا يكون له همة إلا الاقبال نحو العراق، ويمر جيشه بقرقيسياء(4)، فيقتتلون بها، فيقتل بها من الجبارين مائة ألف،المصدر الغيبة للنعماني
أخبرنا أحمد بن هوذة الباهلي قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق النهاوندي عن عبدالله بن حماد الانصاري، عن الحسين بن أبي العلاء، عن عبدالله بن أبي يعفور قال: قال لي أبوجعفر الباقر(عليه السلام): " إن لولد العباس والمرواني لوقعة بقرقيسياء
نفس المصدر وورد في غيبة الطوسي ..... حتى يلتقي جنودهما بقرقيسياء على النهر ويكون قتال عظيم ويسير صاحب المغرب فيقتل الرجال ويسبي النساء ثم يرجع في قيس حتى ينزل الجزيرة السفياني فيسبق اليماني فيقتل ويحوز السفياني ماجمعوا.
((اشرنا سابقاً في منشور  تضمن روايات آل محمد عليهم السلام  التي تخبر بدخول الاتراك الى الجزيرة (الموصل) ومن خلال الروايات يبدو ان محل الخلاف والاجتماع والانطلاق والحرب سيكون من ضمن ذلك المثلث السوري التركي العراقي الذي تختبيء فيه قرقيسياء الموعودة وتحديداً عند مصب الخابور..))  
مع كتاب المسيح المنتظر بين تفسرين :
... ينادي ملاك واقف في الشمس (طيور السماء هلمي إجتمعي معاً إلى وليمة الله الكبرى......... ) وهذا النداء يأتي إستعداداً للمعركة الفاصلة بين الخير والشر، وهي معركة  ( الهرمجدون ) والظاهر أنها نفس المعركة التي تتحدث عنها النصوص الإسلامية، وتقع في قرقيسيا، ولفظ المأدبة في النصوص الإسلامية جاء لوصف هذه المعركة، ونلاحظ تشابه هذا الوصف مع وصف يوحنا: وليمة ، مأدبة.
والمعركة تقع داخل الحدود السورية القريبة من العراق.  
عن محمد بن عجلان قال : سألت أبا عبد الله ( عليه السلام )عن وقعة قرقيسيا؛ فأجابه الإمام بكلام، ثم قال : فكاتبت العرب في شرق الأرض وغربها فيجتمعون بقرقيسيا على نضرتهما، فيقول اليمن : فينا الأمير؛ ويقول المضر : منا الأمير. فيوقع الله بأسهم بينهم، ويقع الصبر عليهم، ويرتفع النصر، فيقتل بعضهم بعضاً حتى لا يبقى منهم إلا الحقالة، ويغتدي عليهم صاحب الأمر وجنده فلا يُبقي منهم أحداً.  ويظهر من هذه الرواية أن المجتمعين لقتال الإمام المهدي هم من العرب، ونلاحظ هذه الأيام بوضوح مدى كراهية العرب لشيعة العراق خصوصاً.وقد اشار اهل البيت الكرام عليهم السلام وقالوا: بان العرب سيدخلون العراق ويربطون اعنة خيولهم في الحيرة وهذا مانراه اليوم انهم يعملون جاهدين لتشكيل جيش عربي سني برعاية امريكية قوامه مائة الف مقاتل همه القضاء على شيعة العراق وتجريدهم من كل قوة يمتلكونها  .. وهذا مايحاولونه اليوم والله تعالى العالم يمحوا مايشاء ويثبت مايشاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
 
اوضاع الشام قبل السفياني كما في احاديث الائمه والتورات والانجيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس من بعد الغيوم  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: