المنتدى لاينتمي لاي جهه سياسيه او دينيه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ان للمرواني ولبني العباس معركه في قرقيسيا فمن هي(المعركه )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اباذرالعراقي الشرع
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 13/04/2017
العمر : 57

مُساهمةموضوع: ان للمرواني ولبني العباس معركه في قرقيسيا فمن هي(المعركه )   الجمعة أبريل 28, 2017 4:24 pm

ان للمرواني ولبني العباس معركه في قرقيسيا فمن هي(المعركه )
وردت روايات عن معركة عظيمة تقع فيها مقتله عظيمه بين بني مروان وبني العباس ، وبعضها لم تحدد وقتها ، وبعضها حددتها بأنها بين بني العباس وبني أمية ، وبعضها ربطتها بالسفياني الذي يكون في زمن الإمام المهدي عليه السلام ، وبعضها ذكرت أن سببها كنز يظهر في مجرى الفرات ويقع الخلاف عليه بين السفياني والأتراك .وهذه روايتها العامة:في الكافي:8/295: عن الإمام الباقر عليه السلام قال لميسر: ( يا ميسر كم بينكم وبين قرقيسا ؟ قلت: هي قريب على شاطئ الفرات فقال: أما إنه سيكون بها وقعة لم يكن مثلها منذ خلق الله تبارك وتعالى السماوات والأرض ولا يكون مثلها ما دامت السماوات والأرض مأدبة للطير . تشبع منها سباع الأرض وطيور السماء ، يهلك فيها قيس ولايدعى لها داعية ) قال: وروي غير واحد وزاد فيه وينادي مناد هلموا إلى لحوم الجبارين.وفي غيبة النعماني ص278: عن حذيفة بن المنصور، عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: ( إن لله مائدة-وفي غير هذه الرواية مأدبة- بقرقيسياء يطلع مطلع من السماء فينادي يا طير السماء ويا سباع الأرض هلموا إلى الشبع من لحوم الجبارين ) وهذه الرواية تربطها ببني العباس وبني أمية يعني غير معركة السفياني مع الترك انظروا الى هذه الروايه :في غيبة النعماني ص303: عن الإمام الباقر عليه السلام قال: ( إن لولد العباس والمرواني لوقعة بقرقيسياء، يشيب فيها الغلام الحزور، يرفع الله عنهم النصر، ويوحي إلى طير السماء وسباع الارض اشبعي من لحوم الجبارين ، ثم يخرج السفياني ) ذكرت الروايات الشريفة حدوث معركة تسبق خروج السفياني, أسمتها معركة قرقيسيا, وقالت أنها تحدث بين ولد العباس والمرواني، وكما يبدو أنها غير معركة قرقيسياءالسورية حيث أن الروايات ذكرت معركة أخرى تحدث في منطقة قرقيسيا السورية بين جيش السفياني وبين الأتراك. واذا اردنا ان نتمعن في هذه المعركه نجد قائدهاالمرواني وليس السفياني كما في قرقيسيا الثانيه فاعن الإمام الرضا عليه السلام قال لمن زعم أنه هو المهدي: (قبل هذا الأمر السفياني واليماني والمرواني وشعيب بن صالح ، فكيف يقول هذا هذا ) (1) وعن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: قبل القائم خمس علامات: (السفياني واليماني والمرواني وشعيب بن صالح وكفّ تقول كذا وكذا) (2) في الروايتين أعلاه، تحدث الإمام الرضا والصادق عليهما السلام، عن شخصيات الظهور الرئيسية وعدّا المرواني أحدها.وفي رواية ثالثة عن الباقر (عليه السلام): إن لولد العباس والمرواني لوقعة بقرقيسا يشيب فيها الغلام الحزور، يرفع الله عنهم النصر، ويوحي إلى طير السماء وسباع الأرض إشبعي من لحوم الجبارين، ثم يخرج السفياني.) (3) يتحدث الإمام الباقر عليه السلام في هذه الرواية، عن معركة تقع في منطقة (قرقيسيا) بين ولد العباس وبين المرواني. اخواني ومن اجل اعطاء البحث طعم اخر لابد ان نعرف من هو المرواني ...المرواني:رجل ربما يعود نسبه الى بني أمية، وفيه إشارة الى أشهر شخصية تأريخية وهو مروان بن الحكم، ولا يقتضي أن يكون من نسل مروان لعدم وجود قرينة تقييد في الرواية، ويبدو أن فيه صفات مميزة من صفات مروان بن الحكم، كما هو حال سائر شخصيات الظهور الشريف عندما يرمز لها بشخصيات تأريخية.يعرف عن مروان بن الحكم أنه كان مستشاراً ووزيراً للخليفة عثمان بن عفان، وعندما قتل عثمان وقف مروان الى جنب عائشة ضد الإمام علي عليه السلام، ثم اعتزل السياسة بعد حرب الجمل، ومن ثم عاد اليها في خلافة معاوية بن أبي سفيان. وسلب مروان الخلافة من عثمان بن عنبسة السفياني، والذي كان مرشحاً للخلافة عقب معاوية بن يزيد.ولعل البعض يشير الى كون المرواني هو عزت الدوري، ولكن عزت ولى دون رجعه وذلك لان عزت الدوري يعود نسبه الى أبي سفيان، ولعل البعض يرى أنه هو السفياني، ولكننا نرى أنه ليس السفياني الموعود، لان السفياني الموعود سوري وليس عراقي، كما أنه قد يكون المرواني وقد يكون غيره والله تعالى العالم. واما اخواني الطرف الاخر في هذه المعركه ولد العباس:إن لفظ (ولد) يعني الابن النسبي، وهو خلاف لفظ الأبن والذي يشمل الإبن النسبي وغير النسبي، كالإبن بالرضاعة والتبني. وفيما يخص الظهور الشريف، فإن ورود لفظ ولد العباس يستدعينا الى البحث النَسبي المتخصص لكشف جهة ولد العباس، كما لا يوجب كونهم احفاد العباس؛ ان يكونوا من القومية العربية، فعلى سبيل المثال أن ولد علي عليه السلام في هذا الزمان من قوميات مختلفة، فيهم العربي والفارسي والبلوشي والتركي والكردي ...الخ وفي بحث نَسَبي خاص تبين لنا أن أحد القيادات الكبيرة في كوردستان، وهو (مسعود بارزاني) عباسي الأصل.. واما الارض التي تحدث عليها المعركه هي قرقيسيا:ومعنى قرقيسيا في معاجم اللغة:الكَرْكَسَة: تَرْدِيدُ الشَّيْءِ وهو أَيْضاً التَّردُّدُ . والمُكَرْكَسُ : مَنْ وَلَدَتْه الإِمَاءُ أَو هو الَّذِي وَلَدَتْه أَمَتَانِ أَو ثَلاَثٌ أَو الَّذِي أُمُّ أَبِيهِ وأُمُّ أُمِّه وَأُمُّ أُمِّ أُمِّهِ وأُمُّ أُمِّ أَبِيهِ إِماءٌ كأَنَّه المُرَدَّدُ في الهُجَنَاءِ وهذا قولُ أَبي الهَيْثَمِ . وقالَ اللَّيْثُ : المُكَرْكَسُ : المُقَيَّدُ وأَنْشَد . (4) القِرْقِس: البعوض الصّغار. وـ حشرة تشبه البقّ.( القَرَقُوس ): القاع الصّلب الأملس لا نبات فيه، وربما نبع فيه ماء محترق خبيث كالنار. (5) قَرْقَس: الجِرْوَ، والقاع الأَمْلَس الغليظ الأَجْرَد الذي ليس عليه شيء وربما نَبَعَ فيه ماء ولكنه مُحْتَرِق خَبيث إِنما هو مثْل قِطعة من النار. (6) كما جاء في معنى كلمة قرقيسياء إشارة الى منطقة قرقيسياء السورية: (اسمها القديم اللاتيني كركيسيوم وتعني المعقل أو الحصن الدائري وإبان الفتح الإسلامي أصبح اسمها قرقيسيا، جاء في معجم البلدان لياقوت الحموي 4/328: وقيل سميت بقرقيسيا بن طهمورث الملك. قال حمزة الأصبهاني: قرقيسيا معرب كركيسيا وهو مأخوذ من كركيس وهو اسم لإرسال الخيل المسمى بالعربية الحلبة. وكثيرًا ما يجئ في الشعر مقصورًا) (7) من مجمل المعاني لمفردة قرقس وكركس وقرقيسا يتبين لنا عدة أمور:
1- معنى التردد والتقييد والحصن الدائري يعني أن ثمة منطقة متمايزة ديموغرافياً، ومحاطة بعدة مناطق تحيط بها من جميع الجهات وصفة تلك المناطق انها تعود لجهتين فقط
2- يستفاد من معنى القرقس أنها منطقة صغيرة نسبة الى المدن المحيطة بها، كذلك فإن فيها ظاهرة غريبة وهي ان فيها مساحات ملساء جرداء لاينبت فيها نبات أي بمعنى أنها ليست أراضي زراعية، وينبع منها ماء خبيث محترق وهو مثل قطعة من النار. تلك الظاهرة اشبه بمنصهر البراكين الا ان المنطقة مستوية وليست جبلا مما يحيلنا الى الامر الاخر وهو آبار النفط.
3- ان وقوع منطقة قرقيسيا بين جهتين بل واحاطتها من جميع الجهات بمناطق تلكما الجهتين، بالإضافة الى شدة الحنق والغيظ بين الجهتين البادي في الإقتتال العنيف فيما بينهما، مما يشير الى كون تلك المنطقة متنازع عليها.مما سبق يتضح لنا أن تلك المنطقة المسماة بقرقيسيا هي ليست مدينة قرقيسيا السورية وإنما هي مدينة كركوك العراقية، وذلك من خلال العديد من القرائن منها:• أن ولد العباس تشير الى كورد العراق، وبهذا يكون تحديد الجهة الأولى المحيطة بنصف حدود كركوك، حيث يحدها مدينتا أربيل والسليمانية من الشمال والشرق، ومن الجنوب والغرب مدن ديالى وصلاح الدين السنية، وبقرينة رفع الله عز وجل النصر عن الطرفين، وإيحائه إلى طير السماء وسباع الأرض أن إشبعي من لحوم الجبارين، ووصف الطرفين بالجبارين؛ كل تلك القرائن تشير الى أن الشيعة ليسوا طرفاً في المعركة.• تطابق لفظ كركوك مع معاني قرقيسيا من حيث: كون المدينة صغيرة، ومقيدة من جميع الجهات بالمدن السنية والكوردية، وكونها منطقة مهجنة سكانياً، وكثرة آبار النفط فيها، بل "توجد في كركوك في منطقة بابا كركر ظاهرة غريبة وهي اشتعال النار نتيجة خروج غازات من الأرض لوجود تكسرات في الطبقات الأرضية للحقل النفطي تسمى النار الأزلية." (Cool• ان قرقيسيا في الرواية المتقدمة، هي غير قرقيسيا السورية؛ وذلك لوجود تباين في الأحداث والأزمنة للمعركتين؛ فمعركة قرقيساء السورية تقع بين السفياني والترك وبني قيس، بينما تقع معركة قرقيسيا موضوع البحث بين ولد العباس والمرواني، كذلك فإن معركة قرقيسياء السورية ينتصر فيها السفياني، بينما هذه المعركة (يرفع الله النصر عن الطرفين) بالإضافة الى ذلك، ففيما تكون معركة قرقيسياء السورية بعد خروج السفياني؛ فإن معركة قرقيسيا موضوع البحث تحدث قبل خروج السفياني كما بينت الرواية.خلاصة البحث: أن ثمة معركة طاحنة سوف تحدث بين الإقليم السني والإقليم الكوردي، ويكون سبب المعركة هو الصراع حول مدينة كركوك، كما وتحدثت الروايات عن وقت حدوثها والذي يتزامن مع موجات إرهابية تؤدي الى عزل المدن الغربية عن بغداد. وتذكر بعض الروايات ان المرواني، اي يرجع نسبه الى بني مروان بن محمد بن مروان بن الحَكم بن العاص الاموي الملقب بحمار الجزيرة. وهو من بني ذنب الحمار (ذَنَبُ الرجل: أَتْباعُه).وذكرة بعض الروايات ان المرواني ينتسب الى بني مروان وبني أمية الى قبيلة قيس. ويبدوا انهما نفس راية قيس. تتحالف معهما مضر وهي القبيلة الام لكل قبائل العرب العدنانية (مقابل ربيعة الأصغر ام القبائل القحطانية المنتشرة في شرق سوريا والعراق)، أي يؤيده اغلب العرب ، بأسثناء أغلب عرب العراق. يقطن بني مروان (بني ذنب الحمار) حالياً ، والاصهب منهم ، في غرب منطقة الجزيرة قرب حلب وربما اخواني ان هناك معركه ثانيه لبني مروان والسفياني وهذه ليس في العراق كما الاولى بل في سوريا انظروا الى الحديث (وإن أهل الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات: الأصهب والأبقع والسفياني، مع بني ذنب الحمار مضر، ومع السفياني أخواله من كلب، فيظهر السفياني ومن معه على بني ذنب الحمار، حتى يقتلوا قتلا لم يقتله شئ قط ويحصر رجل بدمشق فيقتل هو ومن معه قتلا لم يقتله شئ قط، وهو من بني ذنب الحمار،) معجم أحاديث الامام المهدي ج5: ص 20 الحديث 1452 (37 مصدر).اخواني الاعزاء اما الطرف الاخر المذكور في هذه الروايات ولذي يتزاما خروجه قبل خروج السفياني هو عوف السلمي (القيسي ) عن الصادق عليه السلام يقول: ( قبل قيام القائم تحرك (تعرك) حرب وقيس). معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 479 الحديث 1045 (4 مصدر). حرب = بني أمية. عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه يقول لعمرو بن صليع وعمرو بن صليع يقول له حدثنا فقال حذيفة ( إن قيسا لا تنفك تبغي دين الله شرا حتى يركبها الله جنوده فلا يمنعون ذنب بطن تلعة ثم قال لعمرو يا أخا محارب إذا رأيت قيسا توالت بالشام فخذ حذرك) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ ص 241وفي روايه اخرى تقول حدثنا الوليد بن مسلم قال أخبرني شيخ من خزاعة عن أبي وهب الكلاعي قال ( إذا خرج أهل المغرب فاشتد أمرهم خرجت عليهم العرب فتجتمع العرب كلها في أرض الشام على أربع رايات راية لقريش وما لف لفها وراية لقيس وما لف لفها وراية لليمن وما لف لفها وراية لقضاعة وما لف لفها فتقول العرب لقريش تقدموا فقاتلوا على ملككم أو دعوا فتقدم قريش فتقاتل فلا تصنع شيئا ثم تقدم قيس فتقاتل فلا تصنع شيئا ثم تقدم اليمن فلا تصنع شيئا ثم ضرب أبو وهب منكب خالد بن ظهير الكلبي ثم قال رايتك وراية قومك البلق البقع هو يومئذ والله يظهر عليهم قال الوليد قضاعة يومئذ تظهر على أهل المغرب ومنهم من يتبعه ثم تستقبل القبائل فيقاتل أهل المشرق) . كتاب الفتن- نعيم بن حماد المروزي\ ص 158وأن ابن مسعود قال ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله : ( إذا ظهر الترك والخزر بالجزيرة وآذربيجان، والروم بالعمق وأطرافها، قاتل الروم رجل من قيس من أهل قنسرين، والسفياني بالعراق يقاتل أهل المشرق، وقد اشتغل كل ناحية حذو (كذا) فإذ قاتلهم أربعين يوما ولم يأتيه مدد، صالح الروم على أن لا يؤدي أحد الفريقين إلى صاحبه شيئا). معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 330 الحديث 217 (1 مصدر) قنسرين: موقع أثري في هضبة حلب الجنوبية يبعد الموقع حوالي 40 كم عن مدينة حلب اخواني يستنتج من الروايتين الاخيرة ان راية قيس هذه ستتزامن مع نزول الترك والروم الى الجزيرة وقتال السفياني الاول في العراق ، لا السفياني الثاني الذي سيستولي على كل الشام ويقضي على كل الرايات فيها حتى الترك والروم قبل توجه الى العراق . والله تعالى هو العالم وساتكلم عن عوف السلمي في موضوع خاص مصادر بعض الروايات (1) (البحار:52/233 ) .(2) دلائل الإمامة: 257.(3) كتاب الغيبة للنعماني: 303، باب 18، ح12.(4) تاج العروس(5) المعجم الوسيط(6) لسان العرب (7) قرقيسيا ويكبيديا الموسوعة الحرة.(Cool كركوك ويكبيديا الموسوعة الحرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almsri1972.ahlamontada.com
 
ان للمرواني ولبني العباس معركه في قرقيسيا فمن هي(المعركه )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس من بعد الغيوم  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: